سعادة أبو عراق
saadehabuiraq@gmail.com
Blog Contributor since:
26 March 2020



Arab Times Blogs
3 - الأراضي التي استولت عليها اسرائيل بعد 15 أيار

3- الأراضي التي استولت عليها  اسرائيل بعد 15 أيار

مع دخول القوات العربية للدفاع عن الفلسطينيين، وبسبب، قيادة ضباط انكليز لهذه الجيوش، لم تلتزم قوات الهاغانا بما اقرته الأمم المتحدة من مساحة فإنها تجاوزتها إلى المناطق التي أقِرتْ للدولة العربية( فاسطين) ، حيث احتلت الناصرة وعكا وشفا عمرو، واللد  ومطارها والرملة وما حولها من قرى ويافا وقرى  سلمة ويازور والخبربة وساكية وكفر عانة والعباسية، والجليل الشرقي الذي يضم مدينتي صفد وطبرية وبحيرتي طبرية والحولة وقضاء بيسان.
واستولت أيضا ما اعطي للفلسطينيين من أقضية في المجدل والنقب كاملا وام الرشراش (إيلات) والبحر الميت، وهذه الأماكن تشكل 20% من مساحة فلسطين وهذا يعني ان إسرائيل أصبحت مساحتها 78% من مساحة فلسطين وبقي للفلسطينيين 22% شكلت ما اصبح يسمى الضفة الغربية.

ت – الآستيلاء على أملاك الغائبين

 في الأعوام التي تلت ذلك تحت الحكم الأردني، لم يحدث أي شراء للأراضي في الضفة الغربية يسبب انه لم يكن أي يهودي هناك، وان إسرائيل قد استحوذت على 78% من الأراضي الفلسطينية ، كما ان الفلسطينيين تلقوا صدمة عنيفة جعلت بيع الأراضي جريمة وطنية كبرى. لكنها بقيت تمارس نزع الأراضي من المواطنين الذين يقوا ولم يهاجروا ، ومصادرة الأراضي التي غادرها أصحابها التي أوكل امرها لحارس أملاك الغائبين الذي راح بصادرها ويبيعها ويؤجرها.

ث– الاستيلاء على الأراضي بعد عام 1967

 بعد الاحتلال الإسرائيلي لما تبقى من فلسطين، كانت السياسة الإسرائيلية تطمح إلى ضمها رسميا إلى إسرائيل، ولكنها اجلتها ريثما تبتلع القدس أولا ، فمنذ البداية اعتبرت القدس أرضا إسرائيلية، ولكن الفلسطينيين كانوا اكثر وعيا عما قبل، فلم تجد من يمكنه البيع، والحالات النادرة التي جرت كان الفاعل يقتل بطريقة ما او يلجأ للهروب خارج البلاد ولمكان غير معروف، وكان هناك أيضا تزوير وثائق واستغفال أفراد، وهذا الوضع المقيد لإسرائيل  جعلها تنتهج مبدأ المصادرة والاستيلاء بحجج هي وضعتها، كالمناطق العسكرية والمناطق المغلقة والأراضي الوقفية والمشاع والمقابر والمناطق التاريخية والإسرائيلية وغيرها من أساليب المصادرات، ويبدو ان معاهدة كامب ديفد قد اطلقت يد إسرائيل كي تستولي على الأراضي دون قيد او شرط.

 

ج - الاستيلاء على الأراضي بوجود السلطة الفلسطينية

معروف ان السلطة الفلسطينية ذات سلطة منقوصة، وليس في مقدورها ان تقف ندا للسلطة الإسرائيلية التي لا تلتزم بأية مواثيق، وأن تقسيم الأراضي إلى ثلاث مناطق هي ألف وبا وجيم ، اعطى إسرائيل وفق اتفاقيات أوسلو حق السيطرة والتصرف على المناطق ج والتي تبلغ 60% من مساحة الضفة الغربية، وفي ظل الوضع العربي المتخاذل والمأزوم ما عاد امام إسرائيل ما يمنعها من التصرف بالمصادرة والاستيلاء والهدم كما يحلو لها, اما في المنطقة ألف وبا ،فللسلطة حق الإشراف على بيع الأراضي وشرائها، فحصرت البيع والشراء بين لفلسطينيين فقط ، لكي لا تتسرب بواسطة السماسرة إلى اليهود.

 

ثالثا : هل الفلسطينيون من الملائكة والأنبياء، ام من الأنجاس؟

أ _ كل الذين تستهويهم هذه التبرير الذي اخترعتها إسرائيل والحكومات العربية  فإسرائيل تريد ان تفهم العالم انها اشترت الأراضي من الفلسطينيين ولم تغتصبها ، اما الحكومات العربية وأجهزة مخابراتها وأجهزة اعلامها وجدت في هذه الفرية ردا مقنعا على تساؤل شعوبها عن سبب هزيمتها عام 48 وهذه الشعوب التي لم تحاول ان تسأل عن سبب هزيمتها عام 67، فلم تتساءل ان كان قد باع الفلسطينيون أراضي الضفة الغربية والجولان وسيناء  لليهود أيضا، ان الشعب العربي الذي لم يتعلم ثقافة التساوؤل والتثبت ، افترض مع أجهزة الدعاية ومؤسساتها ان الفلسطينيين عائلة باعت أراضيها المحدودة ولم يكن لديهم إحساس او معرفة بعواقب الأمور، ولم يكن لديهم الفهم الذي يملكه دهاقنة العرب الآخرين، لذلك فحق عليهم القول، وأخذوا جزاء غفلتهم وتفريطهم  وصرف ثمن الأرض في بيوت الدعارة.

ب _ وبنفس المقياس الذي افترضوا فيه غباء الفلسطينيين وانكروا عليهم حماقتهم، فإنهم افترضوا عليهم دون كل الامم والشعوب خلوهم من الخونة والسفلة والمرتشين والأفاقين واللصوص ، ولم يعلموا أن الفلسطينيين هم كأي شعب من الشعوب فيه من هذه الحثالة مثل ما هي عند أي شعب متقدم او متأخر، هذه الفئة؛ بسلبيتها وضررها وتخريبها  ضرورية لأحداث حركات اجتماعية اصلاحية بالتالي تقدما، ولو لم تكن هذه الفئة السلبية لأصبح المجتمع راكدا كقطيع الأغنام او الطيور او الأسماك، إذاً لماذا يستهجنون وجود الخونة والمخربين واللصوص واللا أخلاقيين عند الفلسطينيين، الذين مكنتهم القوانين المطاطة والظروف الصعبة التي صاحبت الانتداب البريطاني من ان يعيثوا فساد، اذن فدلوني على شعب مثالي ليس به خونة ولصوص ثم لوموا هذا الشعب المنكوب.

طبعا ان الدعايات المغرضة لا تقول الحقيقة  أنما تقدم اغلفة الحقيقة، أي انك لو رحت تتفقدها لوجدتها خاوية، وعندها يمكنك رفضها،  ولكنها تكون موجهة للأغبياء الذين يحملونها ولا يتفقدونها.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز