ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
الوزير السابق احمد اويحي يهدد العصابة في الجزائر وفي الخليج

عندما تفقد كل شيء تستطيع أن تفعل أي شيء .. هذا المثل ينطبق حرفيا علي الوزير السابق احمد اويحي بعد القنبلة التي فجرها بخصوص سبائك الذهب التي حصل عليها من أمراء الخليج .. وهذه القنبلة أكيد أنها ستفجر قنابل أخري علي الصعيد المحلي والإقليمي .. لان الموضوع لم يعد يتعلق بقضايا نهب المال أو تزوير محاضر , وإنما القضية أصبحت فضيحة سياسية علي الصعيدين الداخلي والخارجي.

 

واعتراف احمد اويحي ليست توبة أو صحوة ضمير , ولكن هي مناورة سياسية وعملية ابتزاز مفادها (لن اغرق وحدي) فعندما اكتشف احمد اويحي انه غارق لا محالة قرر علي أثرها أن يفضح الجميع , لان كميات الذهب الكبيرة التي وصلت إلي الجزائر لم تسقط من السماء , وإنما دخلت عبر مطارات أو موانئ أو منافذ حدودية ,وبعد ذلك تم بيعها في السوق السوداء ..

وهنا أسئلة جوهرية تطرح نفسها بقوة ..  أين كانت مصالح الجمارك والمصالح الأمنية؟؟ وأين كانت الأجهزة السرية والخفية في الجزائر ؟؟  وأين كانت وزارة النقل و وزارة التجارة و دولة المؤسسات المزعومة؟؟

وهذا دليل أن الموضوع مرتبط بعصابة رسمية وشبكة كبيرة غارقة في الفساد .. واحمد اويحي بهذا القنبلة يريد إرسال رسالة تهديد مشفرة إلي العصابة في الجزائر وفي الخليج (إما ستخرجونني من السجن .. وإما سأفضحكم جميعا)

 

 

الوزير السابق احمد اويحي تحجج بأنه لم يكن يريد من قبل الإدلاء بهذا الاعتراف حتى يحافظ علي علاقات الجزائر مع دول صديقة .. ولكن في الحقيقة احمد اويحي كان يعتقد انه سيبقي في السجن مدة قصيرة و ربما بضعة أسابيع حتى يهدا الشارع وبعد ذلك سيتم إطلاق سراحه .. وعندما طالت مدة السجن واكتشف احمد اويحي أن الموضوع ليس "هزار" كما يقول الإخوة المصريون , إذن جاء علي إثرها موعد تفجير هذه القنبلة..

 

القضية ليست بسيطة وهي فضيحة حقيقية , وليس مستبعدا أنه سييتم تصفية احمد اويحي داخل السجن أو سيتم إطلاق سراحه ..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز