د. سميح اسحق مدانات
samih_medanat@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 October 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
المؤامرة الكونية....تاريخ تأسيس الماسونية .....الجزء الثاني

الجزء الثاني من تاريخ تأسيس القوة الخفية في سنة 43م

بعد ذلك طلب هيرودس من موآب لافي تبليغ هؤلاء الاعضاء والتحضير لعقد اجتماع خلال يومين .

فكانت  الجلسة الاولى للجنة التأسيسية وقد بدأها هيرودس بإلقاء كلمة طلب في بدايتها ان يعتبرة المجتمعين اخا لهم قبل ان يكون ملكا عليهم فالأخ هو دائما موضع ثقة اخية وانة يمكن الضن بالملك وليس بالأخ .ثم شرح لهم مطولا عن خطورة انتشار مباديء الدين المسيحي على حكمهم وحتى على وجود ماأسماة بالأمة اليهودية وذكر كيف حارب اجدادة المسيح وتلامذتة ثم تحدث عن تعذيب المسيح وصلبة ثم دفنة ووضع حراس يهود غيورين على دينهم على القبر ومع ذلك اختفى المسيح من القبر وزعم اتباعة انة قام من الموت واجتمع بهم وصعد الى السماء ووعدهم بأنة سيعود للأرض يوم القيامة ليدين الاحياء والاموات وشدد القول ان كل هذا ادى الى تصلب اتباع المسيح وازدياد اعدادهم وخطرهم وتسآل امام الحضور في امكانية وجود قوة خفية ترعى مسيرتهم مما يزيد في خطورتهم وصعوبة الانتصار عليهم , ثم فند لهم ان واجبة كملك محب لامتة ومخلصا لدينة ان يقوم بواجبة لانقاذ الدين اليهودي والشعب اليهودي من هذا الخطر الجسيم وان يأسسوا قوق خفية يدفعوا بداخلها كل قوة الشعب اليهودي لإبادة المسيحية واتباع المسيح .

اختتم هيرودس كلمتة بأنة قد انتقى هؤلاء الاخوة المؤسيسين لثقتة بهم وانهم اكفاء لحفض الاسرار وانهم قادرين ان يتحدوا معة بأجسادهم واعمالهم وكلماتهم , وطلب منهم ان يعتبروا كل ماقالة من الاسرار التي يجب عليهم كتمانها . 

بادر ادونيرام بالرد على مليكة باشكر والتبجيل مؤكدا موافقة الجميع على ماجاء في الكلمة في هذة الاثناء كان حيرام يقوم نتسجيل الكلمات والوقائع وما أن انهى ادونيرام كلمتة حتى طلب حيرام ان يسمحوا لة بالتكلم  فأفصح للحضور ان فكرة الجمعية قد بدأت منة وانة يشكر الملك على تلبية طلبة مما يدل على اخلاصة وتفانية من آجل شعبة واعتبر هذة الموافقة نابعة من عطفة السامي على الامة والدين والوطن وطلب من الحضور ان يدون اسم الملك على انة المؤسس الاول للجمعية .

ثم توجة لمليكة قائلا بقي علينا ان نسمي هذة الجمعية واقترح لها اسم الاتحاد اليهودي إلا ان الملك قال كلا ياحيرام فقد قررت تسميتها بإسم "القوة الخفية " وطلب منهم انهاء الاجتماع والعودة غدا لأداء القسم الذي سيعدة لهم .

في ايوم التالي حضر المؤسسون جميعا واقسموا بين يدي مليكهم هذا القسم :

 

أنا فلان بن فلان اقسم باللة والتوراة وبشرفي بأني حيث صرت عضوا من التسعة اعضاء المؤسسين لجمعية القوة الخفية :

اتعهد بأن لااخون اخواني اعضاءها بشيء يضر بشخصيتهم ولا بكل مايعود لمقررات الجمعية .

وأتعهد ان اتبع مبادئها واتتم كل ما نقررة نحن التسعة المؤسسين بكل دقة وطاعة وضبط , وبكل غيرة وامانة .

اتعهد أن اجتهد بتوقير عدد اعضائها واتعهد ان اناهض كل من يتبع تعاليم الدجال يسوع ومحاربة رجالة حتى الموت .

واتعهد ان لاابوح بأي سر من الاسرار المحفوظة بيننا نحن التسعة لأي كان من الخارجين او حتى من اعضائها , واذا حنثت بيميني هذة وثبتت خيانتي بأنني بحت بأي سر او بأي مادة من قانونها الداخلي المحفوظ لنا ولخلفائنا فقط, فيحق لهذة الجمعية من العمد الثمانية رفاقي أن تميتني بأي طريقة كانت وعلى ذلك أقسم .

هذا وكان هيرودس قد اباح لهم بسر من اسرار  أبية وجدة هيرودس الكبيرمفادة انهما كانا يعطيان الاوامر السرية بقتل كل من يستطاع قتلة من تابعي يسوع وتعاليمة وأن اباة كان قد استسر علية بأن جميع من اشتركوا بأعمال القتل هذة قد اصيبوا بويلات اما مالية او مرضية او عقلية وانة يود ان يكون صريحا بإعلامهم بذلك قبل اداء اليمين حتى يكون كل منكم  مهيئا لتوبيخات الضمير ولرفض الندم على ماستقوم بة هذة القوة من افعال , ثم لان اجدادي وجدوا ان العمل الوحيد الذي ادى لنتائج مرضية مع اتباع يسوع كان القتل وليس غيرة, وما اذكرة لكم الان لن نسمح بذكرة لمن سنستقطب من الاعضاء بالاضافة للغرض الاساسي من انشاء هذة الجمعية وهو هدفنا النبيل وغايتنا الشريفة بأن نحمي ديننا وشعبنا  من المبشرين بتعليم يسوع بالسعي المستمر لإبادتهم , ثم امرهم بأن يدون كل منهم كل هذة الاحاث وكل ماسيجري من قرارات في الاجتماعات اللاحقة وان يورث كل منهم نسختة وبكل سرية وكتمان لإبنة الاكبر او  لافضل من يجدة من اولادة   .  

عاد المؤسسون واجتمعوا بعد ستة أيام واعلن لهم هيرودس انة قد خصص صالة مخفية في القصر لتكون مركزا دائما للاجتمعات وانة سيدعوها" محفل اورشليم " ويكون هذا المحفل هو اول محفل للقوة الخفية , وانة سيحضر ادوات بناء واوراق من سجلات قديمة ويضعها في المحفل للادعاء ان هذة الاشياء تشير لتأسيس الجمعية الغارق في القدم وان هذة الموروثات من اجدادة هي كل  ما استطاع ان يجدة بين الموروثات من ابية واجدادة عن تاريخ الجمعية , ثم شدد على دقة انتقاء الاعضاء وعلى عدم البوح بهدف الجمعية وخاصة للمستقطبين للعضوية من غير اليهود, وأن اهدافهم ( أي أهداف الجمعية ) تتلخص بالاخوة والحرية والمساواة .

في العاشر من آب لسنة 43 م اجتمع المؤسيسون للاتفاق على نص اليمين الذي سيكون مخصصا للاعضاء وكان هذا نصة :

أنا ... بن...أقسم باللة والتوراة وبشرفي بأنني قبلت ودخلت في جمعية القوة الخفية وصرت عضوا من اعضائها لا اخون اخواني اعضائها  بشيء يضر بشخصيتهم ولا بشيء من مقررات الجمعية , وبأنني اتبع مبادئها واتتم جميع مايقررة اعضاؤها العاملون وكل مااؤمر بة لدى رؤسائي بكل دقة وطاعة وضبط وبكل غيرة وامانة وبأنني اجتهد بتوفير عدد اعضائها ولا ابوح بأي سر من اسرارها لأي كان,وان حنثت بيميني هذاوثبتت خيانتي فليقطع عنقي او ينزل بي الموت بأي طريقة كانت .

بعد ذلك بدأ هيرودس بالتشديد على على العمل لكسب الاعضاء وحذر من عدم البوح بأهداف الجمعية الأهم وهي قتل اتباع المسيح كلما سنحت الفرصة لذلك وخاصة  للاعضاء الجدد اذا كانوا من غير اليهود , ثم تطرق لأسرار تاريخ التأسيس والمؤسيسين وهنا فاتحهم بأن عليهم ان لايقولوا الحق ولاحرج عليهم في الكذب لأن مصلحة الجمعية والدين تضطرهم للكذب وان يقتصر الجواب على ان الملك هيرودس قد وجد اوراقا تخص هذة الجمعية  ومخططات وادوات هندسية في خزائن القصر تعود لعصور قديمة ولم يستطيعوا تحديد زمن واحد لها فقد تكون من عصر الملك سليمان او داوود او موسى ولربما من قرون سابقة لذلك .

ثم تداولوا على امور ترتيب المحفل من الداخل وقرروا ان يكون على شاكل هيكل سليمان وان يقوم المدخل على عمودين يدعى الاول (بوعز) والثاني (جاكين ) وهي اسماء توراتية . ثم اعرب هيرودس عن رغبتة في استنباط رموز معبرة عن حياة وتعاليم المسيح وجعلها موضعا دائما للسخرية , فكان قرارهم ان يتواجد في كل محفل مطرقة خشبية كبيرة لتذكر بالمطرقة التي دقت بها المسامير في جسد المسيح وان تستعمل هذة المطرقة لاعلان ابتداء جلسات المحفل بأن يطرق بها ثلاث مرات اما المسامير التي غرزت في جسد المسيح فسيرمز لها بنجوم تزين جدران المحفل

كما قرروا اعتبار درجات الترقي في الجمعية الخفية ثلاث وثلاثون درجة كعدد السنوات التي عاشها المسيح .

تذكر المخطوطة ان هيرودس مات في سنة 44 م بعد ان اصيب فجأة بالعمى  وأنة لفظ انفاسة الاخيرة وكان حيرام ابيود الى جانبة ودون حيرام في سجلة ان هيرودس لفظ انفاسة الاخيرة وهو يوصي حيرام  بالكلمات الاتية : - حافظوا على السر ....

                                              -  واظبوا على العمل .....

                                              - اشتغلوا للجمعية ولاتملوا .....    - اهدموا كل ما ...........    وهنا انقطعت انفاسة الى الآبد .

تولى حيرام ابيود رئاسة الجمعية بعد هيرودس  وبعد زمن قليل اناب هذا عنة موآب لافي لرئاسة الجمعية وانطلق يجوب بلاد الشام ناشرا روح البغضاء ومحرضا ضد اتباع المسيح وتعاليمة ومستقطبا اعضاء للقوة الخفية وبعد برهة من الزمن انقطعت اخبارة فهب اعضاء من القوة الخفية للبحث عنة فوجدوا بقايا جثتة وقد التهمتها الطيور قرب صيدون بعد ان وصف لهم سكان المنطقة ان الذئاب قد افترست درويشا قبل فترة وجيزة فتأكد الامر لجماعتة لأنة كان يتخفى بثياب الدراويش ثم من الخاتم الذي بقي  بأصبعة والذي كان قد صممة هيرودس لأعضاء القوة الخفية .

وهنا يجدر بي ان اذكر انة وفي مطلع القرن العشرين حضر امريكي من قادة الماسونية يدعى (درايم ريغر ) الى مدينة صور في لبنان وهي قريبة من موقع صيدون  ومكث عاما كاملا وهو يبحث عن المكان الذي قتل فية حيرام ثم بنى علية قبرا ضخما ونقش علية شعارات للماسونية ولاتزال وفود حجاجهم تتوافد لزيارة هذا القبر .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز