ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
ماذا سيحصل بعد انتهاء جائحة كورونا في الجزائر

بداية للتذكير: كل العقلاء في الجزائر كانوا يحذرون من العهدة الخامسة ويعتبرونها مغامرة خطيرة ممكن أن تأخذ البلد الي مرحلة الانفلات الأمني .. و رد عليهم الوزير الأول احمد اويحي و زعم أن الشعب سعيد !! وانه يستطيع أن يتحكم في الشارع !!

 

لقد شتمناهم وأهاناهم ونصحناهم و توسلناهم كي لا يذهبوا إلي ما يسمي العهدة الخامسة , لكن يصدق فيهم النص القرآني القائل (صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ)

فهل اليوم سيتعلم أصحاب القرار من هذا الدرس و يستمعوا إلي صوت العقل وبذلك يتجنبوا ويجنبوا البلد من الوقوع في الهاوية ؟؟

 

لهذا الحق وبدون تزويق .. في الجزائر هناك قطاعات من الشعب الجزائري حالها لا يختلف كثيرا عن حال الكلاب الضالة في الشوارع (وللعلم حتى الكلاب الضالة لا تموت جوعا والحمد لله)

ومعلومة إضافية أيضا أن المجاعة انتهت من العالم  , ولا احد يزايد بمنطق المجاعة باعتبارها انجاز حكومي سوي الوزير السابق احمد اويحي ..

 

وأصحاب الأجندات يلعبون علي هذا الوتر في تعبئتة و تغذية حالة السخط المتراكمة و المُتورّمة في أوساط المجتمع ثم توجيه تلك الانفعالات و ردات الفعل بما يخدم أصحاب الأجندات ..

 

وفي تقديري أن المرحلة القادمة من التصعيد هي اعتصامات أمام الثكنات العسكرية وبقية السيناريو معروف (الجيش يقتل الشعب .. والشيخ بابا سنفور سيعلن الجهاد في الجزائر .. وأكيد أن المجاميع القطعانية الموجودة في ليبيا لن تلعب دور المتفرج .. ومبروك علينا عشرية سوداء أخري)

 

 

وحتى نتجنب هذا السيناريو .. أول قرار يجب اتخاذه هو تغطية المظاهرات إعلاميا لان تجاهلها والتعتيم عليها هذا هو ما يسهل ركوبها واختراقها ثم تحريف وجهتها .. بدليل ان المتظاهرين رفعوا شعار "المغاربية قناة الشعب" بعد الغلق الاعلامي .. وحتى لو كان المتظاهرون يرفضون الرئيس الجديد فالوطنية لا تباع في محلات البقالة كما تباع أكياس الدقيق والحمص والمكارونة حتى يحتكرها أيا كان ..

ولا يجب أبدا خلق جو من الخوف والهلع والتخوين في دولة تزعم أنها ستنتقل إلي الجمهورية الثانية .. والشعوب بفطرتها وبطبيعتها تعرف من هو المبدع المناضل الحقيقي ومن هو المتسلق والمتصنع للإبداع والنضال ..


القرار الثاني هو توضيح واجابة مقنعة عن الاسئلة المنطقية التي يطرحها كل الناس حتي تستعيد الدولة شيئا من مصداقيتها و هيبتها بعد تلك المهزلة التاريخية الغير مسبوقة .. كيف جمع الرئيس الميت 6 ملايين توقيع؟؟ ومن هو الطبيب الذي وقع علي ملفه الطبي حتي يقدمه للمجلس الدستوري؟؟ ولماذا مازالت تلك الاحزاب التي كانت تدعم العهدة الخامسة تنشط بشكل عادي وتشكل اغلبية في البرلمان ومجلس الامة؟؟ .. والذي يعتقد ان الجزائر قبل 22 فيبراير هي نفسها الجزائر بعد 22 فيبراير فهذا الشخص مكانه الطبيعي هو احد اقفاص حديقة الحيوانات ..


والقرار الثالث حتى نتجنب الهاوية هو ما يتعلق بالواقع المُعاش , والشعب الجزائري ليس مجنونا كي يطالب بالمستحيلات ..

وكما اجتمع رئيسنا الباديسي النوفمبري مع الحكومة وأصدروا  قوانين لمحاربة fake news..

نتمنى من رئيسنا الباديسي النوفمبري أن يجتمع مع الحكومة مرة أخري وان يصدروا قانون يمنع بقاء أي شاب عاطل عن العمل أكثر من خمسة سنوات وهو يحمل شهادة جامعية..

فهل الزواف  والخبارجية منعوا رئيسنا الباديسي النوفمبري من اتخاذ هكذا قرار ؟؟ أم مجلس وزراءنا شاطر فقط في منع fake news؟؟

 

الكرة في ملعب السلطة .. وأكيد مع مرور الوقت سيتحول شعار الباديسية والنوفمبرية إلي مدعاة للسخرية والاستهزاء كما حصل مع شعار العزة والكرامة سابقا خصوصا وان هذا الرئيس الجديد إمكانياته الخطابية متواضعة جدا.. وقصة الخبارجية سيكون مصيرها كقصة الأيادي الخارجية .. فحذاري من الهاوية بعد انتهاء كورونا ..

 

 

ملاحظة

لحد اللحظة وبصفتي مواطن صالح وشريف مازلت العب دور الناصح المؤدب الأمين .. ولكنني عازم علي تغيير أسلوبي هذا إذا لم أري في الأيام القادمة قرارات حقيقية متعلقة بالواقع المُعاش ..وشكرا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز