هروب الاف السعوديين والقطريين من لبنان ... ال المقداد يهددون الجيش السوري الحر وقطر والسعودية وتركيا


August 15 2012 17:52

عرب تايمز - خاص

بعد ساعات فقط من اصدار ال المقداد اكبر العشائر اللبنانية في البقاع تهديدا صريحا بخطف وقتل مواطنين سعوديين وقطريين واتراك فضلا عن عناصر الجيش السوري الحر ردا على خطف الجيش المذكور لاحد ابناء العشيرة في دمشق هرع الاف السعوديين والقطريين ممن كانوا يقضون العشر الاواخر من رمضان في خمارات لبنان الى مطار هرعوا الى مطار بيروت للهرب من لبنان

وكان أمين سر رابطة آل المقداد ماهر مقداد "أبو علي" قد اعلن صراحة في مؤتمر صحافي، ان "الجناح العسكري لآل المقداد متكفل بكافة عمليات خطف عناصر وانصار "الجيش السوري الحر" على كافة الاراضي اللبنانية، وان عمليات الخطف تحدث بأعداد كبيرة"، واوضح ان "اولادنا لا نتركهم لانهم مظلومون، ورئيس الجمهورية تحدث عن اراضي في لاسا بالامس ولم يتحدث عن ابننا المخطوف".وحمل ابو علي المقداد مسؤولية كل كا يحصل لابننا حسان المقداد للدولة اللبنانية وللقطريين والسعوديين والاتراك لانهم رعاة الجيش السوري الحر، ونحن لا نضمن الطائشين من اولادنا ما يفعلونه، والمسؤول عن ذلك الجناح العسكري للعائلة". واعتبر ان هناك سلطة لبنانية ولا يوجد دولة لبنانية، ونحن عشائر البقاع نعمل على الارض جميعا بشكل متضامن ولا نعمل وحدنا

واكد آل المقداد ان "عمليات الخطف تشمل الشمال البقاع عاليه وفي الجبل، وان اعلى رتبة من الجيش السوري الحر هي نقيب"، وكشفت العائلة ان "ما تم خطفه الى الآن هم فوق العشرين عنصرا".واكد آل المقداد: ان "قطر والسعودية وتركيا قد تتفاجأ بفقدان رعاياها في لبنان ولا احد عليه خيمة زرقة". واشارت الى انه لا تواصل مع الجيش السوري الحر

في المقابل هدد المستشار السياسي للجيش السوري بسام الدادا باعدام عناصر "حزب الله" بدل اعتقالهم بحال استمرار آل المقداد بخطف للسوريين المدنيين، محملا حكومة نجيب ميقاتي المسؤولية. وقال: نخشى ان الكتائب في الجيش السوري الحر سوف تلجأ الى الاعدام وانزال الحكم مباشرة بدل الاعتقال بحال القاء القبض على عنصر من حزب الله

واذ اكد الدادا ان "هؤلاء ليسوا من الجيش السوري الحر"، اعتبر ان "حزب الله وراء الموضوع"، موضحا ان "حسان المقداد اعترف انه يعمل كقناص وفي المجال الاستخباراتي لحزب الله".وشدد على أننا "لسنا قوى ارهابية وهمجية كحزب الله".واعتبر ان "اي شخص لدى حزب الله قد يعترف انه وصل الى المريخ وليس فقط انه من الجيش السوري الحر تحت الضغط".وأكد أن "آل المقداد ليس من مصلحتهم معاداة الثورة السورية لان من يقف وراء خطف السوريين لن يتمكن من عبور سوريا عند انتصار الثورة السورية"، مشددا على اننا "لن نصمت".وقال: "هناك مواضيع واضحة في موضوع اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري ونفاها حزب الله"، معتبرا ان "هذا يؤكد ان دولة حزب الله هي ضمن الدولة اللبنانية".وأوضح انه سبق لرئيس المجلس الوطني السوري عبدالباسط سيدا ان طلب ان يفكر سيدا بما بعد سقوط النظام وعليه ان يتعامل مع الواقع اوان يلجأ الى ديناميته وان يبتعد عن النظام السوري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية