ردا على فتوى بجواز قتل المتظاهرين ضد مرسي : الازهر يحيل المفتي الى التحقيق ويؤكد انه مجرد امام مسجد


August 17 2012 08:39

أكد الرئيس المصري محمد مرسي، أمس، حق جميع المصريين في التظاهر السلمي “كأحد إنجازات ثورة 25 يناير”، في وقت أثارت فتوى بقتل المتظاهرين، أطلقها عضو في لجنة الفتوى بالأزهر دم المشاركين في تظاهرات 24 أغسطس/آب . وقد أحيل صاحب الفتوى  إلى التحقيق .ونقل الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية ياسر علي عن مرسي قوله “إن حق التظاهر مكفول لكل المصريين، وإن أحد إنجازات ثورة 25 يناير هي إقرار حق الجميع في التعبير في إطار القانون”، وأضاف أن رئاسة الجمهورية لا تتدخل في دعاوى التظاهر يوم 24 من شهر أغسطس/آب الجاري ذلك، وليس لها دخل بتلك الدعاوى، “وكل ما يهمنا أن يحترم الجميع القانون لأنه سيُطبق على الجميع بمنتهى الحزم والأمانة”، مشيراً إلى أن السلطات المصرية المعنية مطالبة بذلك حتى نحافظ على استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مصر

ونفى أي علاقة للرئاسة بفتوى صدرت عن عضو بلجنة الفتوى بالأزهر والتي تبيح قتل متظاهري 24 أغسطس .من ناحية أخرى، قال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية إن 49 شخصية من رموز القوى السياسية والحزبية والشبابية الفاعلة على الساحة السياسية في مصر أعربوا للرئيس محمد مرسي، خلال لقائه بهم اليوم (أمس)، عن تأييدهم ودعمهم للقرارات التي اتخذها مؤخراً، ولفت إلى أن مرسي عرض، خلال اللقاء، انعكاسات القرارات التي اتخذها مؤخراً على المشهد السياسي المصري، مشيرا إلى أنه استمع إلى تعليقات الحضور ومقترحاتهم حول برنامج العمل الوطني خلال المرحلة المقبلة وأضاف أن الحضور أكدوا تأييدهم لعمليات السيطرة على سيناء ومطاردة البؤر الإجرامية فيها

وتثير فتوى أطلقها قبل أيام عضو في لجنة الفتوى بالأزهر بإهدار دم المشاركين في تظاهرات يوم 24 أغسطس/آب الحالي ضد الرئيس محمد مرسي وسيطرة جماعة الإخوان المسلمين على الحكم في مصر، باعتبارهم “خارجين على ولي الأمر وجب قتالهم ولو بالسيف”، انتقادات قوى سياسية عدة لم تخف مخاوفها من تنامي مثل هذا التيار داخل مؤسسات الأزهر الشريف الذي ظل على مدار نحو ألف عام منبراً للوسطية والاعتدال

وطالب الشيخ هاشم إسلام، عضو لجنة الفتوى، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر الشريف، بتطبيق حد “الحرابة الكبرى” على المشاركين في التظاهرات المناوئة للإخوان، ووصفهم ب”الخارجين على ثورة يناير، الخائنين لله والوطن ورسوله والمؤمنين”، وهو ما دفع محامين تابعين للمركز الوطني للدفاع عن الحريات تحت التأسيس، إلى التقدم ببلاغ ضد هاشم، أمس، للنائب العام، يتهمونه فيه بالتحريض المباشر على قتل متظاهرين سلميين، فضلاً عن توافر جميع أركان جريمة السب عندما وصف الشيخ الأزهري المتظاهرين علناً بأنهم خونة وخوارج على إجماع المسلمين

وكان وكيل مؤسسي حزب “الدستور”، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، طالب بمحاكمة جميع المشايخ من أصحاب فتاوى وجوب قتال المتظاهرين بسبب ما يعتبرونه خروجاً على الحاكم وارتكاب جريمة الخيانة العظمى

من جانبها، نفت جماعة الإخوان المسلمين على لسان أمينها العام محمود حسين، انتماء عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف للجماعة، مؤكدة أنها تقف دائما ضد تجريم أو إهدار دم أي شخص مهما كان، وأنها تؤمن بحق كل مواطن في التظاهر والاعتراض، شريطة الالتزام بالقانون وعدم الاعتداء على الممتلكات العامة . لكن عضو مكتب الإرشاد بالجماعة انتقد في الوقت ذاته ما اعتبره استغلالاً من قبل بعض القوى السياسية لحالة الديمقراطية التي تعيشها البلاد، والتورط في أعمال تخريب، واصفاً تظاهرات 24 أغسطس بأنها “خروج على الشرعية يتطلب مواجهته بالقانون” . وتسبب موقف جماعة الإخوان المسلمين المحايد تجاه تلك الفتوى، في دفع قوى سياسية متعددة كانت أعلنت في وقت سابق رفضها المشاركة في مليونية “إسقاط حكم المرشد” إلى الإعلان عن مشاركتها في التظاهرات، في الوقت الذي اكتفت فيه قوى أخرى بإعلان تأييدها لحق جميع المصريين في التظاهر السلمي باعتباره أحد المكاسب التي حققتها الثورة

ورفض وكيل وزارة الأوقاف سالم عبد الجليل، تلك الفتوى . وانتقد في مداخلة هاتفية ليل الأربعاء/الخميس، مع برنامج “هنا العاصمة” على فضائية “سي بي سي” المصرية، الفتوى مؤكداً أن هذه القضية خطرة ولا يمكن أن تصدر عن أزهري

وإثر ذلك أحال مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، الشيخ الأزهري هاشم إسلام إلى التحقيق . وقالت الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية، في بيان إن الواعظ المذكور ليس عضواً لا بمجمع البحوث الإسلامية ولا بلجنة الفتوى بالأزهر، وهو مُحال إلى التحقيق في عدة وقائع تُمثلُ خُروجاً على مقتضى وظيفته كواعظٍ ينتسبُ للأزهر، وأن ما جاء في حديثه هو رأي خاص به لا يعبّر عن الأزهر من قريب أو بعيد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية