شريف ... لكنه ازعر


August 16 2012 10:35

عرب تايمز - خاص

اثار احد الزعران الاردنيين ممن ينتسبون للقصر اسمه ( الشريف زيد بن الحسين بن ناصر ال عون ) - وعون هذا هو الجد الاكبر للفرع اليهودي من العائلة الهاشمية - اثار غضب الشعب الاردني على صفحته في الفيسبوك حين حاول تحقيرهم وتهديدهم متسترا بالقصر الذي ينتسب اليه ... وقد برز اسم هذا ( الشريف ) بعد مقتل ابنه علي في افغانستان في الحادثة الشهيرة حين كان يرافق البلوي مندوبا عن المخابرات الاردنية وتردد ان والده كان يطمع بتولي ابنه رئاسة المخابرات الاردنية بعد نجاح عملية البلوي لكن مقتله وتسببه باحراج جهاز المخابرات الاردنية - لان البلوي دخل الى القاعدة الامريكية بصحبته - ادى ليس فقط الى افول نجم المقتول وانما ايضا الى افول نجم والده الذي يعتاش على ظهر الاردنيين ويمني النفس بحكمهم وهو الابن البكر للشريف حسين بن ناصر الذي عاش ومات على هامش السياسة في الاردن وكان مجرد تابع للملك حسين يعتاش على فتاته مثله مثل خال الملك الشريف ناصر بن جميل الذي اشتهر بين الاردنيين في الستينات بلقب ( ابو حز احمر ) لانه كان يهرب المخدرات بشوال كبيرة .. شوالات ابو حز احمر

وكان هذا ( الشريف ) - والشريف لقب وليس صفقة وهو لقب يطلق على من ينتسب الى العائلة الحاكمة في الاردن  -  قد كتب في صفحته  على الفيسبوك خطابا للأصدقاء وعموم الشعب الاردني وهذا نصه

انا زيد بن الحسين بن ناصر اخاطب الاصدقاء والصديقات كمواطن اردني غيور ل قاعده شعبيه ولا اتستر خلف القصر او الديوان او المسئولين ل يعلم الجميع ان جلاله الملك عبدالله الثاني هو نجل سيدي ومعلمي وابن خالي جلاله المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه باني هذا البلد ومأسساته وكان ابنا بارا ل شعبه ومن هذا المنطلق فان جلاله سيدي الملك عبدالله الثاني اعتبره ب مثابه ابن خالي

ومن هذه الخلفيه ومن عمان اوجه تحديرا شخصيا ل كل اردني او فلسطيني او من اي شتى اوصول ومنابت يحاول ان يتئامر او يقوم بتخريب اين من مؤسسات هذا البلد او يتصل او يقبل الاتصال من اي سفاره اجنبيه عربيه كانت او غيرها او استلام النقود التي اعتبرها رشوه وفساد الي تحاربينه كما اوجه انارا الي كل من يدعي المعارضه وهو خارج الادرن ان يتفضل الى البلده ل يعارض من الداخل محاورا وليس سائرن تائهن مثل تيه موسى عليه السلام اربعين عاما

واقصد ب اخر عباره بالاخوان المسلمين الي ليس لهم بالاسلام صله سوى الهويه كما الفت نظر كل فلسطيني يكدس سلاحه او نقوضا مرتشاه في منزله كما احث السلطات الاردنيه المختصه اما بعتقال او ابعاد اللص المدعو صاحب ابراج دبي التي اشتراها من نقوض الشعب الفلسطيني المرابط داخل الاراضي المحتل وبعد ان تم ابعاد من زه الى الضفه وتهمه في الضفه بالاحتيال وسرقه ولصوصيه والفساد ماهو الا المدعو محمد دحلان

والذي تطالب سلطه عباس بعدم دخوله الاردن واستثمار نقوضه المسروقه من السلطه الفلسطينيه اما مهاترات صديقنا المدعو الدكتور احمد عويد العبادي ب اعتقد انها شخصيه وليست ذي مبادئ وكل من ساره او يسير خلفه من اصحاب بيان 36 او26 او16 ف يعرض نفسه لل جزاء مني ك زيد بن الحسين مهما كان من يدعمونه من عشائر او فوضويون او اصحاب مخيمات او سورين او اوسترالين

كما احذر السفارات التي تتعرض بلدانها ل للربيع العربي من رشوه اموال طائله ل اردنين شرفاء ل ذهاب الى دمشق او بيروت والدعاء بأن ملك الاردن هو من يحرض على هذا الحراك الشعبي كما اوجه ندائن من القلب الى زوجه ابن خالي الملك عبدالله الثاني جلاله الملكه رانيا ان لا تدخل لامن قريب او بعيد في رسم سياسات هذا البلد الهاشمي الاردني

فهناك عائله هاشميه تراقب وتحت تصرف جلاله الملك عبدالله الثاني في سراء او ضرائب وكل المطلوب من الملك ان تكون زوجه صالحه واما عطوفه ع ابنائها ومرشده ل جمعياتها الخيريه اسوه ب ملكات العالم فقد اوصل الشعب الاردني الطيب رسالت ب هذا الموضوع ع كافه الئصعده وان الائوان ل جلالتها ان تنسحب من الساحه السياسيه اسوه ب صاحبات الجلاله الملكه علياء الحسين ونور الحسين ومنى الحسين

حيث ان انها في ما لو انسحبت من الساحه السياسيه التي لا مكان لها بها تكون قد افسحبت المجال ل جلاله الملك عبد الله الثاني ب اجراء الاصلاحات ع لى طريقته ومع طاقمه بدون تدخلات اقول هذا وحاشى الله ان اتدخل في اهل البيت عبدالله الثاني ل سبب غير ما اراه في شارع الاردني كرمال عيون الملك عبدالله الثاني

وان كنتم . تعتقدون ان رسائل ع الفيس بوك لا معنا لها فقد قامت ب ثورات تونس ومصر وليبيا واليمن ولا انصح ب مصداقيه الكلام ع ليوتيوب حيث ان الكلام ليس عليه جمرك عاش الاردن عاش الشعب الاردني عاش الهاشميون عاش جلاله الملك عبدالله الثاني ولا نامت عين الجبناء…زيد بن الحسين بن ناصر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية