فتح تتهم رسميا حركة حماس بالوقوف وراء جريمة رفح والترزق من انفاق غزة


August 08 2012 08:55

 دعا عضو المجلس الثوري لحركة فتج د. جمال نزال حركة حماس إلى التخلي الفوري عن أطماعها بأراضي مصر وتطمين الشعب المصري باحترام سيادته ووحدة اراضيه وسلامة ابنائه. وأضاف: إن هذا يتم من خلال تنصل حماس من تمويلاتها وتعاملاتها وتحالفاتها المرئية وغير المرئية مع المنظمات الإرهابية القاتلة التي كان ولا زال لها ضلع في تمويلها ورعايتها وإطلاقه على الجوار العربي حية تسعى

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح في مقابلة مع 'فلسطين برس' إن حماس عبر السنوات العشر الماضية فشلت في استراتيجية إغراق سيناء بالسلاح والأموال الوسخة في محاولات لنخر عظم المجتمع المصري هناك والوصول لتحقيق بؤر خارجة على القانون يسهل من خلالها على منظمة حماس أن تنفذ للمساس بنظام مبارك. وقال نزال إن حماس مطالبة الآن أكثر من أي وقت مضي بدفن أطماعها بالأراضي المصرية. وكشف عن وجود أوراق سرية لحركة حماس أطلعت عليها فتح في السنوات الماضية وفيها مخططات من الحركة الإنقلابية للتغلغل في أراضي مصر والضغط على الدولة العربية لتغيير تعاملها مع حماس. واضاف: سبق لحماس أن أقتحمت معبر رفع وهاجمت الحدود المصرية وأطلقت النار على الجيش المصري في حوادث متفرقة شهدها العالم

وقال نزال: بعد استشهاد 18 رجل من الجيش المصري آن لحماس أن تقلع عن استخدام عسكرة مجتمع سيناء وتهريب الأموال وإفساد قبضة الدولة المصرية على اراضيها.
واعتبر نزال أن حماس وبالتعاون مع شركاء إقليميين مشبوهين لعبت بالنار سنينا وأعوام في سيناء وأنشأت علاقات مع منظمات ومافيات قاتلة وإجرامية لتساعدها في التهريب والتخريب وعليها الآن أن تغسل نفسها من أوضار ماضيها وما صنعت يداها من افاعي لن ينفع حماس التنصل من المسؤلية في تمويلها ومغزلتها كل هذه السنين

وقال: سيعلم حلفاؤنا المصريون أن في فلسطين قوة من الشعب ترفض المساس بأمن ووحدة وسيادة الدولة المصرية وأمن شعبها كما أن في فلسطين من يسعى لتهديد السلطة الوطنية نفسها ويناصب حلفاءها العرب العداء متحالفا مع قوى إقليمة تنشد الخراب. وقال: لا بد من وضع أساس لتفكير عربي مشترك لتغيير الوضع في غزة عن طريق الضغط لتحقيق المصالحة التي ستعيد صوت الشعب الفلسطيني إلى القطاع السليب وتساعد بضمان أمن الجوار العربي وصون وحدته

وكان أحمد عساف المتحدث باسم حركة فتح قد اكد على ادانة الحركة للجريمة النكراء التى حدثت فى سيناء مشيرا الى أن استهداف الجنود المصريين هو استهداف لكل فلسطينى، ويجب محاسبة كل من قام وخطط لهذه العملية الارهابية وأن يكون العقاب رادعًا حتى لا تتكرر هذه الجرائم مرة أخرى .وأضاف عساف خلال مداخلة هاتفية له على قناة أون تى فى أن ما حدث بسيناء هو امتداد طبيعى لما يحدث فى غزة  ونتيجة حتمية لمرحلة الانقسام، مشيرًا الى أن انقلاب حركة حماس منذ 5 سنوات خلف الكثير على الشعب الفلسطينى ، وتبعاته اليوم تطال مصر وربما تصل الى أكثر من سيناء موضحًا أن الحل هو عودة الشرعية والقانون لقطاع غزة

واوضح عساف ان ثقافة تكفير الاخر التي انتهجتها حماس والتي امتدت لتشمل كل من هو خارج دائرتها في الساحة الداخلية و الخارجية ونحن في فتح اول من دفع ثمنا غاليا من ارواح مناضلينا لهذه الثقافة هي التي شجعت هذه الحركات' الجهادية' على ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة لأن سياسة التكفير التى تتبعها حماس ستؤدى بالتأكيد الى هذه النتائج

وتطرق عساف الى قضية الأنفاق موضحا أن تجارة الأنفاق لم تعد قاصرة على ايصال المعونات الغذائية الى أهل غزة وانما اصبحت تجارة اسلحة ووقود وسيارات و مخدرات وممنوعات وكل ما هو محرم والاخطر هو تهريب الافراد بين الجانبين ، مشيرًا إلى أن هناك من قيادات حماس من يغتنون نتيجة لهذه التجارة .وتابع ان العرب والمصريين عليهم أن يساعدوا الفلسطينيين لانهاء الانقسام فى غزة والضغط على حركة حماس لانهاء هذا الانقلاب الذي قامت به عن طريق اجراء انتخابات حرة ونزيهة لكى تعود الأمور الى وضعها الطبيعى ومحاصرة تلك الافعال الخارجة عن القانون













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية