نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
السوري وكبر المعلاق؟

السوري وكبر المعلاق؟

(بالعامية شوي ولا تواخذونا)

اليوم السوريين منهمكين جميعا كبيرهم وصغيرهم بمعارك كبيرة ومصيرية ومحورية فيما يتعلق بالنزاعات الدائرة في غير مكان من العالم، ويتنابذون بالألقاب ويكفر بعضهم بعضاً ويصطف قسم منهم مع أردوغان، وآخرون مع بوتين، وبعض مع طرامب، وهذا مع لوكاشينكو وذاك مع برينكو... ورهط مع أذربيجان وعشائر مع أرمينيا وقبائل مع مادوره وقبائل أخرى مع "دوره"، (يعني مع ديكتاتور أجى دوره وواحد ما أجى دوره أو "ما دوره"...) ورجاء ممنوع الضحك والتقريق....

 

وبعد ماشبع السوريين، ويا عيني عليهم، من قضية القدس وتحريرها والأقصى والدفاع عن المقدسات والحجارة المعبودة المقدسة والأوثان في كل مكان و"الذود عنها" (سرقتها من إعلام الترللي)  والمطالبة باستعادة الحقوق المشروعة وانتبهو غير منقوصة هاد شرطهم، للشعب المدري شو اسمه واشتراط عودة اللاجئين واباطرة المال والتجار وأساطين الدولار والمجنسين من أمريكا وأوروبا ودول الخليج الثري (بشرفكم هل هناك عاقل يطلب من مجنون أن يرجع من امريكا ليعيش بمزارع قريش الخالدة؟ يعني يترك العز والثراء والنعمة والجنسية الذهبية والجواز الماسي ويرجع ع الفقر والجوع والقهر والعبودية والذل)....

 

  وبعد ما استنفذوا، يا حرام، كل قواهم بالنضال من اجل القضايا المحورية والمصيرية والمركزية والعرعورية ومناصرة شعوب العالم المضطهدة المقموعة والمحرومة من حقوقها والوقوف مع حركات التحرر (الإرهابية التكفيرية الإخوانية كحماس وشقيقاتها) والتدخل بشؤون جميع شعوب الارض حيث لم يتركوا دولة وشعبا من شرهم لا بل يقومون بتنصيب انفسهم اوصياء وقضاة ومنظرين وفلاسفة ع قضايا الشعوب المتطلعة للسلام والحرية (هاي انا سرقتها من اعلام الترللي والهوب هوب وجماعة ميديا المقاومجية) هلق اتجهوا والحمد لعشتار لتحرير ليبيا وارمينيا ونصرة المظلومين في كل مكان... وتركوا الله وعبدوا "القضايا" المركزية والمحورية بلا معنى وبلا مستحى منكم...

 

واليوم تضج مواقع التناطح والترافس والتلاسن والتباكس والتهاتر الاجتماعي بمعارك شرسة وطاحنة بين جماعات تقف مع أرمينيا وجماعات تقف مع أذربيجان وطوابير تقف مع التطبيع مع إسرائيل وترحب بخطوات الأعراب وقوافل تلعن التطبيع وأهله وكل المطبعين(طبعا مع العلم ما دريان وحاسس فيهم وشايلهم من أرضهم)...

 

الحقيقة ما قصرتو...الهي مولاي سامع دعاي، وبعد ما انخربت بيوتكم وصرتوا عم تشحدوا الخبز والملح والتين، وبحق وجاه هاليوم الفضيل يوم انقطاع وشح الكهرباء وسرقة البنزين من قبل مافيات ومتنفذين وبيعه للفقراء والمعترين بأسعار الخواجات المريّشين ينصركم وما يضيع لكم تعب يا رب العالمين.....

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز