جهاديو مصر ... اسرائيل على مرمى حجر منهم وتنتهك عرض الاقصى يوميا ... وهم يدعون الى الجهاد في سوريا


August 26 2012 14:19

كشف المهندس عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية في مصر، عن استعداد عشرات من «الجهاديين» للسفر إلى سوريا، خلال أيام للانضمام إلى الثوار، وإسقاط نظام الرئيس السورى بشار الأسد. ولم يبين فضيلته لماذا لا يقوم ( الجهاديون ) بالتوجه نحو اسرائيل التي تنتهك ليس فقط الاراضي المصرية وانما عرض المسجد الاقصى

وقال «عبدالماجد»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن المجموعة ليست الأولى التى تسافر للجهاد فى الخارج، وإن مجموعات أخرى سبقتها من قبل وجاهدت فى أفغانستان.وقال المهندس محمد الظواهرى، شقيق زعيم تنظيم «القاعدة» أيمن الظواهرى: «أنا لم ولن أسافر إلى سوريا، وليست لدى نية لمغادرة مصر حالياً من الأساس، وكل ما تم ترويجه عن سفرى ضمن المجاهدين لسوريا غير صحيح بالمرة وشائعات».وقال مجدى سالم، زعيم تنظيم «طلائع الفتح»، إن مشاركة الجهاديين فى تحرير سوريا ليست توجهاً عاماً لدى التيار الجهادى، وإن الجميع مقصر تجاه دعم سوريا، ومن يقرر السفر إلى هناك فقراره فردى يخصه وحده، ولا علاقة له بنا

وقالت مصادر مطلعة إن المجاهدين سيقاتلون تحت لواء الجيش السورى الحر، ونفت حدوث أى انشقاق بينهم، موضحة أن عددا من أعضاء تنظيم الجهاد موجودون فى سوريا مع الثوار، بعد أن شاركوا الثوار الليبيين ثورتهم ضد معمر القذافى، وساهموا فى إسقاطه، مشيرة إلى أن مجاهدى مصر سيتجمعون مع مجاهدين عرب فى إحدى دول الجوار، استعداداً لدخول سوريا، وينتظرون إمدادهم بالأسلحة الثقيلة اللازمة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية