علي عبدالله صالح : قطر ضخت الملايين لنشر الفوضى في اليمن عبر الاخوان المسلمين


September 04 2012 03:30

 اتهم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قطر بنشر الفوضى في اليمن من خلال ضح ملايين الدولارات لدعم قوى سياسية في البلاد، وذلك في إشارة إلى الإخوان المسلمين.ورغم تأكيد مراقبين أن الرئيس اليمني السابق يريد البقاء في واجهة الصورة السياسية لبلاده، بعد تنحيه عن السلطة، وذلك عبر الإدلاء بتصريحات مثيرة، إلا أنهم يعترفون في المقابل بلعب دولة قطر دورا سلبيا في عديد الساحات العربية ملتحفة برداء الدفاع عن ثورات الشعوب، وبتسخير طاقتها المادية والإعلامية الضخمة لخدمة طرف سياسي بعينه هو الإخوان المسلمون

ويذهب منتقدو السياسة القطرية إلى اعتبار الدوحة منخرطة في مخطط أمريكي لحرف الربيع العربي عن مساره ولتجييره لخدمة مصالح الولايات المتحدة عبر نصرة "الإخوان" ودفعهم نحو سدة الحكم بعدما أظهروه من براغماتية ومطواعية واستعداد لتنفيذ سياسات الغرب ومخططاته رغم تناقض أغلبها مع المعلن من "مبادئهم".ويعتبر هؤلاء أن رهان الغرب على الإخوان بدل زعماء عرب سابقين مرده إلى ثقته في قدرتهم على ضبط الشارع كونهم يستخدمون المقدس في السياسة ويلعبون على المشاعر الدينية لمواطن عربي متدين بطبعه

في المقابل احترقت أوراق حكام عرب موالين للغرب على رأسهم حسني مبارك وبشار الأسد وزين العابدين بن علي ومعمر القذافي وما عادوا قابلين للتسويق بين شعوبهم.ويؤكد ملاحظون أن العاصمة القطرية الدوحة أصبحت بمثابة "مقر قيادة عامة" لتنظيم الإخوان العالمي فيها يفكرون ويضبطون مخططاتهم ومنها يتلقون التمويل لغزو السلطة في بلدانهم

وعمليا الدوحة مقر للعديد من وجوه "التنظير للمشروع الإسلامي" من مختلف أنحاء الوطن العربي من أمثال المصري يوسف القرضاوي والجزائري عباسي مدني وغيرهم.ويجد هؤلاء في قناة "الجزيرة" القطرية منبرا مفتوحا للوصول إلى شرائح واسعة من المواطنين العرب، ولبث أفكارهم عبرها.وباعتبار نسبة ظهور الإسلاميين على "الجزيرة"، وترويجها الدائم لأفكارهم، أصبح مختصون إعلاميون يصنفون القناة ضمن وسائل إعلام الإخوان

وهي توفر غطاء لأنشطة الإسلاميين حتى المدان منها قانونيا على غرار نشر موقعها الألكتروني – منذ سنوات- استفتاء يسأل المتلقين إن كانوا يعتبرون التفجيرات التي تستهدف بعض المدن العربية عملا إرهابيا أم لا. مع ملاحظة أن الموقع يعتمد طريقة التصويت الموجه والمراقب أي أنه يسمح بتمرير الأصوات التي تخدم وجهة النظر التي يتبناها.وقطر – شكليا- جزء من المبادرة الخليجية التي قادتها المملكة العربية السعودية لأجل نقل آمن للسلطة في اليمن

لكن ملاحظين خليجيين يقولون إن قطر عملت في الخفاء لاختطاف المبادرة بحيث تصبح عملية من أجل نقل آمن للسلطة إلى الإسلاميين، وهو الأمر الذي لم توفّق فيه إلى حد الآن، ما قد يكون دافعا لها لمواصلة دعم الإسلاميين سرا للوصول إلى الحكم في اليمن.وقال صالح في مهرجان أقيم في صنعاء لمناسبة مرور 30 عاما على تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه "نشكر دولة قطر لضخها الأموال وملايين الدولارات في اليمن لكنها كانت مخصصة لنشر الفوضى".وأضاف أن دعمها للوحدة اليمنية خلال عملية الانفصال في العام 1994 لم يكن إلا لمجرد المكايدات السياسية

وسبق لصالح عند بداية الاحتجاجات التي أدت إلى استقالته أن اتهم قطر بتمويل الإخوان المسلمين. وقال دولة صغيرة تريد أن تكون عظمى ولديها فائض من المال لا تعلم أين تذهب به سوى تمويل الفتن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية