عبدالماجد عيسى
seysaban@yahoo.co.uk
Blog Contributor since:
16 April 2010

كاتب من السودان مقيم في لندن



Arab Times Blogs
مشنوقة الروح نافذتي

هنا الكلمات معصوبه 
ومنزويه 
كصفحة ِ طفلة ٍ عطشى 
ومخطوبه 
أراها محض مثقوبه 
تكاد تئن من سخف ٍ سيشويها 
ولا نفدت معانيها لدفع الدين 
أو نامت على يدها 
مجاري العين 
أو خمدت ببوح سلالة الفوضى 
تراباً يستحيل اللم 
نصف عقل ٍ عديد الفم 
وثلاثة أرجل مدفوعة القيمة  
ليصبح الوطن المجيب 
على يدنا 
على يدهم 
على يد المجهول 
سلاتٌ من الصيد الرديء  
بربع عين ٍ
ربع رجل ٍ 
وأربعة أسنان طفوله 
أراكِ غوله 
أيتها السمراء في سباق الأرض
دندنة المياه اللُّزج 
صرخات المطامير العجوله
مخطوطةُ فجر ٍ في نداء الأنبياءِ 
راياتُ تخدير ٍ دميمه 
لا تلوميني بربك 
لا تلومي غُصة الحموضة في دمائي 
مرهقٌ انا 
موجوع الرؤى 
منذ ميلاد البداوة في شروق النهر 
أصفار الغروب الشؤم 
يَدُ المجاهيل الطويله 
أطارد في فجور الأرض 
ترسمني بلون القهر 
أرسمها تراتيلٌ من السلوى
وأجذب سقفها الناري 
وأرسلها إلى كونِ الشخير 
أمطاراً من الشكوى 
تعود إلى الضياء 
أسيرة الخطو المشرد 
في مراهقة الثياب 
مَقْلَمَةُ الشظف العقيمه 
من ستختاري؟ 
فداك أنت ِ
ألف فداك
يا محطات الرفات المستميتة في السخاء 
عصر المنتمين إلى الرياح الخامسه 
ألوان التصدي للنماء 
سُرُرُ الرعود الطائشه 
وحدي أكون كما البلاد
مُشَعَّلاً 
ومُؤجَّلاً 
ومجندلا 
موحشات الليل عند بكائهن
تشتجر الذئاب النافقه 
يا ليتها كانت خطى التغيير
مرسال التحدي للفتات 
تلك الجباه الداجنه 
أسماعنا داخت 
وأرجلنا 
تعانق ملح الناكسات من الطيور
وطني الصبور  
كنا نطيع حروف الموت 
حين يراهن الجلاد من جبروت 
جراح العمر أبداً لا تلين 
عملات الخزف 
سنارات التعدد والطحين 
كنا نردد في نهار الصوت 
وطناً حراً 
نسراً أبياً 
لا ظلام ولا أسف
كنا صباحاً دافئاً
كنا عناقيد الترف 
قل لي بربك يا صديقي 
أين ذاك الموطن؟!
بل أين ذياك الوطن؟ 

✍🏽 عبدالماجد موسى 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز