د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
الشعب الأمريكي يوجه صفعة لترامب

يعتبر الكثير من المراقبين والمحلّلين السياسيين أن نتائج انتخابات الكونجرس النصفيّة التي أجريت يوم الثلاثاء الموافق 5 - 11- 2018، وأدت نتيجتها إلى سيطرة الديموقراطيين على مجلس النواب وحصولهم على 219 مقعدا مقابل 193 حصل عليها الجمهوريون الذين حافظوا على سيطرتهم على مجلس الشيوخ، كانت صفعة قوية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وستكون لها استحقاقات سلبيّة تؤثر على سياسات إدارته المحليّة والدولية.

بذل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كل جهد ممكن لدعم المرشحين الجمهوريين لمجلسي النواب والشيوخ، وحاول استغلال التحسّن الاقتصادي وانخفاض البطالة الذي تحقّق خلال العامين الماضيين، وركّز على طرح سياساته المعادية للهجرة والمهاجرين والمثيرة للنعرات العنصريّة والكراهية داخل المجتمع الأمريكي، ولم يتوقف عن انتقاد سياسات إدارة سلفه الديموقراطي باراك أوباما وأصر على التخلص من إصلاحاتها المتعلقة بمساعدة الفقراء والتأمين الصحي ومشاريعها وقراراتها، لكن هذه المحاولات فشلت في كسب ثقة وتأييد الناخبين،  لأن المواطن الأمريكي شعر أن الرئيس أثار المزيد من الانقسامات السياسية والعرقية والدينية في البلاد وألحق ضررا بالغا بسمعة الولايات المتحدة، وأساء إلى مبادئ العدل والمساواة وتكافؤ الفرص والحرّيات التي يقرّها ويحميها الدستور الأمريكي.

سيطرة الحزب الديموقراطي على مجلس النواب تشكل ضربة قوية لنوايا ومشاريع ترامب واليمين العنصري المتطرف الذي يدعمه؛ المجلس يتمتّع بسلطة تشريعيّة واسعة تمكّنه من رفض وتعطيل المشارع التي تقدّمها الإدارة للتصديق عليها وتمريرها لمجلس الشيوخ للموافقة عليها لتصبح جزءا من القانون الأمريكي ومن ضمنها الإجراءات ومشاريع القوانين المتعلقة بالهجرة، والضمان الصحي، والمصادقة على تعيين القضاة في المحكمة الدستورية العليا والمحاكم الفدرالية، وتقليص الأموال المخصّصة للبرامج الداخلية التي تساعد الفقراء وتعمل الإدارة على إلغائها واستخدامها لسد العجز الهائل في الميزانية، وإفشال بناء الحائط على حدود المكسيك، وإرغام ترامب على كشف سجله الضريبي المشكوك في نزاهته، وربما ملاحقته قانونيا على فضائحه المالية والجنسية ومحاولة عزله من منصبه.

من المتوقع ألا تكون لنتائج الانتخابات تأثيرات إيجابية على العالم العربي وخاصة القضية الفلسطينية؛ شيلدون أديلسون، ملك القمار وصديق ترامب، والأغنياء اليهود الأمريكيين دفعوا 110 ملايين دولارا لتمويل حملات المرشحين الانتخابية، وليضمنوا ولاء معظمهم لإسرائيل ودعم سياساتها أمريكيا ودوليا. ولهذا فإن عداء هذا الكونجرس للفلسطينيين والعرب سيكون استمرارا لعداء المجالس السابقة!    

hamed   we have to deal with our problems   November 9, 2018 12:25 AM
Our people lies since centuries under the fundamentalism, as the religious ,the tribal and the political repression where the fear from the gods¨ and the governors paralyze the will of the self-overcoming and the adventure`s spirit , imposing the petrification , conformism and the submission which annihilate the possibility of change renewal and progress ,chaining the society , The persecution of the freedom repress the faculty of imagination and it´s creativity , The sanctification of the outdated religious laws ””Alsunnah” considering them ,unquestionable and unchangeable, proclaiming their suitability for any time and any place despite of their injustice ,inhumanity ,ambiguity, contradictory discriminative even ridiculous ridiculous ,WE remain living submitted under the obscurantism ,the superstitious even when the science gave outright proofs of their falsehood , , Imagine that we still belief that ALFAJR praying “Is due ,the sun is revealed between the two horns of the devil……….””,or the objects falls and fly as their weight , we will remain, riding donkeys and camels ,The fundamentalism condemn the youth to live in the past ,making from the generations a train passengers, no contacts with their reality, born and die without offering nothing new for their society , CONSUMERS


sam   reply   November 9, 2018 5:19 PM
I am pretty sure you voted to the muslims

Salerm   Your are clueless as usual   November 9, 2018 5:33 PM
The American people are split and Dems only control House. You nothing about Americans other than that you hate America and what it stands for.

Arabi   To Hamed   November 14, 2018 7:25 AM
You keep attacking the Sunna and Islam roles and the way of life of the Muslims.You are blaming the massive backwardness, poverty. wars, illiteracy and all bad things happening to the Arabs on Islam. Mister the problem is not Islam .It's the Arab Muslims
.There is no Arab leader rules by the Sunna and None of them is even Muslim and following Islam in any thing at all. Please name one Arab leader rules by the Quran and the Sunna. Mister there is NONE. ,Stop you insanity attacking Islam and attack the dictators and their officials instead

hamed   to my fellw ARABI   November 16, 2018 1:10 PM
I appreciate really your polite comment, but I dont agree at all that I am against the islamic faith I respect the spiritual faith of any faithful ,
second the religious laws are unquestionable because they fundamentalists and the dictators consider them divine while the reality they are recollect of f Hamourabi Romanic legislation jewish and a few effort , To keep these outdated commands and orders all over centuries chain and petrify the society It is absurd that the society dont changed since two thousands years the scientific and the philosophic development it is ridiculous consider that these laws serve for any time and any place, a people cannot develop and take the path of progress without freedom ,How can you believe that all is written , How can you believe that the political right and freedom are blasphemy ,third please try to read these laws and you will see that I dont invent any describe without evidences , dont you see that these laws and commands form the instrument where the tyrants the dictators the obscurantist serve from them ,YES I ask the separation the religion from the state and politics







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز