محسن الصفار
mohsensaffar@gmail.com
Blog Contributor since:
25 December 2020



Arab Times Blogs
ميلاد سعيد

ميلاد سعيد

بقلم محسن الصفار

في الصباح الباكركانت زوجة سعيدة نائمة في الفراش عندما  رن موبايلها فردت والنعاس في عينيها

- اهلا ماما صباح الخير

- صباح الخير يا حبيبتي ميلاد سعيد

- لا يا ماما ميلاد سعيد بعد شهرين من الان

- ما بك ياحبيبتي ميلادك انت السعيد اليوم اصبح عمرك 40 سنة بالكمال والتمام ما شاء الله

ما ان سمعت زوجة سعيد (40 سنة ) حتى تجمد بدنها وجف حلقها وجحظت عيناها وارتخت يداها وسقط الموبايل من يدها وكأن صاعقة ضربتها

في المساء جاء سعيد وهو يحمل زهورا بيده ودخل البيت وهو يقول :

- ميلاد سعي...

ولم يكمل الجملة فقد كانت زوجته تجلس على الاريكة منفوشة الشعر وترتدي كنزة صوفية وتغطي نفسها بلحاف استغرب سعيد وقال :

- حبيبتي الجو ليس باردا لهذا الحد

ردت زوجته بنبرة عصبية :

- نعم يا سيد سعيد اسخر من المرأة العجوز اسخر

قال سعيد

- لم افهم من المرأة العجوز التي سخرت منها ؟

- اعمل نفسك مش فاهم أنا العجوز الشمطاء التي بلغت اربعين سنة من العمر اليوم , يا حسرتي ضاع شبابي واصبحت ايامي معدودة في هذه الدنيا الفانية

هز سعيد رأسه وهو لايفهم ماذا يحصل

- 40 سنة عجوز شمطاء ؟ وماذا اكون انا وعمري 50 سنة سيدنا نوح عليه السلام مثلا ؟

- انتم الرجال لا تكبرون بينما نحن النساء نصبح عجائز بعد الاربعين

- يا بنت الناس وحدي الله اي عجائز واي بطيخ انت في عز شبابك والله يعطيك الصحة وطولة العمر

تمتمت زوجته بصوت غير مفهوم فقال سعيد

- ماذا قلت ؟لم افهم

- طبعا لا تفهم فلساني شاب واسناني صارت على وشك السقوط وكلامي بات غير مفهوم بالنسبة لك

تعوذ سعيد من الشيطان وقال لها

- يا حبيبتي انت في نظري اجمل نساء الارض ما رأيك ان نذهب ونشتري لك ثيابا مثيرة تذكرنا بشهر العسل

- عيب ياسعيد هذه الاشياء ليست لمن هي في عمري مثلي يجب ان تفكر بالكفن

- استغفر الله ربي العظيم واتوب اليه ياحبيبتي الزوجات لا يشخن مثلما الزعماء العرب لايتقاعدون , طيب دعيني اشتري لك ايفون 12 تتباهين به امام صديقاتك ما رأيك ؟

- ايفون 12 اشتريه لاحفادنا

- اي احفاد انتي ناوية تجنيني ؟ اولادنا ما زالوا في المدرسة الاعدادية

- نعم ولكنهم سيكبرون بسرعة ويتزوجون واصبح جدة وهقد بلغت سن اليأس

واجهشت بالبكاء احتار سعيد فيما يجب ان يفعله فقال لها :

-  والله انا من بلغ حالة اليأس من اقناعك بانك شابة المهم حبيبتي ما رأيك ان تعدي لنا طعام العشاء فأنا ميت من الجوع

نهضت الزوجة من على الاريكة وهي تتكأ على عصا وتمشي منحنية الظهر وبالكاد تتحرك فكاد سعيد يجن من هذا اليوم الغريب ولكن فجأة خطرت له فكرة فحمل الموبايل وطلب رقما وقال

- اهلا أنسة حنان كيف الحال ؟ الاوراق المطلوب توقيعها ؟عظيم دعينا نلتقي في الكافيتريا خلال نصف ساعة ونتناول العصير بينما اوقع لك الاوراق ومنها اسمع اخبارك

حالما سمعت الزوجة اسم حنان استدارت وقالت

- من حنان هذه يا سعيد ؟

- حنان ابنة شريكي الشابة اعطاها والدها اوراق كي اوقعها له

- حنان الطويلة ذات الشعر الاشقر والصدر الكبير والشفايف المنفوخة ؟

- والله لم اقس صدرها ولكن في المجموع نعم هي  ذاتها

فجاة القت الزوجة البطانية وووقفت منتصبة مثل الاسد وقالت بصوت جهوري

- لا تتحرك خطوة واحدة ساضع المكياج واغير ثيابي واصفف شعري ورجلي على رجلك قال حنان قال عيب عليك عندك زوجة تجنن وعينك زايغة على وحدة بعمر بنتك

وكل ميلاد وانتم بخير 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز