كمال محمد
kamel.mebarkia@rwth-aachen.de
Blog Contributor since:
19 June 2020



Arab Times Blogs
ترسيم ما لا حد و لا رسم له...الأمازيغية و الدستور الجزائري

الحد : هل هي الشاوية، الترقية، المزابية، البربرية، الشلحية،..؟ هناك لغات لأقليات كثيرة في الجزائر. لماذا ترسّم لغة على حساب لغة أخرى ؟ علما أن اللغة المراد ترسيمها تدعمها فرنسا من وراء البحار منذ أزيد من نصف قرن.

الرسم: حروف عربية، لاتنية، تفينار...بأية حروف يريدون كتابتها؟

عجبا...إلى أين يذهبون؟ لا هي لغة علم و لا هي لغة أدب و لا ...عفوا عفوا عن أي لغة تتكلم؟ أعني الشاوية، لا لا الترقية، أوووه البربرية... لكن قالوا ليس هناك بربرية واحدة.

أما كونها ليست لغة علم فلا يختلف عليه اثنان. و أما كونها ليست لغة أدب ، فحسب علمي ما سمعت عن أشهر روياتها و لا عن أشهر دواوين أشعارها و لا عن كتب قواعدها و لا عن قواميسها ...أين تراثها الأدبي؟ اللهم إلا إن أردتم أن تصنعوا لغة علم و أدب...كم من الوقت ننتظر؟

اللغة تصنعها و تطورها الحضارة و ما سمعنا قط عن الحضارة الأمازيغية و لا عن الحضارة البربرية. لا نقلل من قيمة و إسهامات شعوب البربر (شمال إفريقيا) في بناء مختلف الحضارات التي مرَّت من هنا ...لكن لم نكن نحن من بدأها لذالك لم تكن لنا كشعوب حضارة بالمعنى السياسي ، لذلك لا نسمع عن الحضارة الامازيغية و نسمع عن الحضارة العربية الإسلامية. ساهمنا فيها كشعوب بربر لكن لم نبتدأها.

هنا أتحدث عن الجانب السياسي من ترسيم الأمازيغية في الدستور الجزائري الذي سيؤدي إلى إستقطاب لغوي حاد  و الذي بدوره سيؤدي إلى إتساع الهوة بين أفراد الشعب المسلم الواحد و إلى تقسيم البلد لا قدّر الله. ألم يجعلو عَلم الهوية الامازيغية؟ كيف تسمحون برفع علم غير علم الشهداء؟ في حين تتبنى الحركة الإنفصالية 'الماك' هذا العلم! إن كانت الغاية من ترسيم الأمازيغية هي الحفاظ على الهوية البربرية، فإن كونها وطنية كاف لهذا الغرض و ما هي الهوية البربرية؟ البربر جزء من سكان  المغرب العربي لهم خصوصيات و عادات ثقافية  إنصهرت بفعل الإسلام مع ثقافة العرب الفاتحين. ولقد حافظ البربر على هويتهم على مدار قرون و لم تذهب هويتهم. لماذا؟ لأن العرب المسلمين لم يكونوا يوما عنصريين بل  جعلو من سكان البربر  أبطالا ساسو بلاد  الأندلس و لم يكن هناك أبدا  أي مشكل  مع الهوية. ألا ترون ما فعل الأوربيون البيض بالهنود الحمر (السكان الأصليين لأمريكا) ، لقد أبادوهم عن بكرة أبيهم. فدعوى المحافظة على الهوية كذبة فرنسية لتقسيم الجزائر و سلخها عن بعدها الحضاري الإسلامي. ألا ترى أن كل من يدور في فلك الحركة الأمازيغية فرونكوفوني علماني مدعوم من العدو الحضاري الأبدي للجزائر و هو فرنسا. والله نخشى على ضياع الهوية البربرية بدعم فرنسي، كيف لا و جلّ المطالبين بالأمازيغية يتكلمون الفرنسية اكثر من الأمازيغية لا أقول أكثر من العربية فالعربية عندهم منبوذة و يمحونها  من على كل اللافتات فى المناطق الأمازيغية.  العربية كانت لغة العلم لأكثر من 7 قرون ، فالعربية أولى من الأمازيغية كلغة علم لأن الامازيغية حاليا عاجزة عن الفعل الحضاري و هذا بإعترافهم ، يريدون تطويرها، و إنشاء المدارس و المؤتمرات، و...و كل هذا هدر للوقت و المال العــــــام و هي لا تمثل إلا منطقة معينة. ما دمنا حافظنا على هويتنا البربرية طيلة هذه القرون...فلا حاجة لنا في ترسيم البربرية !

كيف يعقل ان ترسّم لغة منطقة ما من الجزائر الشاسعة؟ ألكونها مدعومة من فرنسا؟أو لأن فرنسا بخبثها أسست الأكاديمية البربرية عام 1966؟ لقد قتلت فرنسا عربا و امازيغ إبان الإستدمار...لا لا قتلت مسلمين و لم تفرق في القتل قبل الإستقلال، فلماذا دافعت عن البربرية و لم تدافع عن العربية بعد الإستقلال؟ إن فرنسا الدولة الاوربية و لعلّها الوحيدة  التي لا تسمح بتدريس العربية على أرضها في مدارسها، و تنشئ أكاديمية للبربر مع أن العربية هي اللغة الغالبة لسكان الجزائر! الأمر لا يتعلق بالهوية البربرية و لكن يتعلق بالتوجه الحضاري الجزائري الإسلامي.

   لسنا ضد الأمازيغية كلغة و لكن ترسيمها في الدستور سيطرح مشاكل عملية جمة  نحن في غنى عنها.

الأمازيغ كلهم إخوتي و أحبائي و أعتز بهم.

تحيا الجزائر المسلمة !







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز