بغداد ستطلب من قطر تسليمها السفير السوري الهارب بعد اعترافه بقتل عراقيين وتعاونه مع تنظيم القاعده الارهابي


July 17 2012 08:45

أكد نواف الفارس السفير السوري في العراق الذي هرب الى الدوحة والذي اعترف انه عمل مع تنظيم القاعدة وقتل عراقيين أن الرئيس السوري بشار الأسد هو الشخص الوحيد الذي يتخذ القرارات في دمشق، وأن من حوله ينفذون أوامره فقط، متهماً النظام السوري بالتنسيق مع تنظيم “القاعدة”، معرباً عن تأييده لتدخل عسكري يطيح النظام الحالي

وذكرت شبكة “سي إن إن” أنها أجرت مقابلة مع فارس في مكان لجوئه في العاصمة القطرية الدوحة بعد نحو 4 أيام من إعلان انشقاقه، بعدما خدم النظام السوري لنحو 34 عاماً، كان خلال السنوات الأربع الأخيرة منها سفيراً في بغداد .وأضافت أن السفير المنشق، رفض الحديث عن تفاصيل اختياره للدوحة ملجأ آمناً له، واكتفى بالقول إن لديه بعض “الأصدقاء والمعارف في المعارضة السورية الذين قاموا بمساعدته” .وحول أسباب انشقاقه واختياره هذا التوقيت لإعلان ذلك، قال فارس “ما حصل في سوريا خلال العام ونصف العام الماضي من قتل وتدمير وتشريد دفعني لاتخاذ هذا القرار، لأن أي إنسان عاقل لا يستطيع البقاء صامتاً أمام كل ما يجري، لذا قررت إنهاء علاقتي كلياً مع النظام السوري” . وأضاف أنه التقى الأسد في بداية الثورة حين كان سفيراً في بغداد، وأضاف تحدثنا طويلاً وبكل صراحة، وقلت له إن العالم تغير، وأن الشعب السوري جزء من هذا العالم، كما أن هناك ضرورة أساسية لانتخابات وصندوق اقتراع وعمليات محاربة للفساد في المؤسسات

وتابع فارس “كان الأسد شبه إيجابي بشأن حديثنا، ووعدني بإجراء الإصلاحات اللازمة، غير أن الأيام اللاحقة أثبتت كذب الرئيس بشأن ما قاله فهذا الرجل شخص يجيد الكذب ويمارسه” . وشدد على أن الأسد هو الشخص الوحيد الذي يتخذ القرارات في دمشق، ومن حوله ينفذون أوامره فقط . واتهم فارس نظام الأسد بإقامة علاقات مع تنظيم “القاعدة”، وقال إن النظام السوري مسؤول بصورة مباشرة عن مقتل آلاف العراقيين وقوات التحالف، فقد قدم الكثير من التسهيلات عبر تدريب مقاتلي القاعدة وتوفير مخبأ آمن لهم . . لقد شجعت الاستخبارات الشباب المتحمس في سوريا من أجل الذهاب إلى العراق للجهاد مع القاعدة

وتابع “قبل عدة سنوات، أغارت القوات الأمريكية على وكر للقاعدة بالسكرية في البوكمال وألقت القبض على عدد من المقاتلين الذين كانوا يختبئون فيه . وبعد ساعة بالضبط، وصل العماد آصف شوكت إلى الموقع، وتحدثت إليه حينها، ووضح لي بعض الأمور . وكان الرجل غاضباً بشأن الغارة على السكرية، ومرتبكاً بعض الشيء” .واستبعد فارس أن “يستخدم النظام السوري أي سلاح كيميائي ضد الشعب، وقال إنه لولا الدعم الروسي والإيراني للنظام السوري، ووقوف العالم موقف المتفرج على ما يجري هناك، لكان هذا النظام قد سقط منذ زمن طويل، ولكنه بالتأكيد سيسقط، غير أن الشعب السوري سيدفع الثمن غالياً” .وعبّر صراحة عن وقوفه إلى جانب أي تدخل عسكري خارجي لإسقاط نظام الأسد، وقال إن “معاناة الشعب السوري كبيرة جداً، وهم يريدون إنهاءها بأي شكل، أنا مع التدخل العسكري في سوريا لأن طبيعة النظام تحتم ضرورة إسقاطه بالقوة” .وقال فارس إنه يعرف العميد مناف طلاس، نجل وزير الدفاع السابق مصطفى طلاس، الذي غادر سوريا قبل أيام، وتربطه به علاقة صداقة، ولكنه نفى تنسيق خطوة الانشقاق معه

وطلب فارس من زملائه السابقين “الانضمام لصفوف الشعب، وترك هذا النظام الفاسد، ومازال هناك متسع من الوقت لذلك” .وخاطب فارس الشعب الأمريكي، قائلاً “تعلمنا من الشعب الأمريكي قيم الحرية والعدالة والدفاع عن حقوق الإنسان، فنأمل أن يقف الشعب الأمريكي إلى جانب الشعب السوري في محنته” .ونصح فارس الأسد، بالعودة إلى التاريخ، وقال هناك إرادتان لا تهزمان: إرادة الله، وإرادة الشعب

أعلنت بغداد، أمس، أنها ستلاحق السفير السوري السابق لديها والذي أعلن انشقاقه عن النظام، لاعترافه بالمشاركة بتسهيل عمليات انتقال وحدات جهادية من سوريا إلى العراق .وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي ل”فرانس برس” “سنلاحق السفير المنشق نواف الفارس بكل الوسائل المحتملة، لأن التستر على تسهيل عملية دخول الإرهابيين جريمة” .وأضاف سنعمل بكل الاتجاهات القضائية والسياسية من اجل أن نستعيد حقوقنا كمواطنين وكدولة تعرضت إلى إرهاب من السفير المنشق وكل من ساهم ويثبت انه دعم العمليات الإرهابية ضد أبناء الشعب العراقي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية