ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
هذا هو الذي بيني وبينك يا شوشان العجيب .. انها الرجولة الجزائرية

لم يُؤنبني ضميري يوما كما أنبني عندما كتبت عن ذلك الصعلوك الطليق المدعو شوشان , وما كنت لأكتب حرفا واحدا عن ذلك الصعلوك لولا الكرنفال الاحتفائي الذي أقيم بمناسبة عودته إلي الجزائر.

 

فمن هو هذا المدعو شوشان حتى أعيره وزنا أو أجود عليه بوقتي و اهتمامي؟؟ .. فلا هو شاعر ولا أديب ولا هو صاحب أبحاث في الاقتصاد ولا هو صاحب نظريات في علم الاجتماع ولا هو صاحب فلسفة إدارية أو سياسية ولا هو أي شيء.. مجرد شخصية كوميدية تعيش علي رصيد من الأفلام الهندية لا يرددها إلا مجنون ولا يصدقها إلا معتوه.

وآخر فيلم هندي لهذا الصعلوك الطليق , قال انه قام بتطهير الجيش من الزواف والخونة وكان يشتغل في صمت , وبعد ذلك عاد إلي بريطانيا ليواصل نضاله التحرري هناك !! وهذا إن دل علي شيء فهو دليل قاطع أننا نتعامل مع صعلوك تافه لا يساوي حتى قيمة البزقة في وجهه.

 

ومن المُضحكات المُسليات ومهازل هذا المخرف التافه انه اتهمني أنني عميل الجنرال توفيق وأنني  صليبي كافر أحارب  الإسلام .. وكنت سأتعالى وأترفع عن الرد ولكني مضطر حتى لا يظن هذا الصعلوك انه قد هزمني باستعمال هذا الأسلوب المنحط الرخيص فيهلك ويهلك معه عشاق الأفلام الهندية من متابعي و مراهقي الفيس بوك.

 

بالنسبة للجنرال توفيق , من المنطق ومن المفروض وبما انك يا شوشان العجيب الذي قد وصلت إلي أسرار كبار الضباط داخل الجيش , والحمد لله لقد قمت بتطهير الجيش من كل العملاء و الزواف والخونة وما إلي ذلك , كان عليك علي الأقل أن تعرف من هو كاتب هذه الأسطر ..  أنا مواطن بسيط ابن حي شعبي لم اعرف في حياتي شيئا اسمه راتب شهري لا في القطاع العام ولا في القطاع الخاص , وبقيت سنة كاملة أعاني من الم ضرس وأنا لا امتلك ثمن خلعه , ومع هذا لم الجأ إلي الإذاعات الفرنسية حتى أهاجم بلدي , ولم أعلك الكذب حتى احصل علي حق اللجوء في بريطانيا كما فعلت أنت يا أيها الصعلوك الطليق.

 

أما بالنسبة للإسلام .. فانا وأعوذ بالله من كلمة الآني حاصل علي جوائز في حفظ القران الكريم علي مستوي مقاطعات بكاملها يا أيها الصعلوك الطليق , والشعب الجزائري لا يحتاج صعلوك تافه مثلك حتى يعلمه الإسلام أو يقول له من هو المسلم و من هو غير المسلم.

والذي بيني بينك يا أيها الصعلوك الطليق هو أنني منذ صغري لم أكن مغرما بالأفلام الهندية ويصيبني الملل والاشمئزاز  عند مشاهدتها.. الذي بيني وبينك يا أيها الصعلوك الطليق ليس ثار شخصي وإنما هي أشواط من الشرف والمروءة لا يمكن أن تكون حتى لقطة عابرة من أفلامك الهندية الكثيرة والمتنوعة.

الشرف والمروءة لا يفهمها سوي معشر الرجال , وبالنسبة لنا نحن معشر الرجال حتى الحروب فيها شرف ونبل وفروسية وسنرضي عندما تحاربنا بشرف ورجولة, وسنشهد لك بذلك وهي اصدق شهادة)وطبعا هذا الكلام لا يفهمه الصعاليك من أشباه الرجال ولا يعني لهم اي شيء , وهي احد الأسرار التي تجعل دائما أشباه الرجال لا ينتصرون علي الرجال)

 

وباللهجة  المحلية الشعبية  "شفتك تكذب كلاني قلبي" .. والذي بيني بينك يا أيها الصعلوك الطليق هي عبارة واحدة  .. انها الرجولة الجزائرية ..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز