اكبر عشيرة سنية في حلب تضرب الارهابيين في باب النيرب وحندرات وتعتقل المئات منهم


July 31 2012 08:41

عرب تايمز - خاص

يبدو ان اللعب على الوتر الطائفي والزعم ان العلويين يسيطرون على الحكم في سوريا وان السنة يتعرضون للاضطهاد  وهو زبدة الحملة الاعلامية التي تقودها السعودية وقطر على سوريا قد انهارت ليس فقط بتولي جنرال سني  ينتمي لاكبر عشيرة عربية سنية في حماه مهمة وزارة الدفاع وانما ايضا بقيام عشيرة ( ال بري ) الحلبية السنية يوم امس بالتدخل العسكري المباشر ضد المسلحين في باب النيرب حيث قامت العشيرة بضرب المسلحين وطردهم من مضاربها واعتقال المئات منهم بعد قيامهم بقتل عشرات من رجال الشرطة في مخفر تابع لباب النيرب حيث يقع واحد من اكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

وامتدت المواجهة الى مضارب العشيرة في حندرات على مشارف المخيم الفلسطيني الثاني في حلب بعد النيرب واعتبر مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "دخول مسلحين من العشائر العربية مثل آل بري الثلاثاء على خط القتال الى جانب النظام يعني ان النظام يريد ان يوصل البلاد الى حرب اهلية"، في اشارة الى وضع مدنيين مسلحين في مواجهة المعارضين.واوضح انها "المرة الاولى التي تكلف هذه العشائر التي لا تتقاضى اجورا من الدولة، رسميا بالقتال".ويعود ولاء عدد من العشائر السنية في حلب للنظام الى الثمانينات عندما قاتلت الى جانب النظام في حملة قمع انتفاضة الاخوان المسلمين في حينه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية