ابراهيم بلة
abilleh@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 September 2010



Arab Times Blogs
⁨متى ينتهي الاستقلال⁩

⁨متى ينتهي الاستقلال⁩



لقد عانت الشعوب العربية معاناة قاسية خلال الحكم العثماني ومن ثم قُسمت الدول العربية على الاستعمار الإنكليزي والفرنسي وغيرهم وتحكموا هؤلاء بمصير الشعوب فمنعوا التعليم واستغلوا خيرات الارض وسرقوا مستقبل الشباب وحرقوا أمل الامم ونهبوا ثروات البلاد ودمروا حضارات تاريخها العريق. 
في ستينات القرن الماضي حاربت شعوب الأمة العربية الاستعمار وطالبوا بأستقلال نزيه يضمن الحرية وينهي العبودية. 
وبعد جهد جهيد وثورات دامية وافقت الحكومات الأجنبية على استقلال الدول العربية وعمت الفرحة على وجوه الشعوب وبدأت مرحلة تأليف حكومات عربية يرأسها رجال من رجالات المرحلة ومن لدن الثورات. 
ولكن المستعمر عيّن حاكماً مأجوراً خائناً
 وعميلاً في كل دولة، رئيسا كان او أميراً او ملكاً او سلطاناً واختاروه من شرفاء الدولة وعائلاتها المرموقة. وكي لا نستفيض في خضم اسرار كل حاكم وعمالة كل رئيس سأختصر المقال بفقرة يتيمة وأترك التحليل لكل قارىء واجتهاداته الفردية. 

بأعتراف الرئيس الامريكي في الأسبوع المنصرم صرح ترمب بأن الكيان الصهيوني كاد يكون في مأزق حاد لولا المهلكة السعودية. هذا التصريح الواضح يثبت ما يقوم به النظام السعودي المجرم والخطير  من خيانات تجاه الشعب العربي قاطبة ً.  أما دعم النظام السعودي والإماراتي لتصفية القضية المقدسة تحت ما يسمى صفقة القرن فهو مثال على جرائم النظام ضد القدس الشريف. وما صرفته الأنظمة الخليجية لتدمير العواصم العربية وخلق الشرق الأوسط الجديد لهو إثبات على ان تنابل امريكا الجالسون على كراسي الحكم في الوطن العربي عملاء مأجورين. لذلك نسأل متى ينتهي هذا الاستقلال الوهمي.  
ميرزار   قلت لكم ولكن لا حياة لمن تنادي   November 28, 2018 5:09 PM
يا عرب يا اهل الذل و الجرب قلت لكم مع براهين ان ملوككم و جميع امرائكم و الكثير من رؤسائكم هم مستعربون و مستوردون و معينون و محميون من قبل اسيادهم الغربيين.وظيفتهم الوحيدة تذليل العباد و تدمير البلاد. الاستقلال يبدأ في نهاية العملاء المذكورين اعلاه.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز