بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
هذا ماًكتبته منذ سبع سنوات! وقد اثبتت الأيام للأسف صحة مخاوفي الدفينة !
كثيرون من الأصدقاء يقولون لي انني اغوص في أعماق التاريخ ابحث عن الحقيقة ؟؟ بينما الحقيقة اليوم مقتولة ومرمية في أزقة شوارع مدننا المتعبة من قصص الدم والفتنة والخباثة وأعلام الغدر والنفاق.
ومن يجرؤ اليوم على قول الحقيقه؟؟؟وإلتهم المفبركه والمصنعة مسبقا جاهزة لامتصاص دمه المهدور من زعران القبيلة وتجار السياسه والدم والخيانه ؟؟؟
من يجروء اليوم على ان يكون مسلما او مسيحيا او ان يحمل في اعماقه ولو القليل من الحب لوطن الحب والتاريخ...او ان يكون عربيا او ان يكون انسان..؟؟؟...من يستطيع اليوم ان يتحدى الواقع وان يدفع ثمن المستقبل بعد ان سرق الماضي والحاضر منا؟...
ان سوريا اليوم ومنذ اكثر من عام ونصف كانت ولازالت امام اكبر تحد تواجهه في تاريخها الحديث...تحد وجود مختصره هو ان تكون سوريا وطن الجميع او لاتكون؟؟؟
من يملك الشجاعة والحكمة على تحمل المسؤوليه وقول كلمة الحق؟؟ومن يستطيع بواقعية وتجرد ان يحلل الحدث مجرد من كل خلفية يمكن ان تؤثر في التحليل والوصول الى الحقيقة ثم الى الحل؟؟؟اعرف اننا اذا دخلنا في هذا النقاش الوطني نكون قد تحدينا الممنوع...لان الممنوع هو ان نجلس معا نبحث عن الحقيقة وان نتحاور للوصول الى بر الأمان.
عندما تفجر ماسمي بالربيع العربي في تونس و بعدما احرق البوعزيزي نفسه...عندما تفجر هذا الربيع السام والقاتل خفت على بلاد العرب والمسلمين ولكن لم يكن خوفي هو حبا لتلك الدكتاتوريات الغبيه المتخلفة والتي أهدرت أموال الامه وامكانياتها وأودعتها في مصارف الغرب ومؤسساته الماليه كما لم يكن موقفي من الذين اصبحوا اليوم يعرفون بالمنشقين بعد بعد ان شقوا الوطن الى قطع متناثرة ونهلوا في جسد أطفاله المتعبه خدمة لأعداء الامة... وانما كان خوفي هو تدمير ما تبقى من إمكانيات وتدمير ما تبقى من قيم ومثل وأخلاق وثوابت وطنية واجتماعية وقوميه.
ومن قال ان كل مافي عالمنا العربي هو سيء هو ولاشك ظالم وغبي؟؟؟ ولكننا يمكننا ان نقول له كذلك ان ليس كل مافي عالمنا العربي هو جيد؟؟؟ الفوضى الخلاقه وإعداء الله والوطن يريدون تدمير كل شيء فوق رؤوسنا وعلى بقايا أشلاء أجسادنا وبقايا أحلام أطفالنا يريدون بناء عالم جديد ...هو ولا شك لن يكون عالمنا الذي عرفناه ..بل هو عالمهم عالم العولمة وراس مال بني صهيون وأشباه رجال وسماسرة ومنافقون يتحكمون بمصادر الثروة وقدر الشعوب.
من قال ان السودان انتهى وان الصومال وتونس وليبيا ومصر انتهت ومن قال ان العراق انتهى وان سوريا ايام او أسابيع وتنتهي ؟؟؟؟ من قال هذا ...من هو هذا المنافق او الغبي الذي لايرى لأبعد من راس انفه؟؟؟للأسف اننا لانزال في بداية الحدث رغم انهر الدماء وحجم الدمار ورغم كل المليارات التي سرقت من الدول العربيه والتي هربت وستهرب ...الا ان ما يخطط لأمتنا هو اكبر مما رأيناه ...انها الحرب على هذه الامه حرب قذره وبادوات جديده انها العودة الى العصر الإغريقي الروماني وضرب للإسلام وفي الصميم وللأسف وباسم المحسوبين على الاسلام؟؟ ...الاستعمار يجدد دوما ادواته ووسائله ..انها حكاية الفوضى...فوضى القتل والدمار فوضى الجنون وفوضى مارد التخلف والحقد والجهل الذي خرج من كهفه المهجور!!نحن لسنا الا في البدايه بداية الطريق...وكما قالت جدتي رحمها الله ...الخافي اعظم ياتاتا...ورحلت جدتي عن هذه الدنيا الفانيه ولا يزال الخافي اعظم كما قالت رحمها الله.
اننا لانزال في البدايه!!! من سيكتب التاريخ ؟؟كيف ستنتهي الامور؟؟وكيف سيكون وجه العالم العربي الجديد؟؟؟هل هو وجه قبيح مهزوم ومتخلف خائف وجبان ؟؟ام هو وجه يهرب من الواقع واقع القتل والفقر والتخلف الى عالم المخدرات والدعارة ؟؟؟وهل سيلحقن الماجدات السوريات أخواتهن الماجدات العراقيات (اذهبوا الى الاردن وجنوب تركيا وابحثوا عن الحقيقه)لتتحقق نبوءة كونداليزا في الفوضى الخلاقة و ليصبحن في خدمة عربان النشح في بارات الشرق التعيس؟؟
لاشك انه لن تكون هناك عودة الى الوراء...عالم ماقبل احداث سوريا والمؤامرة الكبيرة عليها ...لن يكون أبدا عالم ما بعدها ...لان سوريا ودمشق عاصمة العرب وبلاد الشام وكما نعرف هي التي كانت تكتب تاريخ المنطقه لأكثر من خمسة الاف عام ... وهي ولا شك ستكتبه في الخمسة آلاف عام القادمه.
اعرف ان هذا الكلام لا يستثيغه البعض... هذا البعض الذي يدعي ليلا نهارا خفية وعلانية للقتل والحقد وعصر الجاهليه.واعرف ان الناس تحب ان تسمع
ما تتمناه ؟؟؟ ولكن متى كانت الحقيقة أمينات؟؟؟ ومتى كان التحليل المنطقي لمجرى الامور مبني على العاطفة؟؟؟

لاشك أبدا ان ما نعاني منه اليوم وجد له تربة خصبه في جهلنا التاريخي وفي حضن أخطائنا المتراكمه وبين أحلامنا المبعثرة كخزف صيني على ارض صلبه.نعم لقد قتلنا جميعا وطنا أحببناه وغدرنا به اشد الغدر....لماذا لا يتحرر أبناء القبيلة من ذكريات داحس والغبراء ... ومن تاريخ كتبه الاعداء لنا في قصص مشوهه قصص سايكس بيكو والثورة العربية الكبرى و لورانس العرب ووعد بلفور وكذبة وطن بلاشعب لشعب بلا وطن؟؟فهل سنستطيع ان نبني هذا الوطن الذي قتلناه؟؟؟لا اعلم؟؟...الا انني اعرف شيء أساسي وهو ان ما يسمونه بالثورات العربيه والربيع العربي هو ولاشك الفصل الثاني من مؤامرة بدات منذ مئة عام...
الدمار هو الشيء الوحيد الذي لا يحتاج الى علم ومعرفه ... الدمار يصنعه الأغبياء والمنافقون والحاقدون والمتخلفون.بينما الحضارة والتاريخ والمجد والاوطان تصنعه سواعد الرجال والعقول التي تبحث في عمق التاريخ عن مجد الامه لتبني المستقبل للأجيال .
من يجروء على قول الحقيقه في زمن الرعاع زمن القتل وتدمير الوطن والذاكرة زمن بني صهيون ومال وإعلام بني صهيون؟؟
من يجروء على قول الحقيقة في زمن العهر هذا؟؟زمن أبا جهل الذي اصبح (داعية) وبدعم من مال بني صهيون واصبح له اتباع؟؟...وزمن أبا لهب الذي اصبح قائد لواء من ألوية بلاد الشام وبمباركة من أعداء الأمه من الناتو وقتلة العرب والمسلمين؟؟؟...لاحول ولاقوة الا بالله...
ليحم الله وطننا العربي وسوريتنا الحبيبة وطنا وشعبا وجيشا ومجداً .









تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز