طهراوي رمضان
ramdanet@hotmail.com
Blog Contributor since:
22 December 2016



Arab Times Blogs
تأملات في شخصيات الخلفاء الراشدين ..
تأملات في شخصيات الخلفاء الراشدين ..
عندما أرجعُ البصر وأتأمل في طبيعة أهم الشخصيات التي تربت على يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أجد بينها مشتركات كثيرة، وأجد بينها اختلافات كثيرة أيضا. خذ مثلا الخلفاء الراشدين، يشتركون في جنديتهم وولائهم الكامل لدين الله تعالى، وارتباطهم الروحي بمعلمهم ومُلْهِمهم، أي أنهم وباستخدام مصطلحات العصر مناضلون ملتزمون بقضيتهم. أما من ناحية الملكات والكفايات الشخصية فهم مختلفون كثيرا. فالصّدّيق أبي بكر رضي الله عنه كان رقيقا بكاءا تغلبه عَبْرَتُه كما شهدت بذلك ابنته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، لكنه لم يُعرف مقاتلا أو مفاوضا أو فقيها. أما الفاروق عمر رضي الله عنه فقد كان ذو طبْع خشن، صريح لا يجامل، فسّر قوم طبعه بالرجولة والشجاعة والعدل فأحبوه وجعلوه رمزا، وفسّره آخرون بالغلظة والفظاظة فنقموا عليه. المؤكد أن ذلك الطبع جعله قائدا بالجبلة، وصاحب رأي وحكمة، لكنه لم يعرف في ميادين الحروب أيضا، ولم يرشحه رسول الله صلى الله عليه وسلم لمفاوضة خصم أو اقتحام حصن. وإذا تأملنا معالم شخصية ذي النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه برزت عناصر السمو المدني والموادعة واللطف والحياء والكرم والحكمة، وذلك ما أهله ليكون مشيرا وسفيرا في الحديبية، ومحبوبا لمن يعرفه ومن لا يعرفه، لكن لم يشتهر له دور في ميادين النزال، وظل إلى أن جاءته الخلافة راغمة نائيا بنفسه عن المتشابهات. وإن نحن حاولنا أن نلخّص معالم شخصية أبي تراب حيدرة على بن أبى طالب رضي الله عنه وجدنا أنها تمثل نموذجا للهاشمي الأصيل الذي تجمعت فيه خلال أصحابه الثلاثة مع عنف ثوري يباري صراحة الفاروق ويتجاوزه في الفروسية وعند المناجزة والتحام الأسنة . غير أن عليا رضي الله عنه حينما انتقل من الوزارة إلى الخلافة وجد الأمور مختلفات.
إن هذه الشخصيات العظيمة قد أقبلت على النبي صلى الله عليه وسلم عندما أسلمت... ولا ريب أن المربي العظيم قد أدرك سماتها، فلم يلغها تماما، بل احتفظ بذلك التنوع لأنه رأى فضله، فاستثمره في محضن تربوي فريد... فكان أبو بكر وعمر وعثمان وعلي مناضلون ملتزمون... لكنهم ما ذابوا وما استنسخوا... وتلك هي العظمة... وحدة تنوع لا وحدة تضاد... أيها المُربون انتبهوا.
hamed   scientific history??   January 28, 2021 10:18 AM
It is not worthy to miss the truth nor it is worthy to write what we want without documenting the historical facts, it is not serious falsify the historical events so as to give the desired wish or because lake for the intellectual courage or taboo to tell the reality ,, this ends falsifying our personality and our historical memory and get no benefit from the history but false and untrue experiences Things which rest credibility to our arguments and not taken in consideration because it is clearly seen invented justification delivery of the phantasy , Uthman Ben Aafan was corrupted tyrant didn,t accept to be questioned or punished when he did mistakes ,He was killed over the hands of the muselms because of his corruption prevarication and tergiversation. They refused to bury him with the other muselms ALDTABARY,,,1,,,, related in his book “The history of the nations and the kings, part 3,””He stayed two nights without they can bury him, even some muselms refused to pray over him and to be buried in ALBAGUEY, At the end he was buried in HESH KOKAB , Jewish cemetery,,,,,,,,,,,,,,,,”
1-For more information Revise 3 part page 439 ,
2,ALBAGYEY,muselms cemetery

Tahraoui Ramdane   Personalities of the Rightly Guided Caliphs   January 31, 2021 11:55 PM
Dear Br. Ahmed. All that the article highlighted is that the four guided Caliphs got diffrent traits of personality. the Prophet of Islam did invest in those differences for the Islamic cause.

hamed   esteemed tahraoui   February 1, 2021 8:37 AM
The prophet apart from being THE MESSENGER ,He was a person done from flesh and blood where he worked as a political ,military leader and legislator, remember his stay in the Medina almost daily he issued social judgments and norms as laws
What is not just when we talk about prominent people like the orthodox caliphs who had great influence over the events, we must never forget that they were personas, so we should not silence things and highlight others ,this leads to being interpreted as manipulation and falsifying the historical truth and transform the persons emotionally into Supporters/detractors ,the result is confrontation and prevents us from gaining experiences to know about our past so as to,understand the present and modify our future for the better
many thanks for your atention







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز