القوات السورية تحرر العقيد الدكتور نبيل فايز كرد علي من الاسر وتقتل قادة لواء التوحيد في حي صلاح الدين خلال هروبهم هروبا تكتيكيا


July 30 2012 07:44

عرب تايمز - خاص

تمكنت وحدة سورية خاصة من تحرير العقيد الدكتور نبيل فايز كرد علي الذي اختطفه الارهابيون من مستشفى الشرطة حيث يعمل وهددوا بقتله في حين تمت تصفية قادة لواء التوحيد - وهو من اجنحة تنظيم القاعدة - بعد تدمير القوات السورية لنفق في حي صلاح الدين في حلب كان يستخدمه الارهابيون لتهريب الرجال والسلاح الى الحي وقد تم ردم النفق على قادة التنظيم خلال هروبهم هروبا ( تكتيكيا ) منه كما تم اسر الملازم محمد طلاس  بعد ان اصيب بجروح بالغة خلال اقتحام القوات السورية للحي وهو ابن عم مناف طلاس وكان قد انضم الى لواء التوحيد في حي صلاح الدين بعد هروب مناف من سوريا

وكانت القوات السورية الخاصة قد اقتحمت حي صلاح الدين في حلب بعد عملية انزال قطعت بموجبها خطوط الهرب من الحي مما اوقع جميع الارهابيين في الحي في مصيدة ادت الى قتل واسر وجرح المئات منهم بخاصة اعضاء تنظيم القاعدة الاجانب من غير السوريين

وبعد قيام القوات الخاصة السورية بمحاصرة ما يقارب من ستة آلاف ارهابي مسلح في ضواحي حلب بينهم المئات من السعوديين واليمنيين والليبيين والتونسيين، تحدثت المعلومات عن مقتل عدد من الارهابيين بينهم افغاني وتونسيان بضربة ناجحة في المبنى الذي كانوا يقطنون فيه في حي الصاخور في حلب كما اشارت المصادر إلى ان الجيش السوري القى القبض في عملية «قطع رأس الافعى» على ما يقارب 640 شخصاً التحقوا بالمسلحين الذين يضمون مقاتلين من تنظيم «القاعدة « الذي يضم في صفوفه جنسيات مختلفة من: افغانية وصومالية وعراقية ويمنية وسعودية وكويتية وتونسية وليبية ومغاربية

في بيروت قالت جريدة البناء اللبنانية  انه تم الكشف عن ممر سري يصل حي صلاح الدين بحي الحمدانية كان يستخدمه المسلحون لنقل السلاح. وذكر المصدر ان الممر يبدأ من جامع « أويس القرني» وينتهي في صالة افراح في منطقة الحمدانية .يذكر هنا انه حين دخل الجيش السوري الى حي «صلاح الدين» لاستعادته واعادة الأمن و الأمان إليه بعد ان سيطرت عليه العصابات المسلحة، قامت هذه العصابات بالإختباء في الممر الذي ذكرناه، وسموا ذلك انسحابا تكتيكيا. ولكن الجيش اكتشف ذلك وقضى على الارهابيين والمرتزقة الذين كانوا يختبئون فيه . وذكرت المعلومات ان عدد المسلحين الذين قتلوا على يد الجيش 800 شخص تقريباً عرف منهم أحمد الجانودي بن الشيخ يوسف الجانودي قائد ما يسمى كتيبة «أنصار الله»، وعلي الحسين الملقب ابو عبيدة وهو قائد ما يسمى مجموعة «صلاح الدين» ومحمد السعيد الملقب أبو عدي قائد مجموعة إرهابية في ما يسمى «لواء التوحيد» بحمص، وإصابة عدد كبير من الارهابيين، عرف منهم الخائن الملازم الاول الفار محمد طلاس وهو من الرستن بحمص حيث اصيب بقدميه و ظهره اصابة بالغة

وكانت مصادر عربية في الدوحة مقربة من ديوان المشيخة القطرية قد أكدت أن المخابرات القطرية فقدت الاتصال مع ستة من عناصرها يشرفون على الاتصال مع الجماعات المسلحة الارهابية في مدينة حلب.وقالت المصادر ان هناك مخاوف قطرية من أن قوات حفظ النظام قد اعتقلتهم . وفي السياق ذاته طلبت اجهزة الاستخبارات الفرنسية والاميركية والتركية من عناصرها بلفرار من مناطق القتال في حلب، في وقت تحدثت فيه مصادر أمنية عن أن الآلاف من الارهابيين من جنسيات مختلفة عربية واسلامية وغربية هم الآن تحت الملاحقة والحصار في أحياء داخل حلب. وكشفت هذه المصادر عن أن القوات السورية اعتقلت سبعة من الارهابيين يعملون لصالح أجهزة الأمن «الاسرائيلية» تربطهم صلات وثيقة بميليشيا جعجع والحريري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية