بيان من الحركة الشعبية الاردنية حول تفجير المحطة الاخبارية السورية


June 27 2012 12:10

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

بيان سياسي من الحركة الشعبية الأردنية حول الأعتداء الأرهابي على قناة الأخبارية السورية
واعدام الأعلاميين بدم بارد مأفون بعد تقييدهم

تدين الحركة الشعبية الأردنية بمكتبها السياسي وكوادرها ولجانها الشعبوية، حادث الأعتداء الأرهابي الذي تعرضت له قناة الأخبارية السورية – صوت الحق الذي يعلو ولن ولم يصمت، وترى في حادث الأعتداء الأرهابي هذا تنفيذاً لقرار ما يسمّى بمجلس جامعة الدول العربية – عفواً العبرية الأخير، وتنفيذاً لجهد الدكتور نبيل العربي – عفواً العبري والذي هو ليس بالنبيل ولا بالعربي

هذا الأعتداء الأرهابي على قناة اخبارية اعلامية وليس محطة قتالية، يأتي وبعد قرار الأتحاد الأوروبي بفرض مزيد من العقوبات على الشعب والدولة السورية، وكأنّه المطلوب الآن اسكات الصوت الأعلامي الموضوعي الحقيقي المدافع عن سورية الحضارة والنسق السياسي الحقيقي وعن الشعب وانجازاته، تنفيذاً لمخططات بعض العرب المرتهن والمتصهين والمتأمرك والمتنوتن.انّ الحركة الشعبية الأردنية اذا تؤكد أنّ المنفذين لهذه الجريمة الأرهابية هم عصابات النيتو ومجلس استانبول وبيادق البترودولار في مشيخات الخليج، ضد الفضائية الإخبارية السورية وراح ضحيتها عدد من الإعلاميين السوريين والفنيين والإداريين شهداء وجرحى

لقد أصاب هؤلاء، حالة هيستيريا ورعب بيّن جراء الهزيمة الأخلاقية والفكرية التي وقعت تحتها العصابات الإرهابية مقدمة للهزيمة العسكرية ، وفي محاولة يائسة للاستئثار بالساحة الاعلامية واقصاء الرأي الاخر وترجمة للقرار الذي اتخذه وزراء الخارجية العرب والصادر عن الجامعة العربية - العبرية، الأداة الامبريالية التي لم تستطع ان تاخذ موقفا شريفا واحدا ردا على المذابح التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني او  بسبب التهويد للقدس وبناء المستوطنات المستمر ولا بسبب الاحتلال الجاثم على الارض العربية الفلسطينية , يأتي استهداف قناة الاخبارية السورية وتنفيذها جريمة إرهابية جديدة

ياتي هذا الاستهداف خلافاً لمواثيق الشرف والقوانين والاعراف  الاعلامية , وبغرض إسكات المنظومة الاعلامية السورية المقاومة التي استهدفت الضمير العربي والعالمي وحققت نتائج باهرة منحازة للحقيقة, ارعبت اقطاب المؤامرة وعرّت التضليل وخداع الراي العام وكشفت في سبق اعلامي غرف العمليات العسكرية الاعلامية التي توجّه الارهابيين وتصف المذابح قبل وقوعها في دليل دامغ على انخراطها في المؤامرة

ان الخطاب المزدوج للدوائر التابعة للامبريالية كجامعة الدول العربية والانظمة العميلة والعصابات الارهابية ومجلس استانبول ، لم يعد لينطلي على أحد بالادعاء زيفاً الحرص على حرية الكلمة وارساء الديمقارطية في سورية،حيث اصبح خطابا مكشوفا ساقطا اخلاقيا ووطنيا" باستهدافه المنابر الاعلامية بالطريقة الهمجية البشعة

نستنكر كحركة شعبية أردنية هذا الاستهداف للاخبارية السورية ونستنكر قتل الابرياء ونتقدم بأحر التعازي لذويهم وللشعب السوري البطل ونعلن شجبنا للدورالمشبوه للجامعة العربية والانظمة  العربية ونهيب بالحكومة الاردنية وكل القوى السياسية والفعاليات الفكرية والثقافية التصدي لتعرية المؤامرة وشجب هذا العمل الجبان,  ونعلن تضامننا مع اسر الشهداء ومع الساحة الاعلامية السورية ونوجه التحية للجيش والشعب   السوري  العظيم  .

  المكتب السياسي – عمّان

في 27 -6 -2012م

عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي

 المحامي محمد احمد الروسان

 الروسان

www.roussanlegal.0pi.com

mohd_ahamd2003@yahoo.com 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية