على ذمة وكالة الانباء الفرنسية : المسلحون المعارضون في سوريا يرتكبون مذابح بحق المدنيين


August 13 2012 08:15

أظهرت اشرطة فيديو منشورة على موقع "يوتيوب" على شبكة الانترنت صورا منسوبة الى مقاتلين معارضين في سوريا يقدمون على القاء اشخاص من سطح احد الابنية، ويذبحون رجلا بالسكين، ما يثير القلق من انتشار الممارسات الوحشية في النزاع السوري الآخذ بالتصعيد.وتشير اشرطة الفيديو التي نشرت الاثنين ولا يمكن التأكد من توقيت حصولها او مكانه الى انها وقعت في محافظة حلب في شمال البلاد

ويظهر احدها رجالا يلقون اشخاصا من سطح مبنى البريد في مدينة الباب في محافظة حلب، ولا يمكن التأكد مما اذا كان هؤلاء احياء او موتى. ويمكن مشاهدة ثلاث جثث على الارض، قبل ان يبدأ القاء ثلاثة اجساد اخرى من فوق المبنى.ويقول مصور الشريط "ابطال مدينة الباب في مبنى البريد"، بينما يصرخ اشخاص تجمعوا في اسفل المبنى بعد رمي الشخص الاول "هذا شبيح... هذا شبيح".وفي شريط آخر، يظهر رجل معصوب العينين ومقيد اليدين وراء ظهره، يقاوم مجموعة من الرجال يجبرونه على التمدد ارضا. ثم يقوم احدهم بجز عنق الاسير بالسكين اكثر من مرة، الى ان يتدفق دمه على الرصيف، وسط صيحات "الله اكبر".ويقول احد المقاتلين المفترضين لرفاقه "افضل (ان نقتله ب) رصاصة، ويجيبه آخر بحدة لا، لا، اسكت ويقول المصور "هذا مصير كل شبيح وكل مؤيد"، ثم الحمد لله الحمد لله... يا بشار هذا مصير جيشك وشبيحتك

وفي الشريط الثالث الذي التقط حسبما هو معلن في مدينة اعزاز في محافظة حلب، يظهر رجل مع لحية يلقى به من سيارة ويداه مقيدتان وراء ظهره ويدفع به ارضا.ويقوم احدهم باطلاق النار عليه من مسدس صغير، ثم يطلق عليه آخر رشقا رشاشا، ويتابعان اطلاق النار رغم مقتله













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية