الصحف الامريكية والاسرائيلية : واشنطون راضية عن اداء مرسي بخاصة مهاجمته لبشار الاسد


September 05 2012 07:57

اهتم عدد كبير من الصحف العالمية باتجاه "واشنطن" إعفاء مصر من ديون قدرها مليار دولار، حيث قالت صحيفة الجارديان أن المبادرة الأمريكية تعكس تبخر مخاوف وشكوك الجانب الأمريكي من القيادة الإسلامية الجديدة في مصر، إضافة إلى رغبة واشنطن في دعم الاقتصاد المتداعي لـ"حليفها القديم". وبحسب دبلوماسيين أمريكيين فإن المفاوضات قائمة على قدم وساق لإتمام الاتفاق، الذى يرجح أن يكون نواة لحزمة من الاتفاقات المعقدة التى تشمل مبادلة ديون وشطب مستحقات أمريكية على مصر، في أسرع وقت ممكن؛ وكذلك فإن إعفاء مصر من جزء من ديونها يأتى في أعقاب إعطاء الولايات المتحدة الضوء الأخضر لصندوق النقد الدولى لمنح مصر قرضا قيمته 4.8 مليار دولار بنهاية هذا العالم، وبحسب الصحيفة فإن الأمريكان باتوا يدركون أن المساعدات الاقتصادية هى الطريقة الوحيدة المتاحة أمام واشنطن للاحتفاظ بنفوذها في القاهرة

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن أوباما أرسل مفاوضين الأسبوع الماضي للقاهرة، لبحث تفاصيل المبادرة وتقديم 375 مليون دولار أخرى كتمويل وضمانات قروض للمستثمرين الأمريكان في مصر، إضافة لتأسيس صندوق استثمار برأسمال 60 مليون دولار. وقالت الصحيفة إن الإخوان المسلمين عبروا بوضوح عن عدم اهتمامهم بتحفظات الأحزاب الإسلامية الأخرى على المساعدات والقروض الأجنبية. وبحسب الصحيفة فإن المسؤولين الأمريكيين "فوجئوا بحجم انفتاح الرئيس مرسى ومستشاريه على التغيرات الاقتصادية وتركيزهم الكبير على خلق فرص العمل"، ووصف مسؤول آخر قادة الإخوان بأنهم أحيانا يتصرفون مثل الجمهوريين

أما صحيفة واشنطن بوست، فتوقعت إتمام الصفقة بنهاية الشهر الجاري لتشجيع الحكومة المصرية على استئناف تحرير الأسواق واتخاذ مزيد من الإجراءات لتسهيل الاستثمار. وأضافت الصحيفة أن أمريكا تعرض 250 مليون دولار في صورة ضمانات قروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة و 219 مليونا أخرى للقروض والاستثمارات في المشروعات الصغيرة فقط

وأجمعت الصحف الإسرائيلية عن ترحيب تل أبيب، باتجاه الولايات المتحدة لشطب مليار دولار من ديونها المستحقة لدى مصر، واعتبرته فرصة ذهبية لكي تمارس واشنطن نفوذها على القاهرة باعتبارها أكبر دولة عربية في الشرق الأوسط ولدورها المهم في التطورات بالمنطقة، حيث أبلغ السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة مايكل أورن أعضاء الكونجرس الأمريكي بدعم إسرائيل للمساعدات الأمريكية بالرغم من مخاوف تل أبيب من التغيرات في مصر تحت قيادة جماعة الإخوان المسلمين، موضحا أن تفاقم البطالة وغياب الاستقرار في مصر أخطر بكثير على المنطقة ومصالح اسرائيل

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن هذه هي المرة الأولى منذ اندلاع ثورة يناير وجلوس الرئيس محمد مرسي "الإخواني" على كرسي الرئاسي، التي تشعر فيها الولايات المتحدة بأنه قد حان الوقت لمساعدة النظام الجديد اقتصاديا لتشجيعه على المضي قدما نحو الديمقراطية، معتبرة أنها فرصة ثمينة للولايات المتحدة، لكي تمارس نفوذها على مصر من خلال مساعدتها في التصدي لمعدلات الفقر والبطالة

وأوضح الموقع الإلكتروني للقناة "السابعة" الإسرائيلية أن هذه الخطوة تنم عن وجود تغيير في سياسة واشنطن تجاه القاهرة، التي كانت قد قررت تجميد مساعداتها لها منذ صعود مرسي للحكم تخوفا من الحكم الإسلامي

وركزت صحيفة "هاآرتس" على تجدد المساعي الأمريكية لتقديم مساعدات مالية لمصر لدعم التحول الديمقراطي فيها، بعدما كانت قد توقفت تخوفا من عدم الاستقرار السياسي ومخاوف واشنطن من الزعماء الجدد المنتخبين، مضيفة أن هذه المساعي شهدت زخما في الأسابيع الأخيرة إثر مخاوف واشنطن من فقدان نفوذها وفرص استثماراتها في مصر لحساب دول أخرى مثل الصين، التي فضل الرئيس مرسي أن تكون أولى زيارته الخارجية الرسمية لها، الأمر الذي أثار مخاوف إدارة الرئيس أوباما

ورجحت صحيفة "معاريف" أن يكون الموقف الأمريكي نابعا من موقف الرئيس مرسي من الأزمة في سوريا وكلمته أما قمة دول عدم الانحياز التي دعا فيها الرئيس السوري بشار الأسد إلى الرحيل عن الحكم ووضع حد لسفك الدماء في سوريا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية