نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
الآثار الجيو-سياسية الكارثية لانهيار سايكس- بيكو

ثلاثة أرباع ما يجري اليوم بالمنطقة وعموم الإقليم هو بوجهه الآخر وقراءته الاستراتيجية من تداعيات وتمظهرات وأعراض الرد الإيديولوجي والسلفي الظلامي الصاعق على مشروع الدولة الوطنية الحديثة وهو بأحد وجوهه انهيار لمنظومة سايكس-بيكو الحداثية الناشئة التي رفضتها أنظمة قريش وعملت على تقويضها وشيطنتها من البداية بناء على مرتكزات إيديولوجية ورفضت معها الحداثة ونمط الدولة الحديثة والحدود الوطنية وقيم العصر والسياق التاريخي لنمو وتشكل الدولة العصرية ومعها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وسعت للعودة للدولة الثيوقراطية الكهنوتية الشمولية القبلية الأبوية وفرض الدولة الدينية والدساتير الفاشية ورفض قيم العصر وتمكين النوستالجيا البدوية مكانها بمعنى عدم احترام المواثيق الدولية والاندماج بالأمم المتحدة وتقمص مرحلة وحقبة جديدة والقطع التام مع الماضي فسقطت وهوت نحو الحضيض....

وكان الرد السلفي الظلامي المزدوج هو بإنشاء وظهور كيانات موازية إيديولوجية سياسية ظلامية رجعية واحزاب قوموية عصبوية فاشية فوضوية غوغائية في قلب المنظومة كحزب البعث والأحزاب الناصرية تاليا لكن الرد الأقوى المبكر كان بولادة وظهور التنظيم الفاشي الديني الدولي أي جماعة الإخوان كرد على السقوط المدوي لدولة الخرافة السرطانية العثمانية في العام 1923 بعد أربعمائة عام من قيامها على أسس ثيوقراطية كهنوتية دينية طوباوية وأعلنوا بتحالف قوي رفض الدولة المدنية الحديثة والعودة للكيانات الشمولية الوراثية الملكية العضوض التي أتت مع رياح وغزوات الربع الخالي في القرن السابع الميلادي....

فالدولة الوطنية الحداثية هي دولة المواطنة والدساتير العلمانية وحقوق الإنسان وتداول السلطات والانتخابات الحرة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة بين جميع المكونات والأعراق التي تتعارض مع ثقافة قريش التي هي دولة العرق الواحد وسادة الخلق والإثنية المعصومة والطائفة المنصورة والتمييز العرقي والمذهبي و"دين رئيس الجمهورية" والحزب الواحد القائد والرائد للدولة ودولة "المرشد" وفكر الجماعة والطاعة الفاشي العنصري الذي رفعته ونادت بع ودعت إليه الأحزاب الدينية والقومية والقبائل القرشية والسلالات الديناصورية التي سادت وتمكنت من قرار هذه المنظومة وأجهزت على مشروع الحداثي وأعادت المنطقة وشعوبها إلى زواريب وزرائب الماضي السحيق.

فلو اندمجت منظومة قريش بالحداثة وتنكرت لقيم الصحراء واعترفت بقيم العصر واجهت تحديات العولمة ومتطلباتها لكان لنا ولها حديث آخر ومكانة معتبرة ومحترمة اليوم بالمجتمع الدولي...لكن ما باليد حيلة

...

ولو كان هناك وعي سياسي إدراكي حداثي من النخب السياسية لأهمية وماهية وجوهر سايكس بيكو باعتبارها خارطة طريقة للنجاة والإفلات من أغلال االكيانات الثيوقراطية وللالتحاق بالعصر والعولمة لأقامت هذه النخب المتخلفة الكهنوتية تماثيل من ذهب للمرحومين سايكس وبيكو في قلب الساحات العامة والرئيسية ولو كنت صاحب قرار في سوريا لأطلقت اسميهما على ساحتي الأمويين والعباسيين بدل أسماء هذه القبائل والرموز الصحراوية وباعتبارهما أول من أهدى وأسس لفكرة ومفهوم الدولة الوطنية الحديثة بدل دولة الأمة الواحدة والخرافة الجعورية الكهنوتية الاستبدادية البائدة

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز