الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
هكذا يتبدد المال العام الى جيوب أل الشيخ جوزيف ماء العينين في المغرب و موريتاني و الصحراء الغربية

نعتبر أستمرار الهيمنة المطلقة لزاوية قناص رؤوس المقاومين المغاربة في عهد الإستعمار الفرنسي"الشيخ" جوزيف الملقب "الشيخ ماء العينين" على نظامي الملك محمد السادس في المملكة المغربية و محمد ولد عبد العزيز في موريتاني، ظاهرة غريبة في تاريخ البشرية المعاصر، ونعتبر أيضا مسألة سمو أل الشيخ ماء العينين فوق القانون مع تعاظم نفوذهم و سيطرتهم على الأعيان و النخب كافة و تحكمهم بالتيلكومند في كل المؤسسات السيادية الدينية والسياسية والاقتصادية والأمنية والاستخبارية أشد غرابة و خطورة و فظاعة ، حيث أنها كسرو أمال و مستقبل و طموحات المجتمعات ، و بددو الأموال العامة الضخمة مئات المليارات الدولارات الى جبوبهم و جيوب خدامهم و جواريهم الماهرين في مذهب "الخزو البيظاني" حيث لا شي سوى البطش الممنهج والتعذيب و التحايل و الظلم والعبودية و الإختطاف و الإعدام خارج نطاق القانون و النهب و التدليس والتفريط في مقدرات البلدين ، ناهيك عن جرائم ضد الإنسانية تأبى النسيان نفذتها زاوية الشيخ ماء العينين في سوس و الإطلس والحوز و فاس و الساقية الحمراء  و تيرس الزمور و عموم بلاد شنقيط في حق حراطين و عرب وأمازيغ ويهود بعد تخرج الشاب جوزيف (المجهول النسب) من مدرسة اندر الفرنسية " زاوية الأشياخ" لتكوين المخبريين المهنيين متخصصأ في الرماية (قناص) التي أثبت جدارته فيها خلال مشاركته وسط الجنود الفرنسيين في عدة حمالات عسكرية في مالي و جنوب الجزائر و تيرس زمور ، و عندما تم أختاريه لقيادة اكبر حملة عسكرية إستعمارية فرنسية متوجهة للمغرب للقضاء على المقاومين تم تتويجه برتبة (شيخ ديني بري) و تغير أسمه من جوزيف الى "الشيخ ماء العينين" و من ثم نسبه الى جد "شريف" لا وجود له و هو قبر لدب صغير كان مالكه عسكري فرنسي كبير يناديه ب "محمد الفاضل" و يقال أن موريتاني من مجموعة "أهل الشيخ سيديا " كان يعمل املاز(مترجم) لدى الجيش الفرنسي قد قام بقتل الدب بسبب إستيائه من منادته بأسم خاتم الأنبياء و المرسلين  ، فتأثر مالكه الضابط تأثرا كبير حد الجنون و القضب ، و على سبيل الإنتقام و كردة فعل ذكية ، قام بدفن دبه سرا على ضفاف نهر السينغال الشمالية داخل المجال الترابي لولايه للحوض و كتب عليه بالعربية هذا ضريح المرحوم " الشيخ محمد الفاضل بن الشيخ محمد الأمين بن سيدي المختار بن سيدي المصطفى جفيد نبينا محمد رسول الله " و توجد إشارات في الأرشيف الإستعماري بشيفرة "مامين" بالفرنسي،  و هذا القبر لم ينسب أليه القناص جوزيف المعروف بأسم "الشيخ ماء العينين"فحسب ، بل نسب أليه كل الأطفال المتخلى عنهم أنذاك على ضفاف نهر السينغال و في أمارة الترارزة بالإضافة الى الخرجيين من مدرسة الفرنسية "أندر- لشياخ" لتكوين المتعاونيين بقطاء ديني إسلامي صرف ، أمثال سعد بوه و الحضرمي و التراد و أجيه ...و اللائحة طويلة...تابع 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز