مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
جلاد سجن الخيام يفلت من العقاب بحجة تقادم القضية
الأغلبية من السياسين اللبنانيين خونة  
و بقلة اخلاق و ضمير .
 وبأغلبية شعب للعروشة
و التظليط
و العفونة
و العمالة
والسفالة
خروج جلاد و قاتل السجناء عامر الفاخوري من لبنان
بأمر سياسي ( قضائي ) و تهريبه .
اما صفقة مالية ضخمة
أو تمرير صفقة مالية بنكية ضخمة .
أو خيانة سياسية
و حتما خيانة على مستوى عالي جدا في الصف الاول من السفلة من المسؤولين اللبنانيين .
عامر الفاخوري ليس مشكلة .
مجرم السجون و قاتل السجناء فعل ما فعل و حسب قانون القضاء اللبناني القذر .
فقد بطلت القضية بالتقادم .
السؤال :
لماذا لم تذهب قضية عماد مغنية
و سمير القنطار بالتقادم .
و تمت تصفيتهم .
و لو القيا القبض عليهم و مثلوا أمام المحكمة
لحكم عليهم ب ١٥٠ سنة كالعادة و لم لتكن لتذهب قضيتهم بالتقادم عند الاسرائيلين و عندنا نحن الامريكان .
و لكن عند اللبنانيين
سيكون لها حل او منفذ بالصرماية او بالخيانة .
ليس المصيبة أو الخسارة هو اخراج الفاخوري و تهريبه .
كلا ابدا .
انما قد قضى رعبا بين السجن و المشفى و حرم من العيش او العودة لبلده
و هذه العقوبة مرعبة و بشكل كافي ان يحرم الإنسان من وطنه .
إنما المصيبة و الخسارة هي :
1 : البلبلة في صفوف حلفاء الحكم إن لم يكونوا متفقين على خروجه لأن هذا سيؤدي إلى انشقاقات و اختلافات مستقبلية .
أو ان حسا ن دياب وطني عميل أيضا
و لا اعتقد أن الجميع غير متفق على ذلك .
انه م متفقون و قبضوا الثمن و بما فيهم حزب الله . و لا غلط أو سوء في ذلك .
فالاتفاق موجود و الثمن مدفوع مالي كان أو سياسي ك تمرير الحكومة من قبل سفارتنا في عوكر .
2 : الخسارة النفسية لسحب الفاخوري من لبنان و من داخل بيت العدل اللبناني الهزيل .
سينعكس سلبا على الشعور العام في الجبهة المقاومة و خصوصا معذبين السجون و اهل الشهداء اللذين ماتوا تحت التعذي بر بشكل خاص .
3 : المصيبة في المقلب الآخر
أن قرا. اخلاء سبيل المجرم الفاخوري سيفتح الباب على المزيد من الاطمئنان للعمالة و الخيانة و التجسس لصالح اسرائيل على ارقى المستويات ما دام هناك من يقف خلفهم و يضمن حياتهم و يساندهم و هم في قلب الخطر .
و هذا سيشجع الكثيرين من اهل الصف الاول السياسي على الخيانة و السمسرة و بيع الوطن .
و هنا اريد ان انوه و بشكل عام .
أنا
استهجن كل هذه الجلبة و هذه المعمعة التي لاداعي لها .
لماذا كل هذه الجلبة حول الفاخوري العميل الصغير بالذات ؟؟؟!!!!!!!!!!!!! ...
ف هناك الكثيرين من السفلة اللبنانيين الجواسيس و العملاء في الصف الاول و قادة البلد
اللذين يسيطرون على مقاعد في البرلمان اللبناني ممن تآمروا و نهبوا و جلدوا و قتلوا
و لا يزالون ك أصحاب هذه الصورة المرفقة .
فلا تحزنوا كثيرا .
ف تهريب الفاخوري بنظري يعادل خسارة حرب ك حرب تموز .
و لكن لا يزال عندكم الكثيرين من هذا الفاخوري و أكثر .
...........






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز