بوحنيكة مراد
mourad.taher@gmail.com
Blog Contributor since:
02 July 2017

 More articles 


Arab Times Blogs
ترامب المتهم الرئيسي بالتسر و إخفاء حقائق حول جريمة خاشجقى

ترامب هو المتهم  الحقيقي  لحد هده  الساعة  اليوم الأحد 21  أكتوبر 2018، طبعا  المتهم  الرئيسي الاول بالمشاركة و التستر عن جريمة  مقتل الصحافي جمال خاشجقي السعودى  الجنسية  و المقيم بأمريكا.

من  وجهة  نظر القانون و المنطق  و الاعراف ترامب  يثبث  على  نفسه  أنه هو من يحاول و يعمل جاهدا بالتستر عن الجريمة أو  منفدي الجريمة أو بتعبير أخر إخفاء  الحقيقة و  المناورة دون الوصول  أليها ، ببساطة هولا يريد خسران  كنوزالدهب والالماس والفضة التى يتصدق  بها أل سعود على زوجته و صهره  كوشنر، و حتي  ابنته و ربما الكثير من الخليلات   تحت الظلام.

نقول  المتهم   الاول  لحد  الساعة  طبعا  بدون منازع  لأنه  أصطنع   إعلام   لنفسه  و دولته  و  هدا  الإعلام   أنصاغ وراء   طلق  السموم  و راح   يبهر  فى القول  من أول تصريح أن الجريمة  قد يكون  نفدها مارقون و هو القول  الدي كان  بعيد كل البعد عن  حقائق  كانت  السلطات  التركية سربتها  سواء  الصور   الدالة   او  غيرها  من ان الجريمة ورائها  عرش  فرعون  و ملأه ولا يمكن بأي حال من الأحوال  لرئيس  دولة  نافدة  لها  وزنها  أن  يخرج  عن  هده الحقيقة  لأنها  حقا  تضره و تضر  حلفائه السعوديين لأنها اثبثت وقائع الحال بأنها تستر بطريقة او باخرى .

سداجة  ترامب  شانها   شان  سداجة المنفدين والمخططون للجريمة راحت فى التركيز و التأكيد على ان اي أحتمال لأقرار عقوبة  يدرسها الكنغرس و يقررها  المجلس فى حال تورط السعودية  أو القيادة السعودية  بشكل  مباشر  فى  العملية ،أنها  لن  تؤثر على ملايير صفقات السلاح  و التى  كررها  أكثر  مرة و هو بالتالى  يريد أبعاد الشبهة  عن  نفسه و عائلته  نتيجة كل هده  العلاقات و الدفاعات القوية  أتجاه السعودية و بالتالى هو  يريد ايصال مفهوم انه  يعمل لصالح أمريكا و اقتصادها كما أنه دهب  بعيدا  بالقول. أن تلك العمولات أو الصفقة  قد توفر مناصب شغل لأكثرمن مليون أمريكي.

ترامب   صنع لنفسه  هيكل  محاط  بكثير  من  المطبلين العرب  أكثرهم جبن  و وقاحة عملائه المعروفون هم  دئما  اوفياء،  اليمن التعيس عن طريق الفار  هادي.  الإمارات عن طريق  الخائن  العميل  عويل  زايد ،.لبنان.  فلسطين عن  طريق ابو  العبس  و ليس العباس . الاردن على  لسان   أحد مقربى حفيد   حسين الشريف  و كل  ما   نعرف  عن  عمالته  خلال  بداية القرن التاسع عشر  و طبعا المجرم  السيسي  قاتل  الألاف  برابعة و عميل  الصهيونية و ألة أمريكا  الاجرامية  بالشرق  الاوسط. دون التطرق  لرئيس  الاركسترا   البوق  الطويل  و العريض  السعودية   التى   لا  تتناهى  فى التلدد  على العلن  بوقاحتها  و جبنها  و عمالتها و تطبيلها للأدارة الامريكية.

كل  هؤلاء الجبناء طبلوا خلال  بداية الازمة  التى صاحبت عملية  قتل بريئ   بدون وجهة حق ، نراهم اليوم سيمات عبس  ووجوهم  لا تدل  فعلا انهم  قد  يتعلموا  الدرس و يظهرون نوع من الرجولة قبل أن  تتم   العاصفة  التى   قد  تحصد  الزرع  و النسل  و الديار و قد  تحصد  حتى الابرياء إنها  طبعا  نهاية دولة الاستبداد .  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز