عادل امام تصالح مع الفلسطينيين واهداهم لمسة حب في مسلسله فرقة ناجي عطاالله


July 31 2012 11:33

عرب تايمز - خاص

اكدت مصادر صحفية مصرية لعرب تايمز ان عادل امام ادخل الى مسلسله فرقة ناجي عطالله لقطات ومواقف جديدة لم تكن في السيناريو الاصلي بهدف التصالح مع الفلسطينيين والاشادة بهم بعد ان خرج وحده - في عهد مبرك -  في اعتصام ضد الفلسطينيين بعد مقتل حارس مصري على الحدود وزعم امام ان الفلسطينيين هم الذين قتلوه مع ان كل الدلائل يومها كانت تشير الى ان الرصاصة القاتلة كانت اسرائيلية

عادل امام استحضر الموقف في رفح المصرية حين التقى بام الشهيد المصري ... ثم كرر موقفه في غزة مفسحا حلقة كاملة تقريبا للاشادة ببطولة وشهامة العائلات الفلسطينية مع نخزات ضاحكة لما يدور في المعابر والخنادق السرية التي حفرها فلسطينيون ومصريون بين البلدين

 وكالة الانباء الفرنسية في رام الله ذكرت على لسان صاحب مقهى ان الفلسطينيين يسارعون ما ان ينتهوا من تناول الافطار مباشرة الى مقهى قريب في مدينة البيرة في الضفة الغربية، لمتابعة المسلسل الذي يتضمن الكثير من المشاهد المتعلقة بالواقع الفلسطيني.ويقول جهاد نصار، صاحب مقهى "السلطان" في مدينة البيرة في الضفة الغربية "يأتي الكثير من المواطنين هنا لمتابعة المسلسل، لكن اعدادهم ليست بحجم متابعي مسلسل "باب الحارة" مثلا".ويعرض نصار المسلسل على شاشة عملاقة، في ساحة صغيرة الى جانب المقهى، تقع على اطراف الشارع الرئيسي

ويضيف "اعتقد ان المسلسل لفت انتباه العديد من الفلسطينيين، خاصة وانه يتحدث عن قصة لها علاقة بالواقع الفلسطيني".ويقول "كثير من الوجوه التي تأتي لحضور المسلسل، لم اكن اراها سابقا".وتدور قصة المسلسل الذي يلعب دور البطولة فيه الممثل المصري عادل امام، حول ملحق سياسي مصري يعمل في السفارة المصرية في تل ابيب. وبسبب مواقف هذا الملحق العدائية لاسرائيل، تم انهاء عمله في السفارة المصرية، لكن اسرائيل حجزت على امواله في مصارفها

ويقرر الملحق السياسي، ناجي عطا الله الذي يقوم بدوره عادل امام، بعد عودته الى مصر، استرجاع امواله من احد المصارف الاسرائيلية، من خلال فرقة قام باختيارها بعناية.
ويتلقى اعضاء الفرقة تدريبات على امور عدة ويتم اطلاعهم على تفاصيل المصرف الذي سيتم اقتحامه وسرقة امواله.ويبرز من خلال المسلسل، الذي تبثه محطة "ام بي سي" وقناة "القاهرة" المصرية، ان المصرف المستهدف هو "بنك لئومي" الاسرائيلي، وهو مصرف مشهور في اسرائيل.بعد تدريب الفرقة وتجهيزها، تبدأ رحلتها الى اسرائيل، من خلال العريش فرفح المصرية مرورا برفح الفلسطينية، وصولا الى غزة عبر الانفاق

ويقول الشاب زيدان شريف " 47 عاما"، من احدى قرى رام الله، انه يتابع بشغف هذا المسلسل، بعد الافطار مباشرة.ويوضح "الطريقة التي تجري فيها احداث المسلسل جميلة، ومحاوره جميعها تتعلق بالوضع الفلسطيني، وما يشدني في المسلسل هو طريقة عرض احداث المسلسل في الجانب المتعلق بدخول غزة، بحيث يبدو واقعيا".ويضيف "اتابع جميع حلقات المسلسل، وانتظر الحلقة التي سيتم فيها اقتحام البنك في اسرائيل".وتحظى الشابة اميرة البرغوثي "21 عاما" بفرصتين لمتابعة المسلسل، حيث تحرص على متابعته عبر قناة القاهرة المصرية قبل الافطار وتعيد حضور الحلقة على محطة "ام بي سي" بعد الافطار

وتقول اميرة "المسلسل جميل جدا لسببين، الاول ان بطل المسلسل هو الممثل عادل امام، والثاني انه يتحدث عن تفاصيل تتعلق بحياة الشعب الفلسطيني" مضيفة "لذلك انا اتابع هذا المسلسل باستمرار".ويتضمن المسلسل مشاهد حقيقية تم تصويرها في قطاع غزة.ويعرض المسلسل تفاصيل الحياة داخل الانفاق بين غزة ومصر، التي تعتبر معابر حيوية للفلسطينيين الذين يعيشون في قطاع غزة، في ظل الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ اواسط العام 2007 بعد سيطرة حركة حماس عليه.ويتضمن سيناريو المسلسل ايضا نقاشات بين اعضاء الفرقة، تتعلق باوضاع الفلسطينيين والخلافات القائمة بين فتح وحماس، الا ان هذا النقاش يأخذ منحى كوميديا في محاولة لابعاده عن الطابع السياسي البحت













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية