سها عرفات : بدأت بالشك عندما دمر المستشفى عينات الدوم والبول


August 29 2012 02:15

 قال مدعون الثلاثاء إن محكمة فرنسية فتحت تحقيقا في وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عام 2004 بعد زعم زوجته انه يحتمل ان يكون مات مسموما.وتوفي عرفات في مستشفى عسكري في باريس في نوفمبر تشرين الثاني 2004 بعد شهر من نقله الى العاصمة الفرنسية جوا اثر تدهور حالته الصحية من مقره المدمر في رام الله حيث كان يقيم تحت حصار اسرائيلي فعلي لاكثر من عامين ونصف العام

وتحيط الشبهات منذ فترة طويلة برحيل عرفات بعدما قال الاطباء الفرنسيون الذين عالجوه في ايامه الاخيرة انهم لا يستطيعون تحديد سبب الوفاة.وطلبت زوجته سها عرفات الشهر الماضي من محكمة في ضاحية نانتير بغرب باريس فتح تحقيق في وفاته بعد ان كشف معهد سويسري عن أنه وجد مستويات مرتفعة من عنصر البولونيوم-210 المشع في ملابس عرفات

وتبين ان هذه المادة كانت السبب في وفاة الجاسوس الروسي الكسندر ليتفنينكو في لندن عام 2006.وقال مصدر قضائي ان قاضيا للتحقيق سيعين لقيادة التحقيق الفرنسي في احتمال القتل العمد.وابلغ محام لسها عرفات اذاعة اوروبا1 ان المحكمة الفرنسية محقة في اقرار اختصاصها القضائي بالتحقيق في القضية لان عرفات توفي في فرنسا.وقال المحامي مارك بونان "الفحوص التي اجريت في سويسرا اظهرت ان السيد عرفات في جميع الاحتمالات مات مسموما. هذا الافتراض ينبغي اثباته واذا كان هذا هو الحال فهو قتل عمد".وتقول سها عرفات ان شكوكها ثارت عندما اعترف المستشفى الذي كان زوجها يعالج فيه بأنه دمر عينات الدم والبول التي اخذت منه

وتعتزم السلطة الفلسطينية استخراج جثة عرفات من قبره في رام الله لتشريحها ودعت تونس الى اجتماع وزاري للجامعة العربية لبحث ملابسات وفاته.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايجال بالمور هذا لا يخصنا. الشكوى المقدمة من سها عرفات إلى الشرطة الفرنسية لا تتناول اسرائيل او اي شخص بعينه. اذا كان القضاء الفرنسي فتح تحقيقا فنأمل ان يلقي الضوء على هذه المسألة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية