نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
الرقص مع العبيد .. والرقص مع الميركافا !!!

عندما تحب فان عشق العالم كله لايمكن ان يكون بديلا لمن تحب .. و"قد تغدو امرأة يهواها القلب .. هي الدنيا" .. ولو كانت العاشقة امرأة فانها "تبيع من أجل حبيبها الدنيا ومافيها" ولايرضي قلبها الا حبيبها من بين كل الخلق .. وكذلك في الخصومة والعداء فانك لوهزمت الكون وقهرته فان كل هذا لايشفيك اذا لم تهزم شخصا واحدا هزمك .. وكل انتصارات الدنيا لاتساوي عندك ان تراه مستسلما .. للحب والعداوة طعم وخصوصية لامثيل لهما .. ولذلك فان اليهودي لو اعطي الدنيا كلها فان لاشيء يعادل جبل الهيكل الذي يراه مدفونا تحت المسجد الاقصى .. وهاهو اليوم يمسك بتلابيب اميريكا والغرب ويقودهما ولكن القارات الخمس لاتساوي الارض مابين الفرات والنيل لأنها رمز مقدس لعلاقته بالوهم والاسطورة .. وكذلك نحن نرى ان فلسطين هي امتداد لسورية الطبيعية .. ومن غيرها فان سورية غير طبيعية .. فلسطين مثلها مثل الجولان .. ولو اعطانا العالم كل القارات الخمس وفوقها كل سطح القمر فلن نقبل عنهما بديلا .. ولذلك فان الاسرائيليين كانوا في مننتهى الخفة والسذاجة وهم يعرضون على الرئيس حافظ الاسد ارضا كبيرة في مكان آخر مقابل عشرة امتار من شاطئ طبرية يريدون الاحتفاظ به .. لأن من يبيع وطنه كالعقارات لايستطيع الدفاع عنه .. ولايستحق عشرة امتار .. ولايستحق مترين مكانا لقبر يدفن فيه ..

اليوم يتباهى الاسرائيليون انهم يمارسون السياحة في طول العالم العربي وعرضه .. ويدخلون المساجد ويلتقطون الصور حتى في قلب الكعبة .. ولكن كل عواصم العرب لاتساوي للاسرائيليين ان يدخلوا حيا في دمشق .. وكل أرض العرب لاتساوي مارون الراس ولا بنت جبيل .. ويبدو البيت الذي القى فيه السيد حسن نصرالله خطاب بيت العنكبوت الشهير يساوي الحصول عليه العالم الاسلامي كله لاسرائيل ..

الاسرائليون ينشرون صورهم في عمان وفي اقطار عربية .. ولكن المشهد الذي كان فجائعيا هو رقص العمانيين بالسيوف امام وزير اسرائيلي تحية حارة له .. وكان من الواضح نظرات الاحتقار والازدراء التي يرميها الوزير الاسرائيلي على الراقصين وعلى سيوفهم الرخوة .. ولو كان هناك من يقرأ أفكار الوزير الاسرائيلي لقرأ فيها كم يتمنى هذا الوزير لو كان من يرقصون له هم في دمشق او جنوب لبنان .. لأنه لو رقص العالم كله فان ذلك لايعادل ان يراقص الاسرائيليون أهل الجنوب اللبناني او أهل الشام .. فالرقص مع السادة الاحرار لايساويه ولايعادله الرقص مع العبيد ..

يعني الاسرائيليون ذهبوا الى أضعف زاوية ونقطة في الروح والوعي العربيين وهي دول النفط وجعلوا يستعرضون عضلاتهم وهم يتجولون بين العبيد الذين كانوا يرقصون لهم .. انا شخصيا أستطيع ان أحس بالذل الذي يحسه الاسرائيلي وهو يطفو على السطح في دول الخليج ويخرج من الاعماق السرية لأن الاسرائيلي لم يدخل الخليج الآن بل كان فيه مستترا وخرج الآن من مكامنه الخفية وكسر التقية التي اختبأ تحتها .. فالعلاقات السرية مع دول الخليج كانت تخدم اسرائيل اكثر من العلاقات العلنية .. ولكن اسرائيل تحتاج اليوم لاخراج علاقاتها الى العلن لأنها تستشعر الفشل الذريع الذي حدث في الجبهة الأهم والأقوى وهي جبهة الشمال .. حيث حزب الله يشتد ساعده .. وحيث الجيش السوري يتمدد جنوبا ويتمطى على تخوم طبرية ..
الاسرائيليون يضحكون على انفسهم وعلى بعض العرب ليشجعوهم على النزول الى حلبة الرقص .. رقص السادة مع العبيد .. لان لدى الاسرائيليين شعورا بالتفوق الكاذب بسبب نزعة شعب الله المختار ولكنه كاف لأن يحس المتفوق ان الرقص مع العبيد لايجعله سيدا أكثر بل ينقص من تفوقه فالسيد لايراقص العبيد .. بل يجعل العبد أرفع مرتبة وثمن عبوديته البخس يرتفع قليلا ..

في الجنوب العربي وخليجه جنرالات اسرائيل يرقصون مع العبيد .. وفي الشمال يراقص جنرالات حزب الله دبابات الميركافا .. فيما يراقص الجيش السوري طائرات ف 16 وف 35 رقصة الموت .. ولعل مشهد مسرحية فيروز (بترا) حيث القائد الروماني - الذي جاء يفاوض الملكة بترا على حياة ابنتها المخطوفة مقابل الانسحاب من المعركة - تلخص المشهد الاسرائيلي .. فالقائد الروماني يصدم امام عناد الملكة واصرارها على ألا تفاوض وتبيع نصر شعبها مقابل اي ثمن حتى لو كان ابنتها .. فينهار وهو يقول (بخاطرك ياروما باامبراطوريتنا المجنونة .. قوادك عم يلعبوا مع الاولاد .. خليها تنطفي هالنجوم)

وجميل ان نقرأ أفكار الجنرالات الاسرائيليين وهم يرون الشمال السوري حيث يتركز كل أعداء اسرائيل يهددون وجود اسرائيل وهيبتها .. وكأني بكل واحد منهم يقول وهو سائح يلهو مع الاولاد الذين يحكمون في الخليج العربي المحتل ويرقص مع العبيد في عمان (يااسرائيل ياشعب الله المحنون .. قوادك يرقصون مع العبيد ويلعبون مع الاولاد في الخليج .. وأعداؤك يراقصون الميركافا .. واس 300 يراقص كل سلاح الجو الاسرائيلي .. يالسخرية الاقدار) ..

بالله عليكم ألا يشتري الاسرائيليون رقصة في سوق الحميدية مقابل كل الخليج العربي بكل محتوياته من الشعوب والاموال والخزائن والنفط ؟؟ ألم يسخروا الدنيا من أجل مشروع مايسمى الثورة السورية من أجل لحظة واحدة هي ان يرقص لهم أهل الشام؟؟ فما نفع الدنيا كلها اذا لم تسقط دمشق وتركع امام تل ابيب وترقص امام عيون جنرالات تل ابيب ؟؟ دمشق حيث يحتفظ الله بخزائنه ويحتفظ الشرق بخزائنه ويحتفظ الشرف بخزائنه .. والحضارة تضع زفاف عرسها على الانسان في خزائن قاسيون ..

ولكن هيهات .. ان يراقصوا المريخ أسهل من ان يراقصوا أصغر طفل في دمشق واي طفل من جنوب لبنان .. فارقص ياشعب اسرائيل مع العبيد متى تشاء وكما تشاء والى ماتشاء .. فالسادة في الشمال حالما ينتهون من رقصة الذئاب في ادلب والرقة قريبا .. يحضرون لكم حفلة "رائعة" للرقص لاتنسى .. اسمها "رقصة من الجليل الى الجولان" .. فالرقص مع السادة غير الرقص مع العبيد ..

====================
مشهد رائع من مسرحية بترا للسيدة فيروز .. وفي آخر المشهد القائد الروماني يعترف انه وجد نفسه في النهاية انه ترك المواجهة وانه يلعب لعبة الحرب والموت مع اولاد

https://www.youtube.com/watch?v=oZxII4aW9Qo


الرقص في عمان مع العبيد
https://www.youtube.com/watch?v=tpjH-hTZ25A








تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز