الاخوان المزورون اعلنوا فوز مرشحهم قبل الانتهاء من فرز الصناديق ... والمخابرات القطرية مولت رشاوى الرز والسكر واللحوم في اوساط الاميين


June 18 2012 10:16

عرب تايمز - خاص

كشفت النتائج الاولية لفرز الصناديق ان المحافظات النائية التي تنتشر فيها الامية صوتت لمرشح الاخوان المزورين بعد توزيع ملايين الاكياس والصناديق المملؤة بالسكر والارز والشاي واللحوم على المنتخبين وكانت الصناديق والاكياس تحمل رمز الميزان وقيل ان المخابرات القطرية مولت العملية بأموال نقدية هربها رئيس المخابرات القطرية شخصيا عندما تسلل الى القاهرة لمدة ثلاثة ايام بترتيب وتسهيل من جماعة الاخوان وقنصل قطر في القاهرة وهو ابن يوسف القرضاوي

وسارعت جماعة الاخوان الى اعلان فوز مرشحها بمنصب الرئاسة حتى قبل الانتهاء من فرز الاصوات وبخاصة اصوات القاهرة التي تشكل اكبر كتلةى سكانية في الانتخابات وذلك لوضع الاخرين تحت الامر الواقع و( لسرقة ) المنصب جهارا نهارا وللزعم بان الانتخابات او النتائج زورت فيما لو اعلنت لجنة الفرز يوم الخميس فوز احمد شفيقوكان أحمد سرحان المتحدث الرسمى باسم حملة الفريق أحمد شفيق، إن عمليات فرز الأصوات لم تنته حتى الآن، واصفاً النتائج التى أعلنت عنها حملة محمد مرسى بـ"ادعاء" من الطرف الآخر، أنه فاز بالانتخابات، وبفارق يزعم أنه يقترب من مليون صوت، مشدداً أن تقديرات الحملة وفق عمليات رصد الحملة إلى أن الفريق أحمد شفيق يتقدم على منافسة بنسبة بين ٥١،٥٪ و٥٢٪، ما يعنى أن (المرشح الآخر) مارس سطوا على النتيجة بدون وجه حق ولغرض فى نفسه

وأضاف سرحان، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده مساء اليوم الاثنين، أن هناك ترتيبا لإلصاق التزوير بنتائج الانتخابات إذا فاز بها المرشح أحمد شفيق، مضيفاً: "ورد ذلك على لسان (الطرف الآخر) وعشرات من قيادات حزب الحرية والعدالة"، مؤكداً أن شرعية منصب رئيس الجمهورية محل تهديد خطير بعدما فعله مرشح الإخوان، ويعنى أن جماعة الإخوان تقوم بما يؤدى إلى تقويض العملية التاريخية التى نحن بصددها الآن لاختيار أول رئيس جمهوريه بعد ثورة ٢٥ يناير

وأوضح المتحدث الرسمى باسم حملة الفريق أحمد شفيق، أن الإعلان المفاجئ من جانبهم عن نتيجة لم تتحقق هو محاولة لفرض أمر من اثنين "إما وضع اليد على منصب رئيس الجمهورية بدون إعلان النتائج الرسمية، أو الادعاء بحدوث تزوير حين تعلن النتائج التى نثق أنها سوف تكشف تفوق مرشحنا"، مشدداً أن حملة مرسى قامت بكثير من الثغرات الفادحة والتجاوزات الحادة والمخالفات الجسيمة والمؤثرة التى تعرضت لها عملية الاقتراع يومى ١٦ و١٧ يونيه الحالى، رافضاً استباق المرشح الآخر للإعلان الرسمى عن النتائج ومحاولته اختطاف الانتخابات بادعاء الفوز الكاذب فيها

وقال سرحان: "تمر عملية إعلان النتائج بمراحل مختلفة، ومن أهم مراحلها عمليات الطعن على النتائج أمام اللجنة العليا للانتخابات وفق ما ينص القانون، وإذا كان استباق حملة الطرف الآخر لإعلان النتائج يعنى أنها ليس لديها طعون على تلك النتائج فإن هذا لا ينفى أننا سوف نستخدم حقنا القانونى فى الطعن على نتائج محافظات مختلفة"، موضحاً أن المؤشرات التى وصلت لحملة شفيق تثبت تقدمهم بأيدينا رغم ارتكاب حملة مرسى المخالفات

وشدد المتحدث الرسمى باسم حملة الفريق أحمد شفيق، أن عملية التصويت تعرضت لتزوير ممنهج من قبل أنصار "المرشح الآخر"، وشمل ذلك الوقائع التالية التى تم رصدها فى مختلف أنحاء الجمهورية منها: "عمليات تسويد البطاقات فى عديد من اللجان لصالح المرشح الآخر والمحررة بها محاضر فى حينه، وعمليات شراء الأصوات أمام اللجان فى مختلف المحافظات لصالح محمد مرسى، موضحاً أن حملة مرسى قامت بعمليات ترويع الناخبين ومنعهم من الوصول إلى مقار اللجان، فى مختلف أنحاء الجمهورية، متهماً حملة مرشح الإخوان بتوزيع الأقلام ذات الحبر المتطاير بعد الاستخدام والتى تجرى تحقيقات بشأنها والتى لا توجد ضمانة أكيدة بأنها لم تتسرب إلى أيدى الناخبين

وكشف سرحان، عن قيام جماعة الإخوان المسلمين بعملية ترويع للناخبين فى وسائل إعلام علنية وتهديد الناخبين إذا صوتوا لصالح الفريق أحمد شفيق، وعمليات غير قانونية فى تصويت الناخبين بالخارج خصوصا فى المملكة العربية السعودية، شابها العوار والفساد الذى يؤكد عدم دقتها وقانونيتها، مضيفاً: تواجه هذه العملية الانتخابية شكوكا عميقة فى دقتها وشفافيتها بعد تعرضها لعملية انتهاك خطيرة وجسيمة وغير مسبوقة وفريدة فى جرمها، تمثلت فى قيام المطابع الأميرية بطبع بطاقات التصويت لاثنتى عشرة محافظة بطريقة مخالفة للقانون ولمواصفات الطباعة المؤمنة وبما فى ذلك التصويت المسبق والمطبوع لصالح الطرف الآخر . علما بأن مسئولى اللجنة العليا للانتخابات أعلنوا أكثر من مرة عن وجود تحقيقات جارية فى تلك القضية التى تؤثر جوهريا على نتائج التصويت

وأضاف المتحدث الرسمى باسم حملة الفريق أحمد شفيق: تلفت الحملة أنظار الرأى العام إلى أنها سوف تتقدم غدا ووفقا للموعد القانونى وبعد فرز كل النتائج بشكواها المتكاملة إلى اللجنة العليا للانتخابات، مؤكده على حقها الأصيل فى إلغاء كل النتائج التى أحرزها (المرشح الآخر)، وبما يضمن نزاهة التصويت وعدم تزييف إرادة الناخبين. علما بأن المؤشرات الأولى لدى حملة الفريق أحمد شفيق تثبت بما لايدع مجالا للشك أنه متقدم فى الانتخابات رغم كل التجاوزات بما يتراوح بين نسبه ٥١،٥٪ و٥٢٪ كما ذكرنا من قبل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية