ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
يا شوشان العجيب .. إن حُلو الكلام ما كان صُلبه الدم

يقولون أن مجالسة البلهاء تجلب النعاس وخصومتهم هي نوع آخر من البلاهة , لكن مع كل فكرة عامة هناك حالة خاصة .. والخاص هنا أن هناك نوعا من البلهاء يجلبون معهم حالة من اليأس والاكتئاب قد تؤدي إلي استشارة طبيب نفسي وتعاطي بعض الأدوية المهدئة ..

وقد كان بعد أن نشرنا مقالنا بخصوص عودة ذلك الصعلوك الطليق المدعو شوشان إلي الجزائر , وفضحنا فيه كذبه وغباءه حتى رد علينا بخطاب ساقط مثل روحه الساقطة  في عوالم الجهل والتخلف ليزيدنا قناعة ويقينا أننا نتعامل مع كومة من الغباء والخسة ممسوخة من كل معاني وصفات البشر .. وأترككم مع ذلك الرد المنسوخ الساقط بما فيه من أخطاء إملائية ونحوية ..

اسمع ايها الخبيث. النقيب شوشان قال الحقيقة كما هي دون زيادة و لا نقصان و على اساسها اتخذ موقفه من قيادة الجيش. عندما كانت القيادة خائنة و استعملت الجيش لقمع الشعب وقف النقيب شوشان ضدها و لم يغير موقفه منها الى اليوم و هذه القيادة موجودة اليوم في السجن و بعذها مطلوب امام العدالة. و عندما اتخذت قيادة الجيش الجديدة قرارا باشحيح المسار وقف النقيب شوشان الى جانبها...و كلا الموقفين لا يطرحان اي تساؤل و لا اشكال عند اهل العقول السليمة و لا غرابة ان يستقبل النقيب شوشان في الجزائر بعد دخول العصابة السجن. الغرابة و العجيب هو في تساؤل الكلاب التي لا تفرق بين موقف الجيش تحت قيادة الحركي نزار في التسعينات تحت شعار ( يجب ان يغير الرعب موقعه) و موقف الجيش تحت قيادة المجاهد احمد قايد صالح تحت شعار ( جيش شعب خاوة خاوة)...السروال الذي تحاول انتحله لا يغطي عورتك

أولا  يا أيها الصعلوك الطليق.. الجيش الجزائري هو الجيش الجزائري ولا توجد قوة في هذا العالم تستطيع أن تجعله أداة لقمع الشعب الجزائري لأنه جيش الشعب .. لا خالد نزار ولا توفيق ولا زوال ولا احمد صالح ولا أي كان يستطع أن يجعل من الجيش الجزائري أداة لضرب الشعب الجزائري .. وانتهي النقاش.

ونكرر سؤالنا الذي طرحناه سابقا علي ذلك الصعلوك الطليق ابو افلام هندية .. متى ستبدأ المحاكمات بخصوص إنشاء الجماعة الإسلامية المقاتلة ؟؟ وطبعا شوشان العجيب سيكون الشاهد الأساسي في هذه القضية !!

وللعلم الجماعة الإسلامية المقاتلة لم يشملها قانون المصالحة باعتبارها فصيل إرهابي إجرامي ارتكب مجازر ضد المدنيين (اوكيه يا شوشان العجيب اشتمني لكن فهمني !! )

 

ومعلومة إضافية يا شوشان العجيب الذي تكره فرنسا .. إن الصحفي الذي كان يستضيفك علي الإذاعة الفرنسية اسمه  jean-baptiste rivoire وهو من الأقدام السوداء في الجزائر وطبيعي جدا أن يكون حاقدا علي الجزائر .. واستعملك واستعمل أمثالك كي يورط الجيش الجزائري أمام المحاكم الدولية , وفي نفس الوقت كي يقوم بتبييض صورة المتأسلمين والذين يمكن اعتبارهم الجيش الاحتياطي للحلف الأطلسي ..

 

ومنذ نهاية الحرب العالمية الثانية أمريكا لم تخض بعضلاتها إلا حربا واحدة اسمها حرب الفيتنام , أما باقي حروب أمريكا فقد خاضها هؤلاء المتأسلمين بالوكالة كان ذلك في ليبيا أو سوريا أو العراق أو الشيشان أو أفغانستان أو الكوسوفو أو في أي مكان تواجد فيه ذلك الجنون المسمي إعادة الخلافة .. وأكيد (وخط عريض تحت كلمة أكيد) أن أمريكا ستستعمل ورقة المتأسلمين في حربها الاقتصادية ضد الصين ..

ونحن عندما نقول المتأسلمين , نحن نقصد الأعداء الحقيقيين والفعليين للإسلام والمسلمين بدليل أن معظم ضحاياهم من المسلمين .. لان المتأسلم هو عبارة عن مرتزق معتوه لا يكلف سوي عملية الشحن والعلف والفتوى ..

والذي يطلق الفتوى عادة هو شخص نذل لا يساوي فلسا بين معشر الرجال , ويعيش حياة الرغد في دول علمانية مثل الصعلوك الطليق المدعو شوشان الذي يعيش في بريطانيا وهناك يرجو الشهادة وحور العين , وفي بلدانهم الأصلية تصبح العلمانية كفر وزندقة وخروج عن الملة , و في الجزائر العلمانيون يسمونهم ب"الاستئصاليين" ..

 

النفاق والخبث والشر الذي يتقاطر من لحية المتأسلمين يعجز حتى الشيطان عن ابتكارها , أو ربما الشيطان سيفرك عينيه من شدة التعجب وصعوبة تصديق ما يحدث .. انه شوشان العجيب او الشيطان العجيب الذي جمع بين الخسة وبين كبير الحمقي "هبنقة" المعروف في التراث العربي , فراح هذا الشيطان العجيب يكذب ويكذب ويكذب حتى يقنعنا بأنه كاد يصير زعيما علي الجماعة الإسلامية المقاتلة ولكنه رفض ذلك و هرب الي بريطانيا!! .. وإذا لم تصدق  هذا الفيلم الهندي ستصبح "كلب" و "خبيث" و "سروالك لا يغطي عورتك" كما جاء في خطاب الرد علي مقالنا السابق ..

و في النهاية هدية إلي شوشان العجيب والي كل  طبل أجوف من امثاله  .. فها هو سيدكم عباسي مدني وهو يثني علي فرنسا ذات "القيم الراقية" بمناسبة الفتح الرباني الذي حدث في ليبيا سنة 2011

https://www.youtube.com/watch?v=61p6Y3dEdmA&t=9s 

فرجة ممتعة يا شوشان العجيب .. و أتمني أن لا تسيء الظن في فضيلة الشيخ عباسي مدني لان بعض الظن إثم .. و حُلو الكلام ما كان صُلبه الدم ..








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز