توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
من يوميات رجل مسن...!

من يوميات   رجل  مسن....!.

 

 

توفيق الحاج

 

1

 

سبعون عاما

اسعى عزالا ... ثم حصانا ... ثم حمارا ..ثم كلبا ...ثم قردا .....!

حملت..

تحملت ..

اطعمت ..

أسقيت.. ربيت .. بنيت..  تقاعدت.. انتهيت..

ذهب الذين أحبهم وبقيت مثل السيف فردا

خمسون عاما ... اكتشفت اني لم أكن كما أ شتهيت ......

لم أكن أنا....

 ربما  كنت صرافا....مربيا.. اجتهادا مهملا...  سحابة في غير موعدها

لم أكن أنا.....

ولا أدرى  لم  أتيت..!

 

2

 

سنوات..

وانا  أعيش  مهزوما .. ألفت حجرا  اختياريا قبل الحجر...يليق بانسخابي 

لم أعد اتحمل  الصدمات  أكثر

اعتزلت الناس.......

 ادركت لم كان الحلاج مكتئبا ...!

ولم قال أبو ذر  في زمن الجوع ما قال......

 

في وحدتي..ابتكرت حياة خاصة بي... وخلقت لي عالمي الافتراضي

لي اصدقائي ...لي صديقاتي...

عوضا عن الذين خذلوني ..وتساقطوا من حقائبي في الطريق

انتبهت لنفسي... لمشاعري ... تجولت في ذاتي ...

 فتحت بيني وبين نفسي صندوقي الاسود   

أخرجت ساحراتي اللائي عشقت

 اكتشفت انى رغم عمري المتهاوي

لم ازل طفلا

لم أزل مضحوكا علي ........!

 

 3

 

(مادونا) في عيد ماسون تغني (ليس الكل يذهب للمستقبل )

(مادونا)  تشي بقدوم الجائحة...!

 عالم موبوء...

كل القذارات  تجلت...

وقسمة ضيزى ما بين ملياردير وجائع.....

 

العام غير ماسوف عليه

أخد حصته  من خزني .. وغادر

الأغبياء  يحتفلون بعام ينقص من وقتهم

نستيقظ... نمارس طقوسنا  البلهاء.. نشرب القهوة...ننتت..نقرأ... نكتب شهاداتنا رسائلنا ...نأكل ماتيسر.. نسمع الاخبار..

 

 أول النشرة من ووهان...

لم أسمع بها من قبل

حديت  المذيعة الجميلة  عن خفافيش و قطط  وكيف تؤكل الفئران ..؟

الموت  يبدأ  رحلته خجولا  ..

بالآحاد.....بالعشرات...

تتوالد الاصفار ....

 الموت  يتعدى الصين

 الموت بالألاف.......

 الموت في انتشار

 الموت  فقط  هو  سيد  اللحظة

الموت  أصبح مألوفا

 الخوف  يبدأ  في الصعود...

الخوف يفترس الوجوه

 رأيت من حولي  اما خائفا  أو يتصنع  اللا خوف 

رأيت ايرانيا يلفظ انفاسه على الرصيف ..ولا يساعده أحد

 رايت جثتا  معقمة في صناديق محكمة...... وقبورا  معدة  للقادمين..!

رائحة  الكلور   تغمر االشارع.... وصوت المذيع ينصح بالصابون عشرين ثانية

أضحكتني.... فلسطينية  ترينا  كيف تعالج  الفيروس بالطماطم والبصل!

وطبيب أعشاب ينصح بالينسون .. واااخر  يؤكد ان للسماق  مصل الداء

 وثالث يقسم انه وجد الدواء..!

ذكرني ب(كفتة )الكبد الوبائي.....وتعاويذ الدارويش  ...

 بينما  القططا لكبيرة ..تستغل الحال ...تنهش   لحمنا ...وتفرح للوباء

أي عالم هذا...؟

أضاع المال في فنون القتل.... ثم يعجز ...يتهاوى أمام فيروس لايرى

رحماك يارب......

رحماك يارب....

 أنت مولانا .... ولولاك هباء

4

شاهدت فيديو  اماتني اكثر من الموت ...

طبيب ايطالي ينزع جهاز التنفس عن مسن....    من أجل طفل ..

 كأنه يقول :







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز