ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
الطغمة الريفية في الجزائر والقضية الفلسطينية .. تحليل عقلاني للموضوع

 

مقدمة روتينية

بما اننا نخاطب مرضي النفوس وقد بات بمقدور اي تافه فتح صفحة علي الفيس بوك ثم يصبح "مثقف" .. فبتالي نحن مضطرون لتكرار نفس المقدمة الروتينية ..

ان القضية الفلسطينية قضية عادلة ونحن لسنا بصدد مناقشة مضمون القضية من اساسه , وانما علي مسالك ومزاعم  نصرة القضية فتحت السجون والمعتقلات , وتم قمع الحريات , وتم نهب الثروات , وكل هذا تحت يافطة "فلسطين ظالمة او مظلومة"

العصابة في الجزائر تتاجر بالقضية الفلسطينية , وتسعي للتغطية علي الافلاس الداخلي بخلق معارك وهمية غير موجودة علي ارض الواقع , حتي اصبح المواطن المسكين الذي يشتكي من سعر البطاطس يتهمونه انه عميل اسرائيل!!

ومؤخرا انبرت ابواق العصابة لتغرف لنا من خيالها السمج عن غواصة اسرائيلية هاجمت الجزائر .. ولكن الحمد لله تم تدميرها  كما ما جاء في سيناريو القوة الخارقة !!

ونحن معشر العقلاء عندما نقول ان الاحتلال الاسرائيلي ارحم من العصابة في الجزائر , هذا ليس تحليل انفعالي في لحظة غضب , وليس كذلك نوعا من التهويل او المبالغة  ,وانما بناءا علي كل المعطيات والاحصائيات الصادرة عن مؤسسات دولية محترمة ,       كان ذلك من حيث الامان الصحي او ترتيب الجامعات او اصول البنوك او الدخل الفردي او قوة العملة وغيرها من المؤشرات , كلها تؤكد ان العصابة في الجزائر ابشع بكثير من الاحتلال الاسرائيلي .. وبمنطق فائض القوة كان و لبد علي الشعب الفلسطيني المطالبة بتحرير الشعب الجزائري وليس العكس..

 

الذي نعيشه في الجزائر هو ما يصطلح عليه ب"الديكتاتورية الريفية" وعادة ما توصم به الطغم العسكرية , لان معظم العساكر جاؤوا من القري والارياف , واداروا الدولة بتلك العقلية الريفية  الرجعية المتخلفة التي تعتاش فقط علي الشعارات , والنتيجة هي 10 ملايين نسمة يعيشون في اكواخ وبيوت الصفيح , ويوازيها 10 ملايين نسمة يعيشون في ديار الغربة (او ارض الشتات بتعبير القضية).. يعني علميا و موضوعيا نصف الشعب الجزائري بين مفقر او مهجر ..

 

وهكذا نستطيع ان نفهم لماذا في الجزائر لا يوجد شيء اسمه "مدينة" بالمعني العلمي والفعلي لكلمة "مدينة" , وانما الجزائر كلها ريف .. حتي المدن الكبرى مثل وهران وقسنطينة والبليدة والعاصمة هي عبارة عن ارياف مكتظة بالسكان وخير دليل الفياضانات التي تحدث سونيا بسبب شوية الامطار  .. فالعمران هو مرآة الحضارة كما يقول ابن خلدون ,  وفكرة الدولة المدنية ليست نقيض الدولة العسكرية وانما هي نقيض العقلية الريفية الرجعية في ادارة البلد ..

 

ولو عدنا قليلا الي الوراء .. ما يسمي "واد الحراش" في الحقبة الاستعمارية كان نهر عذب يزيد العاصمة جمالا وبهاءا مثل نهر التيمز في لندن.. وعندما جاءت هذه الطغمة الريفية اصبح "واد الحراش" رائحته النتنة تشمها من محافظة البليدة ..

 

نحن لسنا متصهينين ولا احد يشكك في عدالة القضية الفلسطينية , ولكن فلسطين تحولت الي شماعة تعلق عليها مظالم ومآثم الحكومات الظالمة الفاسدة الفاشلة .. وسبب مأساة الشعب الجزائري ليست الماسونية وليست الصهيونية العالمية , ولكننا ايضا نعيش تحت احتلال حقيقي ابشع بكثير من الاحتلال الاسرائيلي , وهذا بناءا علي مقارنات علمية ومعايير اقتصادية صادرة عن مؤسسات دولية محترمة ذات مصداقية..

                  

ملاحظة

مبادرة الجامعة العربية التي تقدمت بها السعودية سنة 2001 كل الدول العربية وقعت عليها بما في دلك سوريا المقاومة ولبنان الممانعة والعراق في عهد الصدام القائد الهمام .. وطبعا معهم  الجزائر التي هي ايضا مع فلسطين ظالمة او مظلومة .. مبادرة السلام تلك تقر بفلسطين علي حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية                 






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز