ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
اسرار وخفايا وعد بلفور تنشر لأول مرة منذ 1119عام حتى يومنا

اسرار وخفايا وعد بلفور

تنشر لأول مرة منذ 1119عام حتى يومنا

  دراسة موجزة بقلم ناجي امهز

     للأسف حصل بالعالم العربي أكبر نكبة عرفتها البشرية بسبب ما عرف بوعد بلفور، وبدل ان تقوم النخب الفكرية والسياسية البحث بعمق عن هذا الوعد واسبابه وظروفه، اذا بهم طيلة مائة عام، يرددون الرواية الصهيونية كما كتبها الصهاينة لوعد بلفور، حتى صدقها العرب وضاعت فلسطين.

اليوم ولأول مرة سأكتب لكم الرواية الشبه كاملة لوعد بلفور،

    وما اكتبه الان يبين لكم الدهاء الصهيوني، وكيف الصهاينة خدعوا الجميع دون استثناء، وفي هذه المقال التاريخي مدخل لفهم العقلية الصهيونية وخطورتها.

     الاعداد للعودة الى ارض الميعاد بدا عام 1717 م، ووعد بلفور نشر بعد مئتاي عام بذات التاريخ، عام 1917.

المرحلة الأولى:

    البداية: عام 1119 أنشئ ما يعرف بفرسان الهيكل (للمسيح ومعبد سليمان) وبالرغم انه لا يوجد شيء في العهد الجديد يتحدث عن هيكل سليمان، الا ان الكنيسة قبلت بتشريع فرسان الهيكل، ومنحتهم نفوذا واسعا، وبعد مائة عام، تحول فرسان الهيكل (الملقبون بـالجنود الفقراء) الى قوة مالية وسياسية.

   وبسبب نفوذهم المالي وقدرتهم على التعبئة، فهم اول من صنع نظام البنوك، وما يعرف البروباغندا السياسية، فكانوا يسيطرون على القرار السياسي في أوروبا، فهم يمولون الدول والملوك والنظام السياسي، وأيضا يسيطرون على الراي العام المسيحي من خلال ما عرف بالحروب الصليبية.

   وبعد ان لحقت بهم هزائم متعددة في فلسطين، وجد ملك فرنسا فليب الرابع ان الفرصة سانحة، للتخلص من فرسان الهيكل ومصادرة ثرواتهم الهائلة، وفي عام 1307 اعتقل عدد كبير من فرسان الهيكل، لكن الملك فليب لم يعثر على الذهب والأموال، حيث كانت عشرات الأطنان من الذهب مخبئة في الكهوف والجبال، وبعد اعتقال كبار قادة فرسان الهيكل فر عدد كبير من فرسان الهيكل الى سويسرا ومعهم اطنان من الذهب والالاف من صكوك الملكيات لعقارات في أوروبا.

   لم يتخلى فرسان الهيكل عن مشروع بناء الهيكل، رغم الاعدامات الكثيرة وحل التنظيم رسميا عام 1312.

   فقد وضع فرسان الهيكل مخططا كبيرا، أولا الانتقام من الكنيسة التي وافقت على الاعدامات ومن الملك فليب، ويشاع بان كل من اعطى الامر بالاعتقال ومن نفذ تم قتلهم او أعلن موتهم بظروف غامضة، ومنهم بابا الفاتيكان كليمنت الخامس والملك فليب، فقد ماتا او قتلا بظروف غامضة، بعد عاميين من اعلان حل تنظيم فرسان الهيكل عام 1314.

 

المرحلة الثانية:

    وبما يملكه فرسان الهيكل من أموال وذهب، بدأوا بتنفيذ المخطط، وبالفعل بدأت التغيرات بأوروبا، حيث عمتها الفوضى والاغتيالات وعدم الاستقرار، حتى انطلاق الثورة الفرنسية، التي أطاحت بأوروبا القديمة وانهت نفوذ الكنيسة، وكان في مقدمة المخطط لفرسان الهيكل هو استثمار الثورة الفرنسية، من اجل تحقيق بناء الهيكل، حيث تم الاتفاق مع الجنرال نابليون بونابرت الذي قاد الحملة على مصر 1798 من اجل الوصول الى اورشليم، وبعد فشله باحتلال عكا التي ساندتها المملكة البريطانية، عاد نابليون الى فرنسا واصبح الامبراطور بناء على اتفاق مسبق مع فرسان الهيكل، وحمل نابليون أسباب عدم تحرير ارض الميعاد الى الحكومة البريطانية.

    وسبب الاقتتال بين الإمبراطورية الفرنسية والمملكة البريطانية هو بسبب دعم المحفل الفرنسي (بقيادة لافاييت) للثورة الامريكية التي ادت الى تحرير المستعمرات الامريكية 13 من الاستعمار البريطاني، ملاحظة عدد المستعمرات هو رقم رمزي للانتماء الى فرسان الهيكل الذين اعتقلوا في 13 تشرين الأول 1307.

    وبسبب هذا الصراع مع المملكة البريطانية التي افشلت مهمة نابليون إضافة الخسارة المالية الكبرى، قررت عائلة روتشيلد شراء ارض الميعاد في عام 1831.

 

المرحلة الثالثة:

    وفي عام 1836 قامت عائلة روتشيلد بتكليف موسى مونتيفيوري وهو صهر العائلة بشراء ارض الميعاد، وتوجه موسى مونتيفيوري الى مصر حيث التقى عام 1838 بالأمير محمد علي باشا حاكم مصر واتفق معه على ان يحصل اليهود على بعض المزارع في فلسطين على ان يسددون كافة الضرائب التي ستدفع سلفا، وكان اول اتفاق يوقع بين حاكم مسلم وعائلة روتشيلد، ومنذ ذاك التاريخ نجح فرسان الهيكل التي كانت تدير عائلة روتشيلد ثرواتهم التي هربت الى سويسرا.

   وأيضا ظهر لأول مرة ما يعرف بالنظام السياسي الاجير، أي انك تزرع شخصا حيث يصل الى اعلا مراتب الحكم، ويقال ان محمد على باشا المصري وهو من أصول يونانية، وان سبب ثروته التي جمعها مع انه كان من عائلة معدمة هو التجارة، وقال محمد علي باشا في مذكراته التي كتبت عنه فهو كان اميا، كان له 17 اخ واخت جميعهم ماتوا الا هو بقي على قيد الحياة، وان ثروته هي بسبب الخبرة التي اكتسبها من التاجر الفرنسي "المسيو ليون" وكان دائما يردد انه لا يثق الا بالفرنسيين وعندما استلم حكم مصر عين الفرنسيين في غالبية المراكز الحساسة.

   وأول بيع أراضي تم لليهود بمبالغ ضخمة للغاية، هو ما قام به والي سوريا محمد رشيد باشا حيث باع قرية بأكملها، كما باعت زوجته أيضا قرية لمندوب عائلة روتشيلد الذي كان يشتري الأراضي مباشرة باي سعر يطلب.

  وللمفارقة ان محمد رشيد باشا هو ابن رشيد باشا مساعد حاكم مصر محمد علي باشا، وقد تلقى تعاليمه في المدارس الفرنسية.

  وبالفعل نجحت عائلة روتشيلد بخلق اول مركز دراسات واستشراق من خلال جواسيس بصفة المزارعين الذين كانت غايتهم دراسة طبيعة الشعب الفلسطيني والاحوال السياسية بظل الخلافة العثمانية.

المرحلة الرابعة:

    "فيليب نيولنسكي وهو صحفي وسياسي كان صديقا للسلطان العثماني عبد الحميد الثاني بسبب عمله كدبلوماسي نمساوي في اسطنبول، وقد طلب منه السلطان عبد الحميد الثاني ان يترك العمل الدبلوماسي وان ينشئ نشرة الشرق التي كان تمويلها على نفقة السلطان، والتي كانت تصدر بفيينا وغايتها المساهمة بتمدد النفوذ العثماني، ومع الأيام ومع اشتهار نشرة الشرق بدات تلفت انظار اللوبي اليهودي الذي بدا الاستثمار فيها، ومن ثم حولها الى وسيلة إعلامية تمهد للعودة الى ارض الميعاد، حتى وصلت الأمور الى دفع مبالغ ضخمة الى نيولنسكي على ان يساعدهم باقناع السلطان بمنحهم ارض الميعاد، فقال نيولنسكي جملته الشهيرة وهي مدونة، لو لم تنهار السلطنة العثمانية ماليا ما قبلت ولا للحظة ان اسال صديقي السلطان سؤالا انا اعرف جوابه مسبقا، ولكن طالما انكم ستدفعون الأموال لصديقي السلطان لتسديد القروض عليه لاوروبا وبريطانيا ساحاول معكم.

  وقال هرتزل: في البدء أقنعنا نيولنسكي ان يعمل معنا مقابل مادي لكن فيما بعدما أصبح نيولنسكي مخلصا للحركة الصهيونية، وهذا الكلام كذب لان كلام هرتزل جاء ردا على كلام نيولنسكي الذي ذكرته في النص، ولكن العقل اليهودي لا يترك حتى الثغرات في التاريخ، فهم لا يريدون ان يقال عنهم انهم اشتروا الناس باموالهم.

((كاتب المقال ناجي امهز)))

  عام 1896 استقبل السلطان عبد الحميد الثاني نيولنسكي ومعه شخص يعرف بهرتزل، وقد عرف نيولنسكي عن هرتزل بانه زعيم اليهود بالعالم، وان مهتمه تقتضي بالحصول على قطعة ارض في فلسطين تكون شبه موطن خاضع للقوانين العثمانية وبالمقابل مستعد السيد هرتزل ان يسدد كل الديون الاروبية المتوجبة على السلطنة العثمانية، وأيضا ان يدفع جميع الضرائب المتوجبة على اليهود الذين سيسكنون فلسطين.

وكان جواب السلطان العثماني هو الرفض قطعا، وحتى من دون نقاش.

 

المرحلة الخامسة:

  عام 1897 أقيم مؤتمر هرتزل الشهير والذي كان على جدول اعماله نقطة واحدة أساسية، وما تبقى تفاصيل، انه لن يكون هناك وطن بديل لليهود في فلسطين طالما السلطنة العثمانية قائمة.

وبدا الاعداد لإسقاط السلطنة العثمانية.

   وكانت اول جولات اللوبي اليهودي، هي على القوى والعشائر التي على عداء مع الحكومة العثمانية.

   بين عامي 1901 1902 قام وفد يهودي تحت تسمية وفد بريطاني بزيارة القوى والعشائر التي على عداء مع السلطنة العثمانية، انما بالحقيقة حتى هذه اللحظة لا يوجد رسالة او تكليف رسمي من المملكة البريطانية، بان بريطانيا هي التي كلفت من يفاوض عنها او باسمها، مع الامارات والقبائل والعشائر او الأديان غير الإسلامية التي كانت على عداوة مع السلطنة العثمانية،

   مما يعني بان اليه







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز