ردا على الكباريتي .. الربيع الاردني قادم والشيخ محمد ناجي العزام بشر به


June 26 2012 21:17

عمان - محمود زويد

 وصف رئيس الوزراء الأسبق عبدالكريم الكباريتي حالة الحريات الإعلامية في الأردن أنها في تقدم نسبي وقد تجاوزت خطوطاً كان يعتقد أنها سقوف، وخاضت في موضوعات كان التطرق إليها من المحرمات وقال الكباريتي في رسالة وجهها إلى مركز حماية وحرية الصحفيين حول النتائج التي نشرت في التقرير السنوي لعام 2011 عن حالة الحريات الإعلامية في الأردن أن الصحافة تناولت أشخاصاً كان الاقتراب منهم من المحظورات وكان لا بد من ثمن بطبيعة الحال لهذا التقدم

وكان الزميل الصحفي علي العزام قد تحدى الكباريتي ان يذكر بالاسماء الاشخاص الذين قال انهم هوجموا ... واضاف : ان ما نشر في الصحف الاردنية عن فساد الملكة رانيا واسرتها  اصبح من الحقائق التي يعرفها اي طفل اردني ... وقال العزام الذي يفكر بترشيح نفسه لمجلس النواب ان عصابة رانيا هي التي تحكم البلد ومنصب رئيس الوزراء منصب شكلي والرئيس الخصاونة لم يتمكن من نقل موظف واحد من موقعه دون اذن مسبق من رانيا التي  - وفقا للزميل العزام - ستسحب معها الملك وابنه ولي العهد الى الهاوية وقال العزام ان النظام الملكي اصبح من الزمن الماضي وان الربيع الاردني قادم لا محالة وان الشيخ محمد ناجي العزام بشر به

وكان الكباريتي قد ضمن رسالته عدة ملحوظات منها  أن "حرية الإعلام جزء رئيس من التقدم على مستوياته الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية كافة، فهي تسهم في إحداث ذلك التقدم والحفاظ عليه ودعمه وفي المقابل فإن الحد من حرية الإعلام تسهم في تثبيت التخلف وتعميقه وإدامته".وانتقد الكباريتي عدم تقيد بعض الصحفيين وبعض القائمين على المواقع الإلكترونية بأخلاقيات مهنة الصحافة ولجوئهم إلى الابتزاز وتهديد المؤسسات الخاصة والأفراد لتحقيق منافع لهم دون سند من الواقع والحقيقة، مشيراً إلى إحدى نتائج استطلاع رأي الصحفيين الذي تضمنه التقرير حيث يعتقد 67.7% من الصحفيين بوجود الابتزاز للحصول على مكاسب مادية

ونوه إلى تعرض العديد من المؤسسات والأشخاص إلى أنواع من التشهير وأن "بعض الأخبار المنشورة في مواقع إلكترونية مجرد دخان دون أي نار مطلقاً"، مطالباً بالتصدي لهذا الابتزاز لأنه "لا يمس بالسوء للأشخاص والمؤسسات والاقتصاد الوطني فحسب وإنما يلحق الضرر بالعمل الصحفي ذاته".وأثنى الكباريتي على الجهود التي بذلت في إعداد التقرير ومدى الصدقية والموضوعية اللتين تحراهما القائمون عليه بما فيه من استطلاعات وتقص واستمارات ومسوح وتوثيقات وتقارير وأبحاث وخلاصات.ويحرص الكباريتي كل عام وبعد إصدار تقرير حالة الحريات الإعلامية إلى مخاطبة الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور لتسجيل ملاحظاته ومواصلة تأكيد دعمه للحريات الإعلامية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية