مولاي عبد الرحمان الفقيه
moulayabderrahman86@hotmail.com
Blog Contributor since:
23 May 2020



Arab Times Blogs
قرنان و نصف (243 عاما) من العلاقات المغربية الأمريكية

تعود بداية العلاقات المغربية الأمريكية إلى فترة حرب الاستقلال الأمريكية (1775-1783).

ففي عام 1777 ، أصبح المغرب أول دولة تربط علاقات تجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية. و أصبح المغرب أول دولة في العالم تعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية ، بعد عام ونصف  من إعلان الاستقلال الأمريكي.

و في عام 1787 صادق الكونغرس الكونفدرالي  Confederation Congress على معاهدة السلام والصداقة بين المغرب و الولايات المتحدة الأمريكية. و أعيد التفاوض بشأن المعاهدة في عام 1836 ، ولا تزال هذه المعاهدة سارية المفعول إلى يومنا هذا ، وتشكل أطول معاهدة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وصل Thomas Barclay، القنصل الأمريكي في فرنسا ، إلى المغرب عام 1786. و تفاوض على معاهدة السلام و الصداقة المغربية الأمريكية و تم توقيعها في أوروبا من قبل الدبلوماسيين الأمريكيين John Adams و Thomas Jefferson وصادق عليها الكونغرس الكونفدرالي  Confederation Congress في يوليوز 1787.

و في بداية القرن العشرين و بينما كان المستعمرون الأوروبيون يتحينون الفرص للانقضاض على المغرب ، دافعت الولايات المتحدة الأمريكية عن استقلال المغرب في مؤتمر مدريد عام (1880) ، و في مؤتمر الجزيرة الخضراء عام (1906).

و خلال الحرب العالمية الأولى، قاتل الجنود المغاربة إلى جانب القوات الأمريكية في Chateau Thierry و Mont Blanc و Soissons . . . .

و خلال الحرب العالمية الثانية ، التقى الرئيس روزفلت ، ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل ، و الجنرال الفرنسي شارل دوغول في أنفا بالدار البيضاء في يناير 1943 و اتفق الحلفاء على أن الحرب يجب أن تنتهي بالاستسلام غير المشروط  لدول المحور .

و أجرى الرئيس روزفلت مشاورات مع الملك محمد الخامس و أكد له أن الولايات المتحدة الأمريكية ستدعم استقلال المغرب عن فرنسا.

و شارك المغرب إلى جانب الحلفاء بما يقارب 40 أو 45 ألف جندي حسب مصادر مختلفة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز