راني ناصر
Rani_Nasser@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 November 2018



Arab Times Blogs
غدر الحكام العرب برجال الدين الموالين لهم

التحالف بين الأنظمة الدكتاتورية العربية ورجال المؤسسة الدينية تنسجه المصالح المشتركة بين الفريقين. الحكام العرب يستقطبون المشايخ لبسط سيطرتهم على السلطة وتضليل شعوبهم، وبعض رجال الدين يتحالفون مع الانظمة العربية التسلطية من اجل الغنائم والفتات.

حول الحاكم العربي المسجد الى مؤسسة تابعة للدولة، يديرها شيوخ مأجورين لتضليل الشعوب بخطب وفتاوى تحلل بطشه، وطغيانه، وكبائره، داعمين ذلك بآيات قرآنية وأحاديث آل تفسيرها لخدمة النظام التسلطي؛ وأصبح شيوخ السلطان آداة طيعة لإحقاق الباطل وازهاق الحق .ان الحاكم العربي يتاجر في المقدسات الدينية وينهب ثروات الوطن، ويجرم معارضيه المطالبين بالحد الأدنى من حقوقهم الانسانية بدعم من المؤسسة الدينية ؛ على سبيل المثال: الداعية المصري علي جمعة الذي وصف معاريضين النظام المصري "بالأوباش والخوارج" واعطى نظام السيسي الغطاء الديني لقتلهم بقوله "طوبا لمن قتلهم وقتلوه".

الحاكم العربي لا يتردد في الانقلاب على الأئمة الذين قاموا بتأويل ما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوي إرضاء لأهوائه.

النظام السعودي مثلا انقلب على شيوخ خرجوا عن طاعته كولي امرهم بعد ان داروا في فلكه زمنا طويلا؛ زاجا بعضهم في غياهب الزنازين كالداعية سلمان العودة، ومانعا بعضهم من الخطابة كالداعية محمد العريفي.

وفي السياق نفسه لا بد من ذكر بعض من اختاروا البقاء بجانب الظلم مع علمهم بأنهم قد تجاوزوا التعاليم السماوية وما ألفوه جل حياتهم خلال قيامهم بالدعوة كعبد الرحمن السديس، وشيخ الازهر احمد الطيب، ومفتي سوريا احمد حسون، يذكرنا ذلك سيكون أمراء، من دخل عليهم وأعانهم على ظلمهم، وصدقهم بكذبهم، فليس مني والسلام "ة الصلابحديث النبي محمد عليه ولست منه، ولن يرد علي الحوض. ومن لم يدخل عليهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه وسيرد ". علي الحوض

شيوخ السلاطين حولوا أفواههم الى ابواق إعلامية مهللة ممجدة للاستبداد، مخرسة لاي طرف معارض تجرأ على طرح أي مسائله كانت. الخزي والعار والكنس من مزابل التاريخ الى جحيم الآخرة هي النهاية المحتومة لهم.

 

hamed   they institutionalize the islamic distort   November 27, 2018 10:21 AM
The situation don´t remain what you expose It goes further more where these obscurantists religious /civil power go foreword indoctrinating the society and the youth over the hatred the refusal of the and push them to bother the other different even to kill him “””كتاب الاقناع في حل الفاظ ابن شحاع القرر لطلاب الثانويه الازهزيه في مصر تاليف الشيخ شمس الدين الشربحي what cowardice distrust and weak personality evolve in our youth, Remember the ibn Taimeh where he call for the persecution and the fight against the different who is now is considered one of the basic wises of the islam ,schools are opened in his names, These ,are text books in alazhar university or the book””” ثوابت الامه في الذاهب الاربعه in the university of alazhar where the husband have no obligation to carry his wife to the doctor even to buy a grave clothes for his dead wife because he married her for MUTAAH , what mutaah in a dead or sick woman , what respect they teach the sons for their mothers and sisters. The responsible of this crime are the noble faithful who remain silent and indifferent against this crime

ميرزار   حقائق   November 28, 2018 7:38 AM
رجال الدين المسلمين الكبار في اي دولة عربية و كبار شيوخ الازهر انما هم مختارون و معينون و مشترون من قبل الحكام المستعربون المجرمين. وظائفهم جميعا القتتل و التدميرو التشريد للمواطنين الشرفاء.

فلسطيني   راضون في مذلتهم الدائمة   November 29, 2018 6:15 PM
الحكام يغدرون وغادرون الشعوب كافة. لاحظ القتل و التشريد و الدمار و الرجعية و التخلف المبرمج لهذة الامة. لاحظ الشعوب الميتة الاحياء صامتون و معميون وقابلون و راضون على مذلتهم الدائمة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز