هل سيتزوج عمر البشير من ارامل الوزراء الذين سقطت طائرتهم في الجو


August 20 2012 09:15

عرب تايمز - خاص

هل هي مصادفة ان تسقط في عهد عمر البشير طائرات هليوكوبتر تحمل وزراء وقادة عسكريين ... كما حدث من قبل وكما يحدث الان ... وكان البشير قد تزوج من ارملة وزير سقطت به الطائرة قبل سنوات .. ويتندر السودانيون اليوم بالقول ان البشير فيما يبدو يخطط للزواج من ارامل الوزراء الثلاثة الذين سقطت بهم الطائرة  يوم امس( طبعا قضاء وقدر وليس للبشير ومخابراته دور في سقوطها والله العظيم )  وكان الاعلام الرمسي السوداني قد ذكر ان 26 مسؤولاً سودانياً بينهم ثلاثة وزراء لقوا حتفهم، أمس الأحد، بتحطم طائرة كانت تقلهم إلى ولاية جنوب كردفان للاحتفال بأول أيام عيد الفطر، كما قتل في الحادث طاقم الطائرة المؤلف من 6 أشخاص لتكون الحصيلة 32 ضحية

وأقام الرئيس عمر البشير سرادقاً للعزاء، مساء أمس، في القصر الجمهوري لتقبل التعازي في “شهداء طائرة تلودي”، حسب بيان رسمي .وذكرت وكالة السودان للأنباء أن الطائرة سقطت على الجبال حول بلدة تلودي في ولاية جنوب كردفان . وأضافت أن وزير الارشاد والأوقاف السوداني غازي الصادق لقي حتفه، وكذلك وزير الدولة للشباب والرياضة محجوب عبد الرحيم توتو، ووزير الدولة للسياحة والآثار والحياة البرية عيسى ضيف الله . وتابعت الوكالة أن عدداً من الشخصيات المرتبطة بالجيش وأمن الدولة والاعلام لقوا حتفهم في الحادث

ونقلت الوكالة عن رئاسة الجمهورية بياناً جاء فيه أن “رئاسة الجمهورية تحتسب عند الله تعالى وزير الارشاد والاوقاف الاتحادي المهندس غازي الصادق الذي استشهد مع عدد من رفاقة في طائرة مدنية سقطت جراء ظروف جوية قاسية وهي على مشارف تلودي” .وكما نشرت الوكالة أسماء الضحايا ،26 وقالت إن الطائرة وهي من نوع أنتنوف وتابعة لشركة خاصة

وصرح عبد الحفيظ عبد الرحيم المتحدث باسم هيئة الطيران السودانية إن “جميع الذين كانوا على متن الطائرة قتلوا” . وقال إن الطائرة كانت تقوم بالهبوط في بلدة تلودي عند نحو الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي (00 .05 تغ) عندما “سمع صوت انفجار أدى إلى تحطم الطائرة” .وتعرضت طائرات شركة الخطوط الجوية السودانية لعدد من حوادث التحطم في السنوات الأخيرة . وتعاني شركة الخطوط الجوية السودانية من أعوام من العقوبات التي تفرضها عليها الولايات المتحدة ومن مشاكل أخرى .وفي تصريح لاذاعة أم درمان، قال وزير الثقافة والاعلام أحمد بلال عثمان ان الطائرة “تحطمت عندما اصطدمت بتلة” بسبب سوء الأحوال الجوية ما أدى إلى مقتل جميع أفراد الوفد

وتقع المدينة على بعد نحو 50 كلم من المنطقة الحدودية المضطربة مع جنوب السودان . وتقع أجزاء منها على سهل تغطيه الغابات جزئيا ويقبع تحت تلال جرفية . وتحدثت أنباء عن هطول أمطار غزيرة في جنوب كردفان مؤخراً .وكان وزير الارشاد والاوقاف الراحل تولى منصبه في الحكومة التي أعيد تشكيلها في يوليو/تموز والذي تم خلاله تقليص أعداد الوزارات . وقبل ذلك كان يتولى منصب وزير السياحة والآثار منذ ديسمبر/كانون الأول


قائمة بأسماء ضحايا الطائرة المنكوبة

1/ غازي الصادق: وزير الإرشاد والأوقاف

2/ محجوب عبد الرحيم توتو: وزير الدولة للشباب والرياضة

3/ عيسى ضيف الله: وزير الدولة للسياحة والآثار والحياة البرية

4/ على الجيلاني: وزير التربية والتعليم  ولاية الخرطوم

5/ مكي على بلايل: رئيس حزب العدالة

6/ محمد حسن الجعفري: معتمد الرئاسة  ولاية الخرطوم

7/ طارق مبارك: معتمد محلية بحري

8/ اللواء صلاح إسماعيل: القوات الجوية

9/  أحمد موسى أحمد: لواء شرطة

10/ أحمد الطيب أبو قرون: جهاز الأمن والمخابرات الوطني

11/ لقمان عمر: قائد ثاني الدفاع الشعبي

12/ حامد الأغبش: المجلس الوطني البرلمان

13/ د . محمد البخيت البشير: مجمع الفقه الإسلامي

14/ الصادق عبد الماجد المكاوي: الدفاع الشعبي

 15/ عوض الكريم سر الختم: نائب منسق بالدفاع الشعبي

16/ وعيظ صلاح عمر:  المركز العام للدفاع الشعبي

 17/ عمر محجوب أحمد: نائب منسق الدفاع الشعبي - ولاية الخرطوم

18/ صلاح الدين مصطفى: الدفاع الشعبي - محلية جبل أولياء

19/ عبد العظيم حمزة: المؤتمر الوطني - ولاية الخرطوم

20/ عبد العاطي أحمد: مراسل التلفزيون القومي

21/ الشيخ عبد الرحيم: البعثة الإعلامية

22/ بشير فضل السيد: إعلام ولاية الخرطوم

23/ عبد الحي الربيع: البعثة الإعلامية

 24/ إسماعيل عبد الكريم: البعثة الإعلامية

25/ سيف الدين إبراهيم: جهاز الأمن والمخابرات

26/ الساير محمد الساير: وزارة الإرشاد والأوقاف













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية