د. سميح اسحق مدانات
samih_medanat@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 October 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
كيف افتضح أمر البروتوكوت الصهيونية...وتطابق نهجها وافكارها مع عبادة الشيطان

كيف إفتضح سر البروتوكولات الصهيونية؟

TWITTER  @DOCTORSAMIH

 كان لظهور البروتوكولات وافتضاح أمرها وقع صادم ومستهجن في الأوساط السياسية والصحفية لقبح ما ظهر فيها من تدن فكري وأخلاقي بالإضافة لما فيها من أكاذيب وادعاءات وعدائية لكل أبناء البشرية.

ظهرت هذه البروتوكولات باللغة الروسية في موسكو سنة 1905 م  " في كتاب للعلامة البروفسور "سرجي نيلوس"SERGEI NILUS”

وهو أستاذ جامعي ومن رجال الكنيسة الأورتوذوكسية في روسيا ويحمل شهادة الليسنس في القانون من الجامعات الروسية ومارس العمل القانوني عندما كان محققا في مناطق ما وراء القفقاس ثم ذهب لفرنسا وعاش هناك لعدة سنين ليعود لروسيا بعد ذلك ويستمر في أبحاثه الدينية والقانونية ويعتبر من أهم ما قام به نيلوس هو ترجمة البروتوكولات الصهيونية وقد ذكر أنها آلت إليه في سنة 1901م عن طريق مسؤول حكومي وقام نيلوس بترجمتها من الفرنسية ونشرها في كتاب وزع سنة 1905 م بعنوان (خطير ينتهي إلى حقير).

أوعزت الحكومة الروسية للعلامة نيلوس بترجمة مجموعة من الأوراق التي جمعتها الشرطة السرية القيصرية بعد أن اقتحمت المؤتمر الصهيوني الذي عقد في بازل-سويسرا سنة 1897 م والذي دعت إليه المنظمات الصهيونية ومن أبرزها منظمة عشاق صهيون الروسية والتي كانت تحيك المؤامرات ضد القيصرية الروسية والتي كان لها علاقات وطيدة مح الحركة البلشفية في روسيا,هذا بالإضافة لكون هذه المنظمة الصهيونية هي التي سبق وأن اغتالت القيصر إسكندر الثاني سنة 1881 م مما حدى بالقوى الأمنية الروسية أن تلاحق تحركاتها حتى خارج البلاد.

صدرت الطبعة الثانية من هذا الكتاب "خطير ينتهي إلى حقير" في سنة 1917 م فوقعت الثورة البلشفية وجاء عهد كيرنسكي فجاءت الأوامر الصارمة بمصادرة الكتاب واحراق جميع النسخ وسجن كل من يتداولها،ليأتي الدور للبروفسور سيرجي نيلوس الذي زج في السجن وعذب ثم نفي الى منطقة فلاديمير في شمال روسيا حتى قضى نحبه في 13\1\ 1929 م ,بعد وفاته اعتقلت السلطات البلشفية زوجته بتهمة متابعة نشاطات زوجها السابقة في نشر البروتوكولات الصهيونية في سنة 1937 حتى توفيت في سجنها بعد أكثر من عام  ونصف من السجن والتعذيب.

قام بترجمة كتاب البروتوكولات الصهيونية المعنون "خطير ينتهي إلى حقير" من اللغة الروسية إلى اللغة الإنجليزية الصحفي

VICTOR

MARSDEN في صحيفةالمورننق بوست) Morning post)

وكان يعمل مراسلا لهذه الصحيفته اللندنية (مورننق بوست) في موسكو,حتى زج في سجن بيتربول على يد البلاشفة بعد سنتين من العمل وذلك لأن هذا الصحفي كان يكشف لصحيفته عن المؤامرة المشتركة بين البلاشفة والتنظيمات الصهيونية والماسونيات الروسية, وعند إخلاء سبيله بعد سنتين من هذا السجن استطاع أن يخفي نسخة من الكتاب المذكور "خطير ينتهي إلى حقير" ويعود بها إلى لندن ويقوم بترجمتها في سنة 1920 م ,معنونا إياها ب"السيطرة على العالم بحكومة عالمية وبروتوكولات حكماء صهيون".

لم يكن اكتشاف البروتوكولات الصهيونية من قبل القوى الأمنية في القيصرية الروسية بعد اقتحامهم للمؤتمر الصهيوني الذي كان منععقدا في  بال-سويسرا  ثم نشر هذه البروتوكولات على يد البروفسور سرجي نيلوس في سنة 1905 م بعد أن ترجمها من اللغة الفرنسية والعبرية إلى اللغة  الروسية في كتاب كان عنوانه لائقا ومعبرا (خطير ينتهي إلى حقير)ثم ظهورها مترجمة باللغة الإنجليزية  في انكلترا سنة 1920 م علي يد الصحفي فكتور رامسدن هو أول افتضاح لهذه المؤامرة الحقيرة واللاأخلاقية فقد سبق للحكومة البافارية في المانيا سنة 1784 م أن عثرت على مجموعة من الوثائق المرسلة من محفل الشرق الماسوني الذي أنشأه الألماني (وايز هوبت) بمساعدة أمشيل باور (الملقب روتشيلد) ومجموعة من الصيارفة النورانين اليهود (كان لكل مدينة في أوروبا مجلس يتألف من ثلاثة عشر حاخاما يدعى المجلس النوراني تيمنا بمن يعتبروا أنه كان يحمل النور في الجنة قبل أن يطرده منها الله سبحانه تعالى لتمرده على الإرادة الإلهية رغما عن أنه كان أقوى وأذكى الملائكة حسب اعتقادهم وكان يدعى لوسيفر وهو الشيطان الآن على الأرض حسب تعاليمهم).

وقد كان العثور على الوثائق بعد أن ضربت سوء الاحوال الجوية حملة هذه الوثائق المرسلة من المحفل النوراني في فرانكفورت الى النورانين في باريس للحث على تأجيج الثورة ضد الملكية الفرنسية والسلطة الكنسية في فرنسا.

في سنة 1785 م قامت الحكومة البافارية بمداهمت محفل الشرق الأعظم في فرانكفورت ومصادرة ما وجد فيه من وثائق وتوزيع هذه الوثائق على جميع كبار الدولة والكنيسة وأغلقت المحفل واعتبرت أن جميع أعضائه خارجين عن القانون.

أما التوصيات والتعاليم التي عثر عليها فقد كانت مستمدة من نفس الأفكار التي جاءت في توصيات المؤتمر الذي أدى إلى إنشاء محفل الشرق الماسوني النوراني سنة 1776 م والتي نصت على أن الإنسان شرير بطبعه ويجب التعامل مع المجتمعات بالطرق الشريرة للوصول إلى الأهداف المطلوبة ,واعتبرت أن محرك الحياة هو المال أو الذهب وأن (القوة هي الحق) وحثت تعليماتهم على إشاعة الفسادوالرشوة وتشجيع تعاطي المخدرات والخمور والشذوذ الجنسي والتلاعب على القانون وافراغه من محتواه ,كما أن وايز هوبت طالب بتجنيد الطلبة وأساتذة الجامعات وتوجيه التعليم نحو الثورة والتعاليم النورانية للسيطرة على العالم ,علما بأن التعاليم النورانية هي مستمدة من التلمود الذي يحث على العنصرية والكراهية ونبذ الغير يهود(الغوييم) والسيطرة على أموالهم وممتلكاتهم إذ يعتبر أن ممتلكات المسيحيين هي كرمال البحر ليست ملكا لأحد ولا تعتبر ملكيتها إلا عندما تؤول لليهودي ولا يعترفون بأي شريعة أو قانون كان إلا بشريعة موسى كما يسمونها ويذهب هؤلاء  النورانيون لأبعد من ذلك بإعتبار قتل غير اليهودي وغزوه مغنما وليس جريمة !!!

عندما تأسست القوة الخفية من قبل هيرودس ومستشاريه سنة 43 م في القدس كان أول ما اوصوا به قتل المسيحيين واجتثاث التعاليم المسيحية وعقاب أعضاء عصابتهم نفسها والمتأسسة توا بالقتل إذا خالف تعاليم العصابة والسرية في كل التحركات ,كما أنها فرضت خداع الأعضاء الجدد وحجب تاريخ وسيرة تأسيس الجمعية وأهدافها الحقيقية ,وقام هيرودس نفسه بوضع أدوات هندسية في المحفل الذي خصصه للإجتماعات وزعم أن هذه الأدوات كانت تخص النبي سليمان وهي الأدوات التي استعملت من قبل المهندس الصوري (نسبة إلى مدينة صور) حيرام آبيف  في هندسة الهيكل وقد كان مصير هذا المهندس الذي استدعي من مدينة صور لإنشاء الهيكل وهو غير يهودي ,القتل في باحة القصر على يد جند الملك سليمان بعد الإنتهاء من بنائه وذلك لحماية الملك سليمان من باني قصره والذي يفترض حسب اعتقادهم أنه قادر على هدمه!.

هناك العديد من البراهين والدلائل على مسيرة هذا الموروث الثقافي والذي بواسطته أنشأ السيكوباثيون العديد من العصابات الإجرامية واللاإنسانية والتي فتكت في المجتمعات وأثارة الحروب وأنشأت الفرق الدينية والسياسية وعصابات التهريب والمخدرات وغسل الأموال والإنقلابات والثورات وحتى الدول التي اعتمدت على إئتلاف العصابات وغزو المجتمعات منذ عصور غابرة ,مما يعني أن ما كتب عن البروتوكولات الصهيونية وما وجد في بنودها من عدائية وكراهية لايحتاج لأن نبحث عن صحة وجوده أو زيفه لأنه تواجد فكريا وافتضحت هذه الأفكار ولعدة مرات أمام العالم كما أنها فرضت وطبقت في كل المناسبات التي سمحت بتطبيقها وحيث تواجد الماسونيون والنورانيون بأعداد  تسمح لهم بالتحرك والخداع.

 

 

 

 

 








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز