تصريحات كلينتون بخصوص مصر تشير الى صفقة عقدتها ( تحت المائدة ) مع جماعة الاخوان


June 22 2012 23:45

عرب تايمز - خاص

اثارت تصريحات هيلاري كلينتون الاخيرة بخصوص الانتخابات المصرية الرئاسية شكوكا بوجود اتفاق ما ( تحت المائدة ) مع جماعة الاخوان المسلمين  وكانت كلينتون قد‏ أكدت ضرورة تسليم السلطة في مصر إلي الفائز في الانتخابات الرئاسية بعد الثورة‏,‏ مطالبة الجيش المصري أن يفي بوعوده‏. واضافت خلال ندوة نقاشية بوزارة الخارجية الأمريكية, أنه علي الجيش المصري أن يتولي دورا مناسبا في المرحلة المقبلة. وأضافت السلطات الحاكمة التي يقودها الجيش كانت تقول شيئا في العلن ثم تتراجع عنه إلي حد ما, لكن رسالتنا كانت مستمرة, يجب ان يستمروا في العملية الديمقراطية وبهذا نعني, انتخابات حرة ونزيهة وشرعية, يتولي الفائز فيها موقع السلطة في البلاد, ويكون ايضا طرفا يعترف بأن الديمقراطية ليست انتخابات واحدة لمرة واحدة
وأكدت كلينتون للحضور ان الديمقراطية الناشئة التي تحاول الظهور في مصر يجب ان تكون عملية ديمقراطية شاملة تضم جميع الاطراف, ويجب احترام حقوق جميع المصريين نساء ورجالا مسلمين ومسيحيين واي شخص

وكان محمد كامل عمرو،وزير الخارجية المصري قد قال أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ملتزم  بتسليم السلطة للرئيس المنتخب بحلول 30 يونيو المقبل، مشيرًا إلى ضرورة احترام أحكام القضاء المصرى باعتبار أن الشرعية الدستورية السبيل الأمثل للوصول إلى دولة ديمقراطية حقيقية.جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية جرت بين الوزير وكاثرين آشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، وديميتريس أفراموبولوس وزير خارجية اليونان، بالإضافة إلى إيراتو كوزاكو ماركوليس،وزيرة خارجية جمهورية قبرص التي تتولى بلادها رئاسة الاتحاد الأوروبى اعتبارًا من أول يوليو القادم، حيث تناولت الاتصالات الأوضاع الراهنة التي تشهدها مصر

وأضاف أن الشعب المصرى هو الذى سيقرر مستقبله بإرادته الحرة، وأنه يرفض تزويرها، كما يرفض أي ضغوط خارجية، مشيراً إلى أن لجنة الانتخابات الرئاسية هي الجهة المعنية بالإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية، وقراراتها واجبة الاحترام أياً كان الفائز بالانتخابات.وأوضح عمرو أن أي تصريحات تصدر من جهات خارجية تتناول الشأن الداخلى المصرى بهذا التوقيت الحساس فى مسيرة الانتقال الديمقراطي "غير مفيدة"، وتؤثر سلبًا على سير العملية، بل ويمكن تفسيرها باعتبارها تمثل تدخلاً غير مرغوب فيه بالشأن الداخلي المصرى

وأشار إلى أن الشعب المصرى أظهر بعد ثورة 25 يناير درجة عالية من الوعي تمكنه من معرفة مصلحته وتقرير شكل مستقبله بإرادته الحرة ولن يسمح بتزوير تلك الإرادة أو تأثرها بعوامل خارجية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية