د. سميح اسحق مدانات
samih_medanat@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 October 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
لم يعد من عاقل على وجه هذا الكوكب لايدرك المؤامرة الكونية ودعاتها وحلفاء كورونا أضحوا روادها

البرتوكول السادس عشر: إفساد التعليم:

إن المعرفة الخاطئة للسياسة بين أكداس الناس هي منبع الأفكار الخياليّة وهي التي تجعلهم رعايا فاسدين...... لذا فعلينا أن نقدم كل هذه المبادئ في نظامهم التربوي، كي نتمكن من تحطيم بنيانهم الاجتماعي بنجاح كما قد فعلنا سابقا...... وحين نستحوذ على السلطة سنبعد من برامج التربية كل المواد التي يمكن أن تمسخ عقول الشباب، وسنصنع منهم أطفالاً طيعين يحبّون حاكمهم، ويرونَ في شخصه الدعامة الرئيسية للسلام والمصلحة العامة.

إن الرجال يعيشون ويهتدون بأفكار، وإن الشعب إنما يلقن هذه الأفكار عن طريق التربية..... ولقد وضعنا من قبل نظام إخضاع عقول الناس بما يسمى نظام التربية البرهانيةحتّى يجعل الأمميين غير قادرين على التفكير

 باستقلال، وبذلك سينتظرون كالحيوانات الطيعة برهانًا على كل فكرة قبل أن يتمسكوا بها..... إن واحدًا من أحسن وكلائنا في فرنسا وهو (بوروي) هو واضع النظام الجديد للتربية البرهانية.

 

 

البروتوكول السادس عشر في نقاط: إفساد التعليم.
1. يجب إبعاد كل المواد التي يمكن أن ترتقي بعقول الشباب بل سنصنع منهم أطفالاً طيعين يحبون حكامهم ويرون في شخصه الدعامة الرئيسة للسلام والمصلحة العامة.
2. يجب علينا في وضع مناهج التربية بأن نضع لهم نظام تعليمي معتمد على النظريات البرهانية حتى نجعل منهم أمة غير قادرة على التفكير باستقلال وبذلك سنبقيهم كالحيوانات الطيعة.

 

 

 

 

 

 

مناقشة ما جاء في

البروتوكول السادس عشر

يضع هذا البروتوكول الخطة اللازمة لإبادة الأعمال الجمعية وتخريب جميع القوى التي تعمل على تحقيق الانسجام الفكري والتضامن الاجتماعي ,ولهذا فإن عليهم تفكيك الحلقات التعليمية الأولى ونقض أساليب التعليم من أساسها وتغيير الجامعات وإعادة إنشائها حسب خططهم الخاصة بعد تهيئة الأساتذة تهيئة خاصة وفق برامج سرية يجبروا على التقيد فيها تقيدا تماما ولايسمح لهم بالحياد عنها قيد أنملة.

لن يسمح لهذه الجامعات بتخريج أفواج من الشباب لهم ميول في المشاركات السياسية أو الإصلاحات الدستورية.

كما أن هذه الجامعات ستركز تعليمها على المستقبل ومشكلاته وعدم تدريس الكلاسيكيات والتاريخ القديم الذي(وبإخداعهم) يشمل على مثل سيئة أكثر من اشتماله على المثل الحسنة ,ويقر أصحاب هذا البروتوكول أنهم سيطمسون في ذاكرة الإنسان العصور الماضية التي قد تكون شؤما عليهم !!!

لابد من التذكير أن الصهيونية والماسونية تقومان على تزوير التاريخ وحجب أحداثه.... الماسونية تحجب تاريخ تأسيسها وتاريخها ومبادئها التي لا تتعدى الغاية تبرر الوسيلة أي اللا مبدأ وإن يكن المعلن:الإخاء والعدالة والمساواة علما عن انفقاد المساواة حتى بين أعضائها في داخل المحافل وفي حياتهم العامة ويكفي أن ننوه أن الغير يهود هم ألغوييم وتعني ذوي الصفات البهيمية.

ثم أن أصحاب هذه المؤامرة يقررون أنهم لن يسمحوا للعباقرة من الأمميين الذين سيظهرون ( رغما عن مؤامراتهم على الأسس التعليمية وإفراغها من الأسس العلمية الجيدة ) فإنهم سيضعون العراقيل أمام هؤلاء العباقرة ليبقوا ضمن طبقاتهم ولا يصلوا للطبقات الآخر أو النفاذ للمراتب العليا .
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز