عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
أهلا حزيران
‎6/‎4/‎2020


الـدَّوْرُ لا شَكَّ آتٍ أنـتَ مُنهـارُ 
ما دام في الشرقِ تُجَّـارٌ  وَسِمْسـارُ 
 
لنْ تُقتلَـنَّ وَلـنْ يَطْويـكَ سِجنهُـمو 
بلْ سوفَ تحْملُ ما عزّتْ بـهِ الـدارُ 
 
ولا عليـكَ مِـنَ الابـوابِ  تُغْلقُهـا 
ولا يَهمُّـك َ بُسْـتـانٌ  وأشـجَـارُ 
 
وَلا تُرَجّـي إليهـا عَـْودة ً  أبــداً 
فلنْ تعـود َ ولـنْ تأتيـك َ  أخبـارُ 
 
وَسَوفَ تمضي مع الاهليـنَ مُغتربـاً 
يَسوقكَ الرُّعـبُ والخِـذلانُ والعـارُ 
 
وسوفَ تلقى مِنَ الأعْـرَابِ مَكرُمَـةً 
إنْ خَفَّفُوا عنكَ بعضَ الحِمْلِ ما ساروا 
 
فاحْرِقْ جَوازَكَ بعدَ النَّهْـرِ مُحتَسِبـاً 
وقُلْ كُلي سَنَـداتِ الارضِ يـا نـارُ 
 
واحْفظْ بجيبْك مِنْديـلاً تَفيـضُ  بِـِه 
دُمُـوعُ طِفلـكَ إذْ تُعْيِيـهِ  أسْـفـارُ 
 
غداً تَجـوعُ فَفَكِّـرْ كيـفَ تُطْعِمُهُـمْ 
فَدَمْعُ طِفلـكَ لـنْ تَرثييـهِ  أنْظـارُ 
 
غداً سَتُنسَى وَلكنْ سَـوفَ  تذكرُهُـمْ 
على رَصيفٍ بِأرضٍ لسـتَ تختـارُ 
 
 
*               *               * 
 
أهْلاً حُزيرانُ .. مَا أقسَاكَ  مُنتَظَـراً 
وَمـا أقلّـكَ وَصْـلاً يـا حزيـرانُ 
 
كَمِ انْتظرْناكَ.. عاماً كامِـلاً  بِأسـىً 
وَكُلُّنـا لـكَ إخــوانٌ  وجـيـرانُ 
 
لـمْ نَنْتَظِـرْكَ لأشْـواقٍ  فَمَـْعْـذِرَةً 
ففـي القلـوبِ أحاديـثٌ  وَأشْجَـانُ 
 
نَـَودُّ مِنْـكَ بـأن تُصْغـي  لأنّتِنَـا 
فأنـتَ تَعْلَـُم أنَّ القلـبَ  حَـْيـرَانُ 
 
وأنـتَ تَشْهَـدُ أنَّ الدهـرَ شـرَّدنـا 
وأنتَ تَعْرِفُ أنَّ العُرْبَ قـدْ  خانـوا 
 
فيا حُزيرانُ زِدْنـي وَاسْقِنـي  وَجَعَاً 
إنّي بِحُزنـي وأوْجَاعـي  لَسَكـرانُ 
 
ويشهدُ اللهُ أنّي رغـمَ نـزْفِ  دمـي 
جُرْحي خَفيٌّ ودَمْعِي فيـهِ  عِصْيـانُ 
 
بلادُنـا مثلـمـا خَلَّفتَـهـا  أبــداً 
مَـذابـحٌ وابْتِذالاتٌ وطُغْـيـانُ 
 
وفي غـدٍ سـوفَ تأتينـا  وعالمُنـا 
مُمزَّقٌ مثـلُ هـذا اليـومِ  مِحْـزانُ 
 
أهلاً حزيرانُ ..ما أقسـاكَ مُنتَظَـراً 
وَمـا أقلَّـكَ وَصْـلاً يـا حزيـرانُ 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز