تظاهرات أردنية ضد رفع الأسعار


June 16 2012 07:17

انطلقت أمس في الأردن تظاهرات عدة وفق شعارات “متصاعدة” احتجت على رفع الأسعار وطالب بتعديلات دستورية جديدة تقر حكومات منتخبة وتقنن السلطات ودعت إلى رحيل الحكومة وحل، إذ أعلن نائب شارك في إحدى المسيرات اعتزامه ضمن 20 آخرين تقديم استقالاتهم حال اعتماد قانون انتخاب لا يكفل الديمقراطية والنزاهة .وتحرّكت من أمام المسجد الحسيني وسط عمّان مسيرة حاشدة تحت شعار “الدستور أولا” قادتها الحركة الإسلامية وضمت حركات شبابية وشعبية حملت هتافات ضد التفرّد بالسلطات ومع استعادة الشعب مصدرها واسترداد الأموال المنهوبة ومقدّرات الوطن . وردد مشاركون شعارات منها “بدنا إصلاح الدستور والشعب يشوف النور” و”يا حكومة عيب كفاية ألاعيب” ويا أصحاب الفخامة القصة كرامة

ووسط حضور أمني ملحوظ ألقى النائب السابق جعفر الحوراني كلمة انتقد فيها عدم ملاحقة الفاسدين واللجوء إلى جيوب “المستضعفين” في سد عجز خزانة الدولة “الذي سببته سياسات عقيمة” . وقال “إن الشعب ما عاد يثق بالحكومات والحراك يواجه البلطجة والتحشيد ضده” . ورأى القيادي الإسلامي هاشم كفاوين أن صانعي القرار لا يستمعون إلى صوت الشارع، محذرا من مغبّة حالة احتقان شعبية متزايدة . واعتبر ممثل الحركات الشبابية مصطفى الصقار أن ثمة تلاعباً في مصير المواطنين والتضييق عليهم في قوتهم

وخرجت الأحزاب اليسارية والقومية في “جمعة لا لرفع الأسعار ونعم لقانون انتخاب ديمقراطي” وفق مسيرة انطلقت من أمام المسجد المؤسس باتجاه مقر البرلمان في عمّان حثت على عدم السكوت حيال مزيد من الضغط على الشعب ودعت إلى التمسك بالوحدة الوطنية وطالبت بقانون انتخاب عصري مع اعتزام بدء مناقشته تحت القبة غدا (الأحد) .وندد المتظاهرون بمواصلة بيع ممتلكات وطنية ورفع أسعار المحروقات العادية، مستهجنين بشدة أداء النوّاب وتبرئتهم مجموعة من “المتورطين” في ملفات اقتصادية ومشروعات نالت من حقوق الشعب . ودعوا وفق هتافات ولافتات مرفوعة إلى رحيل الحكومة “التي ضاعفت الأعباء الشعبية” وحل البرلمان المعاكس إرادة الناخبين

واستمراراً لسلسلة تظاهرات حملت عنوان “الغضب” جابت جموع غفيرة المسافة الفاصلة بين مقر المسجد الهاشمي ودوّار وصفي التل في محافظة اربد الشمالية بمشاركة قوى معارضة وفق شعارات عالية السقف شددت على وجوب إصلاح النظام ملوّحة بخطوات تصعيد توازي سياسات “تجويع” الشعب فيما دعا النائب جميل النمري إلى التجمهر أمام مقر البرلمان مؤكداً اتجاهه ضمن 20 عضواً تقديم استقالاتهم حال إقرار قانون انتخاب منسوخ عن نظام الصوت الواحد

وشهدت محافظات الكرك ومأدبا والطفيلة الجنوبية وجرش الشمالية وعجلون ومدينة السلط غرب عمّان تظاهرات موازية حملت شعار “خبز وحرية وعدالة اجتماعية” ظهر خلالها الغضب الشعبي غير المسبوق إزاء رفع الأسعار وعدم تنفيذ إصلاحات شاملة ملموسة . واعتبر مشاركون أن القرارات السياسية والاقتصادية الأخيرة تشكل “خرقا للعقد الاجتماعي الوطني” ودعوا إلى تشكيل حكومة إنقاذ













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية