هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
قوم ثمود الجزء الثاني... الفينيقيون هم أصحاب اسم الفلسطينيون في التاريخ العام والتوراة

 

اذن مدينة الحساء هي مكان قوم ثمود وهي مدينة تقع في شرق المملكة السعودية يتوفر فيها كل المواصفات المذكورة في القران، نأخذ فكرة عن مدينة الحساء من ناحية علم الاثار.

الحساء مدينة عمرها أكثر من 6000 سنة، أي انها تناسب زمن قوم ثمود، وإذا نظرنا الى موصفات القران سوف نجد فيها الشرط الأول هو النخيل والعيون كما ذكر القران.... في جنات وعيون (147) وزروع ونخل طلعها هضيم....  والشرط الثاني أنها في وادي يتوفر فيها الجبال والنحت في الصخور كما ذكر القران.... وتنحتون من الجبال بيوتا فارهين....، والشرط الثالث أنها المدينة التي تقع في دائرة الجزيرة العربية وكانت من ضمن الأحزاب في عهد رسول الله.... وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب....، والشرط الرابع هي المدينة التي تقع في المثلث المذكور في القران وهو مكة، الاحساء، ومدينة مدين او تبوك حاليا، كأن لم يغنوا فيها ألا بعدا لمدين كما بعدت ثمود ... ونستطيع ان نستخلص من الآيات ان النشاط السكاني في هذا المكان انهم كانوا رعاة، وإذا نظرنا الى أسماء الكهوف الداخلية سوف نجد هناك كهف تحت اسم الناقة.

اما من ناحية العذاب فهو صوت الرعد الذي دخل الي الكهوف التي ليس بها مخرج للصوت مما ادي الى مصرعهم في الحال.

اذن السؤال الاول هنا.... اين ذهبوا الذين نجوا من هذا المكان؟ واستقروا في امكان أخرى؟ والسؤال الثاني هل الاغريق عندهم تاريخ قوم ثمود او النبي صالح؟

الإجابة على السؤال الأول: حسب المصادر التاريخية ان الفينيقيين خرجوا من هذا المكان، وانهم هجروا واستقروا على الساحل الشرقي للبحر المتوسط (ساحل جنوب تركيا وجزء من سوريا ولبنان) ومصادر اخري تقول ان البعض منهم استقروا في شمال إيران وفي العراق، ومن هذه المنطقة خرجت الديانة الزرادشتية والتي تعرف بالمجوسية، هي في الحقيقية ديانة النبي صالح، ومنها الكتاب الذي استخدم في احضار كرسي عرش ملكة سبا او الامازون.

اسمه أتروباتيس (Atropates) هو وأحد من قادة جيش داريوس الذي هزمه إسكندر الأكبر، وأصبح بعد ذلك من المقربين لإسكندر، وكان ينتمي الى الديانة المجوسية.

نذهب الى القران وعند سورة النمل نجد شي لا اعتقد انه جاء عن طريق الصدفة، وهي ذكر النبي صالح بعد ذكر موضوع احضار عرش ملكة سبا.

قال يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين (38) قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين (39) قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم (40) قال نكروا لها عرشها ننظر أتهتدي أم تكون من الذين لا يهتدون (41) فلما جاءت قيل أهكذا عرشك قالت كأنه هو وأوتينا العلم من قبلها وكنا مسلمين (42) وصدها ما كانت تعبد من دون الله إنها كانت من قوم كافرين (43) قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال إنه صرح ممرد من قوارير قالت رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين (44) ولقد أرسلنا إلى ثمود أخاهم صالحا أن اعبدوا الله فإذا هم فريقان يختصمون (45)

اذن ديانة النبي صالح مازالت سارية حتى الان ..... القاعدة العامة هنا في الديانات ان كل الأديان ومنها الديانات الابراهيمية هي خليط من الأديان ولا يوجد دين منفصل لوحده.... الان نذهب الان الي الفينيقيون.

الفينيقيون هم أصحاب اسم الفلسطينيون

سوف نقوم هنا بتصحيح أشياء كثيرة في التاريخ تورثنها بدون التفكير فيها.... وهي ان ذكر اسم الفلسطينيون عند المؤرخين وفي التوراة أيضا حتى القرن الخامس الميلادي كان المقصود به الفينيقيون وليس الفلسطينيون العرب، بل الفلسطينيون الحاليين ذكروا عند المؤرخين تحت اسم العرب، .... وذكرهم هيرودوت عندما قاموا بمساعدة الفرس في غزو مصر في القرن السابع قبل الميلاد، وعند المؤرخين الرومان قد ذكروا ان الفلسطينيون المقصود هنا الفينيقيون أتوا من الخليج العربي واستقروا علي ساحل البحر المتوسط بداية من أنطاكيا الي بلاد العرب المقصود هنا بالعرب الفلسطينيون الحاليين... اذن السؤال هنا من اين أتوا العرب؟ الإجابة أتوا من مدين او بالأصح هم اهل شعيب، وهم من استقرأوا في هذه المنطقة منذ قيام الدولة المصرية لأنها كانت ارض مصرية من قبل رمسيس الثالث فرعون النبي موسي.

 نذهب الي التوراة التاريخي ونجمع كل الاحداث الخاصة بالفلسطينيين ونقارنها مع الفينيقيين؟، سوف نجدها متطابقة.

ذكر التوراة التاريخي اسم الفلسطينيون ولم يذكر نهائيا في الاناجيل!!!!، لانهم اصبحوا تحت اسم سوريا الكبرى.

نذهب الي سفر الخروج ونسلط الضوء على الأماكن التي سوف يذكرها التوراة وهم في طريقهم الى الأرض المقدسة، سفر الخروج (صح 13)

وقال موسى للشعب اذكروا هذا اليوم الذي فيه خرجتم من مصر من بيت العبودية. فانه بيد قوية اخرجكم الرب من هنا. ولا يؤكل خمير. 4 اليوم انتم خارجون في شهر ابيب. 5 ويكون متى ادخلك الرب ارض الكنعانيين والحثيين والاموريين والحويين واليبوسيين التي حلف لابائك ان يعطيك ارضا تفيض لبنا وعسلا.

عندما يذكر التوراة التاريخي اسم الحثيين في الإمكان التي استولوا عليها معناها انهم مروا على،

الفينيقيين، وأصبحوا في تركيا، وتلاحظ ان التوراة التاريخي لم يذكر اسم الفينيقيين ولا حتي في الاناجيل جيل كلها، وكذلك في الاناجيل لم تذكر اسم الفلسطينيين! نكمل الحديث مع التوراة.

فيكون علامة على يدك وعصابة بين عينيك. لأنه بيد قوية اخرجنا الرب من مصر 17 وكان لما أطلق فرعون الشعب ان الله لم يهدهم في طريق ارض الفلسطينيين مع انها قريبة. لان الله قال لئلا يندم الشعب إذا راوا حربا ويرجعوا الى مصر. 18 فأدار الله الشعب في طريق برية بحر سوف. وصعد بنو اسرائيل متجهزين من ارض مصر.

  يذكر سفر الخروج هنا انهم مروا بجور ارض الفلسطينيين، التي تقع علي بحر سوف.... والملاحظة هنا ان علماء اللاهوت يعتقدون ان بحر سوف هو البحر الأحمر، وهذا خطا لان كان تفكيرهم ان الأرض المقدسة هي فلسطين العربية، ولكن في الحقيقية هو البحر المتوسط، وهذا واضح من خط السير،....... ومن الأشياء المخفية في التوراة انهم لا يشرحوا لنا كيف دخل بني إسرائيل الأرض المقدسة!!! او من أي جهة دخلوا الأرض المقدسة وهل دخلوا من الجنوب او من الشمال اما من أي جهة دخل بني إسرائيل الأرض المقدسة؟ هذا السؤال لن تجد أي كاهن او عالما في اللاهوت يستطيع ان يجيب على هذا السؤال!!!!... السبب الرئيسي في عدم وجود الإجابة هنا ان الخريطة التوراتية لا تنطبق على ارض فلسطين العربية لان ارض فلسطين طولية وبلاد الاغريق عرضية كيف يستطيعوا رسم الخريطة!!.... مستحيل!! وكيف تتطابق المدن المكتوب في الكتب المقدسة عندهم مع ارض الواقع ...مستحيل، وما بالك بالمساحة المذكورة في التوراة التي هي اضعاف مضعفة لأرض فلسطين ما يقرب من خمسون مرة!!

وأحب ان الفت نظركم الى نقطة مهمة هنا الا وهي ان كل هذه الأرضي التي ذكرها التوراة التاريخي كانت قبل دخولهم الأرض المقدسة، أي نصف المساحة علي الاقل، وكانت هذه الأرضي حوالي 250 مدينة، وليست قري كما تعتقدون.

في الحرب بين أثينا والفرس الاولي المعروفة باسم حرب مارثون، كان الفينيقيين حليف للجيش الفارسي، وفي الحرب الثانية المعروفة باسم حرب ممر ثرموبيلاي (300 اسبرطة) في هذان الحربين كان الاسطول البحري الفينيقي هو العمود الفقري للجيش الفارسي، وكانت لهم اليد العليا في الجيش والقيادة للحرب. في هذين المعركتين سوف يضع التوراة اسم الفلسطينيين ولا يذكر اسم الفينيقيين، ولكن في سفر الأيام سوف يضع اسم ملك بابل والفرس بدل من الفلسطينيين، والسبب يرجع ان اليهود كانت لهم علاقة قوية بالفرس، وهم من كتبوا هذه السفر، وسوف نشرح ذلك عندما نتحدث عمن هم اليهود.

نذهب الي سفر القضاء في الاصحاح العاشر...... وعاد بنو اسرائيل يعملون الشر في عيني الرب وعبدوا البعليم والعشتاروث والهة ارام والهة صيدون والهة مواب والهة بني عمون والهة الفلسطينيين وتركوا الرب ولم يعبدوه. 7 فحمي غضب الرب على اسرائيل وباعهم بيد الفلسطينيين وبيد بني عمون. 8 فحطموا ورضضوا بني اسرائيل في تلك السنة ثماني عشرة سنة جميع بني اسرائيل الذين في عبر الاردن في ارض الاموريين الذين في جلعاد. 9 وعبر بنو عمون الاردن ليحاربوا ايضا يهوذا وبنيامين وبيت افرايم فتضايق اسرائيل جدا.

هنا في هذا الاصحاح ملخص لحروب أثينا مع اسبرطة ثم الحرب مع الفرس والفينيقيين، أولا بني عمون في التوراة التاريخي هي أثينا... ثانيا بني بنيامين وبيت افرايم يقابلها في التاريخ العام  اسبرطة او جزيرة بيلوبونيز اليونانية حاليا او اريحا التوراتية.

ولكي تتأكدوا انها أثينا نذهب الي سفر ارميا الاصحاح 49 الذي يقول فيه......عن بني عمون هكذا قال الرب اليس لإسرائيل بنون او لا وارث له لماذا يرث ملكهم جاد وشعبه يسكن في مدنه. 2 لذلك ها ايام تاتي يقول الرب واسمع في ربة بني عمون جلبة حرب وتصير تلا خربا وتحرق بناتها بالنار فيرث اسرائيل الذين ورثوه يقول الرب. 3 ولولي يا حشبون لان عاي قد خربت. اصرخن يا بنات ربة.

أثينا هي تمثل الوادي المقدس علي تشخيص هوميروس الشاعر الاغريقي، وهو المكان الذي تكلم فيه الله مع النبي موسي(وادي رام بالأردن)، وهي أيضا إله الحرب عند الاغريق، وتلاحظ هنا ذكر بنات أثينا وهي الفتيات الموجود في معبد اثينا.

السؤال الثاني من هو النبي صالح عند الاغريق؟

الاغريق او بني هيلاس عندهم ثلاث رؤوس للأديان ....وهم زيوس او امون او النبي إبراهيم والثاني هو بوسيدون او النبي هود اله البحر، والثالث هو هاديس اله العالم السفلي والاشباح او النبي صالح.

هاديس او النبي صالح

وصف الشاعر الإغريقي هوميروس في الالياذة مكان وجود هاديس فى حقول اليزيان وصفها بانها مكان مظلما ورطب ومتعفن داخل تجريف الأرض وأنها كانت المكان الأخير للأرواح، ولذلك أطلقوا عليها ارض الاشباح للغير مدفونين، وكانت هذه الاشباح تطلب العودة الى الحياة على شكل أحلام، وكانت مطالبهم هو الدفن المناسب.

وفى الاوديسة ذكر فيها انها تقع بجور بحيرة وأطلق عليها اسم بحيرة النفوس، وذكر ان هذه المدينة حكم على أهلها بالعذاب الابدي.

اما الشاعر هسيود قد وصف العذاب الذي أصاب هذه المدينة فيقول...انها كانت مكان للالتقاء الكوني للطرق التي نزلت فيها قبة السماء العظيمة، ولكن من الوصف نعرف انه عذاب سماوي، وتلاحظ ان هسيود يصف العذاب على انه مستحق على اهل هذه المدينة...... اما الأشخاص المذكورين مع هاديس في الابيات الشعرية فليس لهم دخل في الموضوع، بل هي شخصيات لم تكن في عصره، وهما كرونوس وبرسيفوني وديميتر.

 

وللحديث باقية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز