قيس سرور
kaisrs1@gmail.com
Blog Contributor since:
07 March 2013



Arab Times Blogs
جائزة نوبل للسلام لمن لايعرف معنى السلام
رد على  رئيس وزراء إثيوبيا...
أولا :
سيدي الرئيس أسمح لي بتهنئتكم علي حصولكم علي جائزة نوبل للسلام .لكن أمرا ما يثير تساؤلا طبيعيا إن من يحصلون علي نوبل للسلام دعاة السلام وليسوا دعاة الحرب
ثانيا :
سيدي الرئيس هل تعلم أن سيادتكم تهدد دولة تأسست 3200 ق.م في حين تأسست دولة إثيوبيا 1941 ولا أتحدث هنا عن مملكة أكسوم التي كانت تضم عدة دول (إريتريا والسودان وجيبوتي وإثيوبيا )
ثالثا :
سيدي الرئيس هل تعلم أن من أول المعارك في التاريخ التي خاضتها مصر بقيادة أحمس للقضاء علي حكم الهكسوس أواريس 1580 ق.م وإن أعظم معركة في التاريخ معركة مجدو 1468 ق.م الذي خاضها الفرعون المصري العظيم تحتمس الثالث الذي لم يهزم في معركة قط وكانت ضد 23 جيشا مجتمعا من القبائل الأسيوية وأنتصرت فيها مصر وهل تسمع عن معركة قادش 1274 ق.م التي خاضها رمسيس الثاني ضد الحيثيين وأنتصر فيها .
ثالثا :
سيدي الرئيس حتي في العصور الوسطي مصر هي التي أنقذت العالم من المد المغولي بالإنتصار عليهم في عين جالوت 1260
كذلك أنقذت مصر العرب وإفريقيا من الإجتياح الصليبي بدحرهم في حطين 1187 كذلك أسرت مصر لويس التاسع ملك فرنسا بعد الأنتصار الساحق في معركة المنصورة 1250
رابعا : سيدي الرئيس حتي في التاريخ الحديث دافعت مصر عن شرف الدولة العثمانية ودخلت نيابة عنها معركة المورة في اليونان 1824 وحرب القرم ضد روسيا 1854 بل والأكثر من ذلك أن مصر هددت الدولة العثمانية نفسها ووصلت إلي حدود عاصمتها الإستانة بإنتصارات متتالية في معركة عكا 1831 ومعركة قونية 1832 ومعركة نصيبين 1839
رابعا :
سيدي الرئيس هل تعلم أنه في التاريخ الحديث ربما تكون مصر هي الدولة الوحيدة التي خاضت 5 حروب في ربع قرن فقط 1948 والعدوان الثلاثي 1956 حرب 1967 وحرب الإستنزاف 1969 والعبور العظيم 1973
خامسا :
سيدي الرئيس قد تقول في نفسك ما علاقة التاريخ بما يحدث نعم سيدي الرئيس إذا أردت تعلم الحكمة والسياسة فعليك بالتاريخ (لقد كان في قصصهم عبرة) أردت فقط أن أقول لسيادتكم من خلال التاريخ (نحن أبناء الحروب ورثناها كابر عن كابر)
سادسا :
لقد بني حائييم بارليف خط بارليف العظيم أعقاب نكسة 67 بتكلفة تجاوزت 500 مليون دولار لكنه تحطم أمام إرادة الشعب المصري ألا تري سيدي الرئيس أن ذلك مفارقة عجيبة
سابعا :
إذا كان بناء سد النهضة وفقا للقوانين والمواثيق الدولية التي لا تنقص حق مصر في حصة الماء فلا ضير في ذلك
ثامنا : سيدي الرئيس عندنا في مصر شيء نطلق عليه مصطلح (الزير)
وعاء فخاري نضع فيه ماء الشرب هذا الوعاء ينضح قطرات ماء فلو نقصت حصة مصر في الماء مقدار ما ينضح من الزير فسوف يضرب السد عاجلا أو آجلا
ثامنا :
سيدي الرئيس أنت تهدد بحشد مليون شخص إن محافظة واحدة في مصر تبلغ أكثر من مليون أسد وليس شخص
تاسعا :
سيدي الرئيس تحدثتم سيادتكم عن السلاح وقوة السلاح أقول لك بصدق وأنا صعيدي إن ما يمتلكه الصعيد من السلاح الذي يستخدمه في الأفراح وإطلاق الأعيرة النارية من أجل البهجة والتباهي أيضا ربما يوازي ما تمتلكه دولتكم
عاشرا :
سيدي الرئيس حين كنا أطفال كنا نعوم ونلعب في النيل وحين كبرنا كنا نذهب إليه لنشكوا له أحزاننا وكنا نري الفتيات يذهبن ليملأن (البلاليص)الجرار والأواني أنت لا تعلم سيدي الرئيس ماذا يمثل النيل بالنسبة لنا ليس مجرد ماء إنه الطفولة والشباب إنه الحياة نفسها ولا تعتقد أن النيل ينبع من عندكم إنه ينبع من شرايينا ويصب في قلوبنا ونفديه بدمائنا
وأخيرا :
سيدي الرئيس حذاري أن تهدد مصر فلا أحد يجرؤ علي مصر حتي في أحلك الظروف فهذا الشعب (جمل) مهما رميت عليه من أحمال يصبر ويصبر ويصبر ويفتل من الصبر حبال ثم (يضرب القله) وينتصب عاليا مصر ليست مجرد دولة إنها إختراع التاريخ إنها كلمة الله التي ألقاها علي هذه الأرض فقال لها كوني فكانت مصر
إن لنا صبر وبأس فلا تختبروا صبرنا كي لا تروا بأسنا من وصايا رمسيس الثاني إلي إبنه مرنبتاح(مصر أرض لا تموت وشعب لا يندثر) اسمحولي بتقديم الشكر لكل من تفاعل بعد نشر المنشور وتفاعلكم الراقي تاكدت ان مصر بخير طول مافيها شرفاء امثالكم تقبلو اعتزازي بكم وتحيا مصر


ترجمة الانجليزية :

An Egyptian citizen responded to the Prime Minister of Ethiopia ...
 Firstly :
 Mr. President, allow me to congratulate you on obtaining the Nobel Peace Prize. However, it raises a natural question that those who receive the Nobel Peace Prize are peace advocates, not war advocates.
 Second :
 Mr. President, did you know that your sovereignty threatens a country that was founded 3200 BC, while the State of Ethiopia was founded in 1941 and I am not talking here about the Kingdom of Aksum, which included several countries (Eritrea, Sudan, Djibouti and Ethiopia)
 Third :
 Sir, did you know that one of the first battles in history that Egypt fought under the leadership of Ahmose to eliminate the rule of the Hyksos Awaris 1580 BC and that the greatest battle in history was the battle of Megiddo 1468 BC that the great Egyptian pharaoh Thutmose III waged in the battle never and was against  23 Asian societies gathered from the Asian tribes, and Egypt won, and did you hear about the Battle of Kadesh 1274 BC that Ramses II fought against the Hittites and defeated them?
 Third :
 Mr. President, even in the Middle Ages, Egypt saved the world from the Mughal tide by defeating them in Ain Jalut 1260.
 Likewise, Egypt saved the Arabs and Africa from the Crusader invasion by defeating them in Hattin 1187. Likewise, Egypt captured Louis IX of France after the landslide victory in the Battle of Mansoura 1250.
 Fourth: Mr. President, even in modern history, Egypt defended the honor of the Ottoman Empire and entered on its behalf the Battle of Al-Mora in Greece 1824 and the Crimean War against Russia 1854, and more than that, Egypt threatened the Ottoman Empire itself and reached the borders of its capital city with successive victories in the Battle of Acre 1831 and the Battle of Konya  1832 and the Nusaybin Battle of 1839
 Fourthly :
 Mr. President, did you know that in modern history, Egypt may be the only country that fought 5 wars in just a quarter of a century 1948, the tripartite aggression 1956 the 1967 war, the War of attrition 1969, and the Great Transit 1973
 Fifth:
 Sir, you may say to yourself: What is the relationship of history to what is happening? Yes, Mr. President, if you want to learn wisdom and politics, then you should have history (it was a lesson in their stories) I just wanted to say to you through history (we are children of wars and we inherited it from Kabir from Kabir)
 Sixthly :
 Haim Bar-Lev built the Great Bar Lev Line after the setback of 67 at a cost that exceeded $ 500 million, but it was broken before the will of the Egyptian people. Don't you see, Mr. President, that this is a strange paradox?
 Seventh:
 If the construction of the Renaissance Dam was in accordance with international laws and covenants that do not diminish Egypt's right to water share, there is no harm in that
 Eighth: Mr. President, we have something in Egypt called “Al-Zeer”
 A clay pot in which we put drinking water. This bowl exudes drops of water. If Egypt’s share in the water decreases the amount of what is exhaled from the zir, it will hit the dam sooner or later
 Eighth:
 Mr. President, you are threatening to mobilize a million people. One governorate in Egypt amounts to more than a million lions, not a person
 Ninth:
 Mr. President, Your Excellency spoke about arms and the power of arms. I tell you honestly, as I am on the one hand, that what Upper Egypt possesses is a weapon that it uses in joys and firing shots for joy and flaunting, perhaps equivalent to what your country possesses.
 Tenth:
 Sir, when we were children, we were floating and playing in the Nile, and when we grew up, we went to him to complain about our grief and we saw the girls go to fill the (bales) jars and utensils. You do not know, Mr. President, what the Nile represents for us is not just water.  The Nile comes from you, it stems from our arteries, and it flows into our hearts, and we can redeem it with our blood
 And finally:
 Mr. President, I am wary of threatening Egypt. No one would dare Egypt even in the darkest of circumstances. This people (camel), no matter how much I throw on him, loads of patience, patience, patience, and spoil of patience with ropes, then (strikes a few) and erect high. Egypt is not just a country. It is the invention of history.  He threw it on this land, so Kony told her that it was Egypt
 We have patience and sorrow. Do not test our patience so that you do not see our strength from the commandments of Ramses II to his son Merenptah (Egypt is a land that does not die and a people that does not disappear). Please allow me to thank everyone who interacted after publishing the post and your high-level interaction. I made sure that Egypt is fine for the length of what honorable people like you accept my pride in you.  Egypt
 






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز