يَوٌسِفُ الحسينى
www.youssefelhosseny@gmail.com
Blog Contributor since:
29 February 2020



Arab Times Blogs
چو بایدن الرئيس ألقادم لحكم أمريكا_ج۱

چو بايدن الرئيس القادم لحكم أمريكا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

چوزيف بايدن الرئيس القادم لحكم أمريكا وعلى جميع األحكام اللصوص والديكتاتوريات

العسكرية وملوك القرون الوسطى أن يحملوا بؤجة هدومهم و شنط ملابسهم الداخلية و حقائبهم استعدادا للموجة الديمقراطية الجديدة القادمة  قد ظهر فى التاريخ القديم و الحديث مجموعة من العرافين والسحرة والمتنبئين بالأحداث المستقبلية مثل المجوس الذين تنبؤا بظهور ألسيد ألمسيح عليه ألسلام وحددوا يوم ميلاده و هناك قصة تقول أن السبب الحقيقى من وراء بناء أهرامات الجيزة أن العرافين والمتنبئين أخبروا ملوك الفراعنة عن طوفان سيدنا نوح عليه السلام وأن هذا الطوفان سيعم ويغرق جميع سكان الارض فتم صنع أهرامات الجيزة على هذا الشكل الهندسي لكي تقاوم الماء والغرق والحريق وكذلك كان هناك مجموعة من المتنبئين والعرافين فى الجاهلية مثل شق وسطيح وفى الإسلام أيضا ولكنهم لم يكونوا من العرافين  السحرة والعياذ بالله ولكنهم كانوا فى هذه المرة من أولياء الله الصالحين وأصحاب الفراسة الصادقة من الصالحين. ومن رجال الدين ومفسري القرآن مثل ابن برجان الذى تنبأ بميعاد فتح بيت المقدس وميعاد دخول صلاح الدين إلى القدس بكل دقة أو محيى الدين بن عربي الذي تكلم  عن ظهور الدولة  العثمانية وسليم الأول العثمانى ودخوله ألشام وذلك فى كتابة الشجرة النعمانية عندما قال إذا دخل السين في  الشين ظهر قبر محى الدين ففى هذا البيت من الشعر أخبر محي الدين بن عربي عن السلطان سليم الأول ودخوله إلى الشام بقوله إذا دخل السين أشارت إلى سليم الأول فى الشين والمقصود منها ألشام وقوله ظهر قبر محب الدين أى سيبحث السلطان سليم عن مكان قبره ويقيم عليه قبة وضريح وهذا ما حدث فعلا بعدها بسنوات طويلة  وأنا لا أقول أنى من العرافين والسحرة والعياذ بالله وكذلك لا أدعى أنى من أولياء الله الصالحين المكشوف عنهم الحجاب أيضا ولكنى أحاول أن نستدل على فوز جو بايدن لسباق الرئاسة الامريكى وذلك نتيجة لمحاولة قراءة للواقع وتحليل واستنباط المؤشرات استطلاعات الرأي وأستدل بالعلامات فى حالة تشبه ما حدث مع السادة الاشراف أجداد المصطفى محمد صلى الله عليه وآله  قصة أبناء نزار بن معد بن عدنان قصه مضر جد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأخوته أعمام النبي إياد وربيعة وأنمار وقصتهم مع الأفعى الجرهمي ملك نجران فعندما مرض نزار وشعر باقتراب موعد موته دعا أولاده وأراد أن يوزع ميراثه وأمواله  عليهم فقال لأبنه أياد ألجارية ألشمطاء  وما أشبهها لك وقال لأبنه أنمار هذه ألبدره وألمجلس لك وأعطى ربيعة وأعطاه حبالا سودا من شعر وأعطى أبنة مضر قبة حمراء وقال هذه   وما أشبهها لك وقال لأولاده. وإن تنازعتم في شيء فاذهبوا إلى الأفعى الجرهمي ملك نجران ليحكم بينكم فذهبوا إليه وهم فى الطريق رأوا أثار بعير فقال إياد لأخوته آثار هذا البعير ألشارد تدل على أنه أعور وقال أنمار وأنة لأبتر وقال ربعه وأن أثار هذا ألبعير تدل على أنه لأزور وقال مضر وأنه لشارد لا يستقر فى مكان وبعد ذلك جاءهم صاحب البعير فوصفوه له وهم لم يروه من قبل واتهمهم بسرقة البعير وصاح واستنجد بالأفعى الجرهمي ملك نجران وهم على بابه واتهمهم بسرقة بعيره فسألهم الأفعى كيف وصفتم ما لم تشاهدوه بأعينكم ولم تروه من قبل هل هو علم بالغيب وسحر وكهانة والتنبؤ بالأحداث فسأل أياد فكيف عرفت أنه أعور وأنت لم تراه فقال له أياد رأيت آثار البعير وقد أكل العشب من جانب وترك الجانب الآخر فعلمت أنه أعور وقال إياد ورأيت آثار البعير رأيته يرمي بعره مجتمعا ولو كان أهلب لمصنع به فعلمت أنه أبتر وقال ربيعة رأيت أثر أحدى يديه ثابت أما الآخر فاسد فعلمت أنه أزور وقال مضر وعلمت أن البعير شرود من غير أن أرآه لأنى رأيت آثاره فرأيته يرعى الشقة الشقة من الأرض الأرض ثم يتعداها فيمر بالكلأ الغض فلا ينهش منه شىء فعلمت أنه شرود فقال الأفعى الجرهمي صدقتم وسألهم عن نسبهم فعرفهم وعرف أنه أمام شخصيات غير طبيعية تمتاز بالذكاء الشديد والعبقرية فأرسل من يراقبهم من بعيد لبعيد و يحفظ  كلامهم وقدم لهم طعام وشراب فقدم لهم شهد فأكلوه. وقالوا ما أكلنا شهدا أطيب ولا أعذب منه فقال أياد ولكن نحله فى هامه جبار ثم جاءهم بشاة مشوية فأكلوه فأكلوه فقال أنمار ما أطيبها لولا أنها غذيت

بلبن كلبة جائهم  بشراب فقال ربيعة ما أطيبه لولا أن كرمته نبتت على قبر ثم قالوا ما رأينا ملكا أطيب ولا أكرم من هذا ألملك فقال مضر لولا أنه لغير أبيه فذهب الأفعى الجرهمي وسأل من قدم لهم ألشهد فأخبره أن العسل لم يكن هناك أطيب منه ولكن النحل وضعه فى جمجمة كانت موجودة فى كهف وسأله عن الشاة التي أكلوها فقال الراعى أن أم الشاه ماتت  فارضعتها  كلبه  الراعي  الشاه  مع جرائها الكلبة  الراعى ولم يجد أسمن منها وسئل عن الشراب و فوجد أن أكرمه نبتت على قبر أبيه الميت  فسأل أمه عن أبيه الحقيقى فقالت له أمه كان عندنا شاب من أبناء الملوك اشتملت عليك منه فعلم أنه لغير أبيه كما قال مضر وكما أن المثل المصرى يقول بأن الجواب بيبان من عنوانه وأن ألكتاب يمكن معرفة محتواه من خلال قراءة عنوانه. وعلى هذا النموذج يمكن توقع فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية وهذا ما شرحه الكاتب الأمريكي توماس فريدمان فى مقاله فى النيويورك تايمز تحت عنوان

 Trump Has Made the Whole World Darker

أى أن ترامب جعل ألعالم أغمق أو بمعنى آخر كان يوم أسود اليوم اللى انتخبناك فيه يا ترامب وأضاف فريدمان أن انتخاب ترامب يحمل ميزة وعيب ألميزه أن السنوات الأربع العجاف من إدارة ترامب لأمريكا قد مروا بسلام وقد يغفر ألعالم كله لنا خطيئة انتخاب ترامب فى الأربع سنوات الأولى وهذا يمكن أن يحدث لأى دوله فى العالم أما أذا قام الناخب الأمريكي بإعادة انتخاب الرئيس ترامب لفتره رئاسيه جديده لفترة أربع سنوات إضافية فلا يمكن لأحد فى ألعالم أن يعذر المواطن الأمريكي على  اختياره لإعادة انتخاب ترامب لفتره رئاسيه جديده  وسيعلم الجميع أن أمريكا لم تعد ارض الاحلام ولم تعد دولة مؤسسات ومبادىء وأنها الدولة الديمقراطية الأولى فى ألعالم بل سيعلم الجميع أن الديمقراطية الأمريكية أصبحت ديمقراطية هشة  وأن السرطان قد تغلغل فى عظام وروح الديمقراطية الأمريكية وهذه المقالة هي أول علامة من المعالم على الطريق والتى جعلتنى جعلتني أتوقع فوز تحالف بايدن هاريس أوباما وعودة الديمقراطيين إلى الحكم فى أمريكا وأما ألعلامه الثانية او المقاله الثانيه   









تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز