في اول خطاب له ... مرسي يطمئن اسرائيل ويتعهد الالتزام بالاتفاقات والمعاهدات الموقعة معها ومنها طبعا اتفاقية كامب ديفيد


June 25 2012 05:36

عرب تايمز - خاص

نفخ الاخوان المسلمون ( بيضاتنا ) خلال عهدي السادات ومبارك عندما تحدثوا عن ( العار ) الذي لحق بالعرب من اتفاقية كامب ديفيد حتى ان بعض فصائلهم ( الجهادية ) اغتالت السادات بسبب هذه المعاهدة .. ويوم امس وبعد دقائق من اعلان فوزه بانتخابات الرئاسة القى الاخونجي محمد مرسي خطابا تعهد فيه بالمحافظة على الاتفاقات والمعاهدات الدولية  في اشارة الى اتفاقية كامب ديفيد مع الاسرائيليين

في اسرائيل قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ان بلاده تحترم الانتخابات المصرية ونتيجتها وعبر عن الامل في استمرار التعاون بين البلدين على اساس معاهدة السلام الموقعة عام 1979.وفي خطاب تلفزيوني من فوق منصة عليها الشعار الرئاسي قال مرسي انه سيحترم كل المعاهدات الدولية دون ان يذكر الدولة اليهودية بالاسم في خطاب استخدم فيه عبارات دينية لم يكن يستخدمها ابدا سلفه حسني مبارك

ولم يصدر اي تعليق على النتائج من حكومة المملكة العربية السعودية اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم. وتتسم العلاقات بين الحكومة السعودية والاخوان المسلمين بالسوء نظرا لان العديد من المسؤولين في السعودية يتهمون الاخوان بدعم مطالب تدعو لتغيير سياسي في المملكة.لكن محلليين قالوا ان على السعودية العمل مع الرئيس المصري الجديد

وقال الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي له علاقات بالاسرة الحاكمة في السعودية انه يعتقد ان السعوديين سيكونون عمليين جدا بشأن فوز مرسي. وقال انه بمرور الوقف سيكتشفون مصالح مشتركة في الاقتصاد والسياسة وفي التعامل مع ايران.وقال متحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان الانتخابات تمثل حدثا مهما في التحول الديمقراطي لمصر وانها تأمل في ان يكون الرئيس الجديد "ممثلا للتنوع في مصر."وفي بيان كرر بشكل كبير ما ورد في بيانات صدرت عن دول اخرى بالاتحاد الاوروبي رحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيج بفوز مرسي وحثه على بناء الجسور والحفاظ على حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة والاقليات الدينية.وقالت تركيا القوة التي تزداد اهميتها بالشرق الاوسط بمرور الوقت ان فوز مرسي يعكس رغبة الشعب ولكنها اكدت ان امامه الكثير

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان "تنتظر الرئيس الجديد اختبارات مهمة ليقود الشعب المصري الى الديمقراطية الحرة التعددية التي يستحقها".
وحظيت ردود الافغال في منطقة الخليج بالحذر.وفي الامارات العربية المتحدة قالت وكالة انباء وام ان الحكومة اعربت عن احترامها لخيار الشعب المصري في اطار مسيرته الديمقراطية.وقال ضاحي خلفان قائد شرطة دبي في تعليق على موقع تويتر اتسم بالتشكك انه اختيار يؤسف له واوضح ان تداعيات هذا الخيار لن تكون خفيفة على الفقراء العاديين.وقالت وكالة انباء البحرين ان الملك حمد هنأ مرسي واثنى على مناخ الحرية والديمقراطية وقال وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال سامح المعايطة لرويترز ان بلاده تأمل في ان يساهم مرسي في توطيد الاستقرار.وفي غزة حيث يأمل الفلسطينيون ان ينهي مرسي تعاون القاهرة مع اسرائيل في حصار غزة دوت اصوات الاعيرة النارية في سماء القطاع الساحلي المزدحم

ورحبت ايران التي تعاني من شقاقات مع اغلب الدول العربية بما وصفته "الصحوة الاسلامية" في مصر.ووصف دبلوماسي غربي كبير في القاهرة النتيجة بانها "انتصار على سياسات الخوف والتعصب" وقال "ان الاخوان المسلمين بعيدون عن "تحقيق" تنظيم كامل ولكنه اوضح ان انتخاب مرسي يمثل نتيجة اصيلة للثورة".وقال انه لا يتوقع ان تضغط الحركة لتحقيق مطالبها الى الحد الذي يثير الجيش ويدفعه لرد عنيف موضحا "سيأخذ الاخوان المسلمون ما حصلوا عليه بالفعل وهي جائزة لم يتصوروها قبل 18 شهرا. رئاسة غير مكتملة افضل من لا شيء".وقال انها جزء من عمل جديد ودقيق من التسوية السياسية وجزء من التعايش الجديد في مصر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية